الاتحاد

الاقتصادي

287 مليون درهم لأغلى 10 سيارات كلاسيكية


إعداد - عدنان عضيمة:
كل عام، تشهد أسواق ومعارض السيارات الكلاسيكية تجمعات ضخمة لأرقى طرزها التي ابتدعتها أيادي المصممين الفنانين أيام زمان حيث كانت للجمال مقاييسه الخاصة التي يندر أن نراها اليوم· وتكون هذه الأسواق أيضاً منتديات تستقطب كبار أثرياء العالم ومشاهير عشاق أصحاب المقتنيات النادرة من هذه السيارات· وتكثر في هذه المناسبات عروض البيع والشراء، ولا يكون فيها ذكر لأرقام تتألف من أقل من سبعة أعداد، ففي مثل هذه العروض قد يحظى صاحب السيارة النادرة ببضع عشرات الملايين من الدولارات بشرط أن يتخلى عنها لغيره مقابل هذا الثمن الباهظ!
ويقول خبير السيارات ماثيو سيمبسون في مقال نقل فيه وقائع ونتائج مزادات مختلفة جمع من خلالها معلومات عن أغلى السيارات الكلاسيكية في العالم، إنك إذا أردت أن تصبح مليونيراً فما عليك إلا أن تعثر على سيارة خردة قديمة (سكراب) وتعيد بناءها وفقاً للأصول المتبعة، ثم تعرضها للبيع في أحد هذه المزادات التي كثيراً ما تتكرر في الولايات المتحدة؛ لتعود من هناك إلى بيتك بحقيبة سفر ضخمة مليئة بالأوراق النقدية من فئة 100 دولار! والشرط الوحيد لفعل ذلك ألا يقل عمر السيارة التي ستعرضها عن أربعة أو خمسة عقود·
ونعرض فيما يلي لنتائج البحث الذي أجراه سيمبسون حول ميزات وخصائص السيارات الكلاسيكية التي فازت بالمراتب العشر الأولى من حيث ثمنها في أسواق المزادات العلنية· ويبلغ سعر أرخصها (9,2 مليون درهم) وأعلاها سعراً (88,3 مليون درهم) أما السعر الإجمالي للسيارات العشر فيبلغ 287 مليون درهم أي ما يزيد قليلاً عن ربع مليار درهم
(78 مليون دولار) فقط لا غير!
المرتبة العاشرة: 1956 فيراري 860 مونزا
الثمن: 2,5 مليون دولار (9,2 مليون درهم)
في أعوام عقد الخمسينات كانت شركات جاكوار ومازيراتي وآستون مارتن تستأثر بمعظم بطولات السباقات الكبرى التي تنظم في العالم· وشاءت شركة فيراري الإيطالية أن تجد لنفسها مكاناً في عالم الشهرة فاقتحمت المضامير في عام 1956 بسيارة خارقة أطلق عليها اسم (فيراري 860 مونزا)، وهي أول سيارة تصنعها الشركة بمحرك يتألف من 4 أسطوانات· وفضلت فيراري بناء ثلاث نسخ منها فقط كتب لإحداها أن تفوز ببطولة العالم لذلك العام بقيادة السائق خوان مانويل فانجيو· وتوصف هذه السيارة بأنها أفضل ما صنعته شركة فيراري· وبيعت بمبلغ 2,5 مليون دولار في مزاد علني نظم خلال شهر أغسطس من عام ·2003
المرتبة التاسعة: 1933 ألفا روميو 8 سي 2300 مونزا سبايدر كورسا
الثمن: 2,53 مليون دولار
