الاتحاد

أخيرة

عروس جميع الكوبيين مازالت أسيرة عيون كاسترو

لقبت نجمة البوب البلغارية يوردانكا خريستوفا في فترة سابقة بـ''عروس جميع الكوبيين'' ونعمت بشعبية كبيرة في البلاد حتى أن الأسر الكوبية كانت تطلق اسمها على بناتها· وبعد أربعين عاما مازالت النجمة البلغارية البالغة من العمر (64 عاما) تثير الأقاويل بشأن علاقتها ببطل الثورة الكوبية شخصياً وتقول ''إن المهم هو حبها لكوبا وإعجابها بقائدها صاحب العيون البنية''·
وتعرفت المغنية على فيدل كاسترو لأول مرة خلال زيارة الزعيم الكوبي لبلغاريا الشيوعية في عام 1972 وأغرمت بما اسمته شخصيته·
وتتذكر أنه أشاد باتقانها الإسبانية وليس جمالها· وقالت خريستوفا ''اعجبت بعينيه· بدت جميلة جداً بلونها البني''· وفزعت خريستوفا لانهيار العلاقات بين هافانا وصوفيا بعد انقضاء الحكم الشيوعي في أوروبا الشرقية في عام 1989 وساعدت في تأسيس مؤسسة لإحياء الروابط الثقافية بين البلدين اطلقت عليها اسم البطل القومي الكوبي خوسيه مارتي· وكان مارتي شاعراً وكاتبا ومات في هجوم للفرسان في عام 1895 إبان الحرب ضد الاستعمار الإسباني·
وقالت خريستوفا إن حياته مرآة لحياة البطل الثوري البلغاري خريستو بوتيف وهو شاعر توفي في انتفاضة ضد الحكم العثماني عام ·1876
واقامت المؤسسة تمثالا لمارتي في ميدان صغير في صوفيا وتضغط على رئيس بلدية العاصمة ليطلق على الميدان اسم البطل الذي حارب من أجل استقلال كوبا· وما زال البلغاريون يتذكرون بولع الموز والبرتقال الكوبي الذي كان يعرضان في متاجرهم في الشتاء وكان يلقيان رواجا لدرجة بيعهما بنظام الحصص·
وأضافت ''الكوبيون يحبوننا كثيراً· يعتبروننا أقارب لهم''· وغنت خريستوفا لأول مرة في هافانا عام 1967 حين تبنى كاسترو النموذج الشيوعي للاتحاد السوفييتي وحظرت فرق الروك الغربية مثل البيتلز وغيرها·
وتضيف ''كان حباً من أول نظرة بيني وبين الجمهور الكوبي وعلى الأرجح كان هذا الدافع لتسمية بناتهم على اسمي''· ويوردانكا من الاسماء الشائعة حالياً بين النساء في الثلاثينات من عمرهن·

اقرأ أيضا