الاتحاد

عربي ودولي

سكان شرق غزة يخلون منازلهم

فلسطينيات خلال نزوحهن بعيداً عن مخيم جباليا الذي يتعرض للقصف الإسرائيلي العنيف يومياً

فلسطينيات خلال نزوحهن بعيداً عن مخيم جباليا الذي يتعرض للقصف الإسرائيلي العنيف يومياً

ساد الخوف والقلق المدنيين الفلسطينيين امس من اجتياح إسرائيلي كامل لقطاع غزة، وأخلى معظم سكان شرق غزة منازلهم مع تقدم الجيش الإسرائيلي، مؤكدين أن جنوده لا يترددون في إطلاق النار على كل شيء يتحرك· وأغلقت جميع المحال أبوابها في غزة فيما كانت الشوارع فارغة، ولم يتحرك إلا من اضطر للخروج خصوصاً للحصول على الخبز، حيث تشكلت طوابير أمام المخابز التي لا تزال تعمل في غزة· ولم توقف المدفعية منذ الفجر قصفها العنيف للمناطق السكنية، فيما قصف الطيران الحربي المنازل بالتزامن مع إطلاق الزوارق التي تجوب عرض الشاطئ في بحر غزة زخات من النيران·
وأخلى سكان منطقة المغراقة ومدينة الزهراء الملاصقة لمستوطنة نتساريم السابقة في جنوب القطاع منازلهم للإقامة في مدرسة تابعة للأونروا في مخيم النصيرات الذي يبعد حوالى خمسة كيلو مترات، بحسب ما ذكر أبوعلاء أحد سكان المغراقة· وأغلق عناصر ''حماس'' المناطق التي اندلعت فيها الاشتباكات المسلحة مع القوات الاسرائيلية المتوغلة، وانتشر مسلحون على الطرق ومنعوا الناس من الوصول الى هذه المناطق خشية على حياتهم· وأكد عدد من السكان أن كل شيء يتحرك في هذه المناطق يتعرض للقصف الاسرائيلي المدفعي أو من طائرات الاستطلاع التي تحلق بكثافة فوق أجواء مناطق القطاع· وفي شرق حي الزيتون الى الجنوب الشرقي من مدينة غزة، احتل الجنود الاسرائيليون بعض منازل المواطنين القريبة من نتساريم واعتلوا سطوحها وهم يطلقون النار على كل ما يتحرك·
وخرجت بعض العائلات في حي الزيتون الى الشارع رافعة رايات بيضاء على ما أفاد مراسل وكالة ''فرانس برس''· وقال أبو إياد شملخ من سكان منطقة الشيخ عجلين المحاذية لنتساريم ان عشرات الدبابات الاسرائيلية تتمركز حالياً داخل أراضي المستوطنة وتقيم سواتر ترابية وتطلق النار على الطريق الساحلية التي تسيطر عليه بشكل كامل· وقال سمير حجي (46 عاماً) من حي الزيتون إن ''اكثر من خمسين دبابة وجرافة عسكرية وكاسحة ألغام تقدمت بتغطية من طائرات مروحية وأطلقت النار على الشباب وقطعت الطريق''· وأضاف حجي ''أولادي الصغار يعيشون حالة خوف ورعب من شدة القصف الذي استمر طوال الليل ولم يتوقف لحظة''· وقال يحيى انيس حسين (57 عاماً) من حي الزيتون ايضاً ''غارات الطيران لم تتوقف والدبابات تطلق قذائف في شكل كثيف وقد سقط بعضها على المنازل''· وأضاف ''هناك إصابات، لكن لا أحد يستطيع الوصول الى المنازل لأن القصف مستمر ونحن نرتعب مع أطفالنا وأولادنا''· وشدد حسين على انه لم يعد قادراً على التحمل، مناشداً العرب ''التدخل وأن يقفوا معنا وينقذونا ويرحموا أطفالنا من القصف ويوقفوا الحرب''· من جهته، لم يستطع محمد يوسف الوصول الى خان يونس في جنوب قطاع غزة بسبب قطع طريق صلاح الدين الرئيسي الذي يصل بين شمال القطاع وجنوبه من جانب الآليات العسكرية الإسرائيلية· وقال هذا الشاب الذي يقود سيارة أجرة ''لم أتمكن من التوجه من غزة الى خان يونس بسبب إطلاق النار الكثيف على طريق البحر وطريق صلاح الدين جراء الهجوم الإسرائيلي''· وأضاف ''الشوارع خالية، أطلقوا علينا النار من الزوارق الإسرائيلية، ونحن متخوفون من معاودة احتلال غزة'

اقرأ أيضا

بومبيو: ترامب مستعد لعمل عسكري ضد تركيا إذا لزم الأمر