شارك في بناء هذه التحفة المعبرة عن الجمال الإيطالي فريق من الفنانين المهرة الذين ظلوا يفتخرون بها لأمد طويل· ولم يكن جمال الشكل وحده أهم ما تحمله (ألفا روميو 8 سي 2300 مونزا سبايدر كورسا)، بل تميزت أيضاً بمحركها القوي الذي يتألف من 8 أسطوانات وتبلغ سعته 2,6 لتر، وكان يعد في عام ،1933 الذي صنعت فيه السيارة، محركاً خارق القوة· ولم يكن غريباً أن تحتل المرتبة الأولى في العديد من السباقات العالمية بما فيها سباق 'الجائزة الكبرى' الفرنسي بقيادة الكابتن جورج آيستون· وفازت في عام 1949 بسباق بريدجهامبتون في بريطانيا· وباعها مقتني السيارات الكلاسيكية الشهير تيري كوهن بمبلغ 2,53 مليون دولار في شهر مارس من عام ·2002
المرتبة الثامنة: 1937 مرسيدس-بنز 540 كيه سبيشل رودستير
الثمن: 3,63 مليون دولار
لطالما تميزت التكنولوجيا والهندسة الميكانيكية الألمانية بالتفرّد والخصوصية· وينطبق هذا التوجّه بشكل قوي على السيارة الآسرة (مرسيدس-بنز 540 كيه سبيشل رودستير) التي صنعت· وتتميز بخصائصها الرياضية البارزة وباستجابتها العالية لأوامر القيادة في وقت كان يصعب فيه تحقيق درجة التحكم المطلوبة في هذا النوع من السيارات· وظهرت للمرة الأولى في معرض برلين الدولي للسيارات لعام 1937 فاقتناها رجل هوليوود الشهير جاك وورنر وعاد بها إلى أميركا· والشيء الذي زاد من قيمة هذه السيارة أن شركة مرسيدس لم تصنع منها إلا 26 نسخة فقط· وهذه النسخة التي تظهر في الصورة لم تقطع حتى الآن إلا 19 ألف كيلومتر وبيعت عام 2002 بمبلغ 3,63 مليون دولار·
المرتبة السابعة: 1937 ألفا روميو 8 سي 2900
الثمن: 4,07 مليون دولار
لهذه السيارة قصة طريفة ففي أعوام العشرينات من القرن الماضي قرر الصناعيان إنزو فيراري وفيتوريو جانو الالتحاق بشركة ألفا روميو من أجل بناء سيارة سباق لا يعلى عليها ويمكنها أن تحصد الألقاب الأولى في كافة السباقات العالمية· ونجحا في عام 1937 ببناء السيارة الخارقة (ألفا روميو 8 سي 2900) بمحرك يتألف من 8 أسطوانات تبلغ سعته 2,9 لتر· وبقيت نسخة نادرة منها في كاليفورنيا حيث بيعت عام 1992 في مزاد كريستي الشهير بمبلغ 4,07 مليون دولار·
المرتبة السادسة: 1964 شيلبي كوبرا دايتونا كوبيه
الثمن: 4,4 مليون دولار
في عام 1964 عمد المخترع الإنجليزي كارول شيلبي لبناء هذه السيارة الرودستير وجهزها بمحرك من طراز فورد يتألف من 8 أسطوانات· وفازت في ذلك العام بسباق دايتونا والعديد من السباقات الأخرى· وعندما تقاعدت عن خوض السباقات بيعت ببضعة الوف الدولارات إلى مالك جديد لتتكرر عملية بيعها عدة مرات إلى أن اقتناها المنتج الموسيقي الأميركي فيل سبيكتور الذي احتفظ بها لمدة 30 عاماً إلى أن باعها عام 2001 بمبلغ 4,4 مليون دولار·
المرتبة الخامسة: 1932 ألفا روميو تيبو بي
الثمن: 5,6 مليون دولار
شاركت (تيبو بي) في سباق 'الفورميولا ون' لعام 1932 وكانت السيارة الوحيدة ذات المقعد المنفرد التي تشارك في السباق، ولم تبنِ منها الشركة إلا ستّ نسخ فقط ربحت خمسة سباقات عالمية· وبيعت النسخة الوحيدة المتبقية منها مؤخراً بمبلغ 5,6 مليون دولار·
