الاتحاد

عربي ودولي

الطيران اليمني يقصف مواقع «القاعدة» في حضرموت



صنعاء (الاتحاد) - قصف الطيران الحربي اليمني، أمس مواقع مفترضة لتنظيم القاعدة في محافظة حضرموت حيث دارت في بلدة “غيل باوزير”، امس الأول، مواجهات عنيفة بين الجيش والمتطرفين أسفرت عن سقوط 11 قتيلا، بينهم مدنيان.
وقال مصدر أمني محلي لـ (الاتحاد) إن الطيران الحربي قصف “مواقع عدة تابعة للقاعدة” على محيط البلدة، المطلة على البحر العربي، وتبعد نحو 30 كم من مدينة المكلا، عاصمة المحافظة. ولم ترد تقارير حول سقوط قتلى أو جرحى جراء القصف الجوي، حسب المصدر السابق. وندد المئات امس في مدينة الضالع بـ”مخطط القاعدة” في حضرموت، حسبما أفاد شهود لـ(الاتحاد). ومنذ سنوات، درج أنصار التيار الانفصالي المتنامي في الجنوب على التظاهر كل خميس للتذكير بمطلب “فك الارتباك” بين شمال وجنوب اليمن اللذين توحدا في مايو 1990. وتم أمس في مدينة عدن، كبرى مدن الجنوب اليمني، تشييع جثماني شابين “جنوبيين” قتلا منتصف الشهر الماضي في العاصمة صنعاء برصاص مسلحين قبليين “شماليين”، وهي الحادثة التي أثارت سخطا شعبيا واسعا واحتجاجات داخل مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي على رأس أجندته إنهاء القضية الجنوبية المتفاقمة منذ مارس 2007.
وأعلنت السلطات اليمنية مقتل اثنين من القياديين المحليين لتنظيم القاعدة واعتقال ثالث في عملية نوعية نفذها الجيش في منطقة صرواح بمحافظة مأرب شرق اليمن. وقالت مصادر عسكرية يمنية في المنطقة العسكرية الثالثة بمحافظة مأرب إن “اثنين من العناصر القيادية الخطيرة في تنظيم القاعدة احدهما يدعى انور الصنعاني والآخر معمر الناشري لقيا مصرعهما”. وأضاف انه “تم ضبط في حوزة تلك العناصر احزمة ناسفة ومتفجرات كانت معدة لتنفيذ هجمات إرهابية ضد أهداف مختلفة وأجهزة كمبيوتر ووثائق تتضمن مخططات إرهابية كان الإرهابيون يعدون لتنفيذها”.
إلى ذلك، صرح مسؤول كبير في الأجهزة الأمنية أن زوجين من جنوب أفريقيا خطفا في 27 مايو في اليمن، اصبحا بأيدي تنظيم القاعدة. وصرح المسؤول القريب من التحقيق طالبا عدم كشف اسمه “أننا شبه مؤكدين بان الزوجين الجنوب أفريقيين محتجزان حاليا من قبل عناصر من القاعدة”. وأضاف أن الخاطفين اقتادوا الزوجين اللذين خطفا في تعز إلى منطقة جبلية يصعب الوصول اليها على بعد 50 كلم شمال شرق تعز. وأوضح أن “قوات الأمن تطاردهم لكن النتائج غير مشجعة في الوقت الراهن” من دون مزيد من التفاصيل.

اقرأ أيضا