المرتبة الرابعة: 1962 فيراري 330 تي آر آي/إل إم
الثمن: 6,5 مليون دولار
في أواخر الخمسينيات من القرن العشرين، سيطرت فيراري على السباقات العالمية بسلسلة 'تيستاروسا'، وهي سيارات رياضية ذات محرك أمامي· وفي عام 1962 تم وضع معايير جديدة لسباق لومان الفرنسي الشهير مما دفع فيراري إلى بناء سيارة جديدة بمحرك ذي 4 أسطوانات حتى يستجيب لهذه المعايير· وجاءت (330 تي آر آي/إل إم) لتصبح أقوى نسخة في سلسلة 'تيستاروسا'· وربحت سباق لومان في ذلك العام ولكنها خرجت منه محطمة بسبب اصطدامها مع سيارات أخرى ثم بيعت إلى مهاجر ياباني يقيم في نيويورك ليبيعها بعد عشر سنوات إلى هاو فرنسي قام بإصلاحها وتحسينها ثم باعها عام 2002 في أحد المزادات العلنية بمبلغ 6,5 مليون دولار·
المرتبة الثالثة: 1931 تايب 41 بوجاتي رويال
الثمن: 8,7 مليون دولار
فيما كانت شركات السيارات العالمية منشغلة في بداية عقد الثلاثينيات بالقوة وحسن الأداء، كان مبدعو شركة بوجاتي الإيطالية يركزون اهتمامهم على الفخامة والمظهر الأنيق· وفي عام 1931 استخدموا في بناء هذه السيارة الآسرة من طراز (تايب 41 بوجاتي رويال) أفضل أنواع الجلد وقشور الخشب النادر، وهي تتميز بضخامتها وطولها العجيب الذي يبلغ 14 قدماً وتزن 3,5 طن· وفي عام 1987 اجتمع أكثر من أربعة آلاف من هواة اقتناء السيارات الكلاسيكية في مزاد كريستي الشهير في لندن وشاهدوا هذه النسخة النادرة حيث بيعت بمبلغ 8,7 مليون دولار·
المرتبة الثانية: 1962 فيراري 250 جي تي أو
الثمن: 16,6 مليون دولار
يكمن الجمال الآسر الذي عرف عن سيارة فيراري الشهيرة (250 جي تي أو) التي صنعت عام 1962 في أن تراكيبها التشكيلية السطحية جمعت بين خصائص السيارات الرياضية وسيارات السباق· ثم إنها تميزت بمحركها القوي الذي يحرر 300 حصان مما جعل فيراري توصف بأنها الشركة الصانعة لأقوى سيارات السباق في العالم· ولم تصنع من هذا الطراز إلا 40 نسخة ما جعلها الأكثر ندرة· وفي أعوام السبعينات بيعت واحدة من النسخ المتبقية إلى رجل أعمال ياباني بمبلغ زهيد ولكنه عمد إلى إعادة تطويرها وتحسينها ثم باعها عام 1990 في مزاد علني بمبلغ 16,6 مليون دولار·
المرتبة الأولى: 1954 مرسيدس-بنز دبليو 196
الثمن: 24 مليون دولار
سيارة سباق آسرة من مرسيدس-بنز تم عرضها للمرة الأولى عام 1954 في سباق الجائزة الأولى الفرنسي لتفوز به لعامين متواليين (1954 و1955)· والشيء الذي جعل (دبليو 196) تعد ثورة حقيقية في عالم سيارات السباق هو نظام الصمامات الذي بدأ يتطور على أيدي مهندسي المحركات في شركة مرسيدس· وفي أعوام الثمانينات بيعت النسخة الوحيدة منها بمليوني دولار إلى رجل أعمال أجرى عليها بعض التحسينات والإصلاحات ثم باعها عام 1990 بمبلغ 24 مليون دولار·

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد يدشن إحدى أكبر منصات النفط البحرية في العالم