الاتحاد

الرياضي

«الإبداع».. رحلة معاناة حباً في الرياضة والحياة

لقطة جماعية للاعبات فريق الإبداع الفلسطيني (تصوير متوكل مبارك)

لقطة جماعية للاعبات فريق الإبداع الفلسطيني (تصوير متوكل مبارك)

أسامة أحمد (الشارقة)

عاش فريق الإبداع الفلسطيني ببيت لحم رحلة معاناة بدأها من مخيم الدهيشة إلى الجسر الفلسطيني ثم الجسر الإسرائيلي ليقضي ساعات طويلة في مطار الأردن من أجل المشاركة في النسخة الثالثة لدورة الألعاب العربية لأندية السيدات التي تستضيفها «الإمارة الباسمة» برعاية قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.
ونجح فريق الإبداع في اجتياز كل الحواجز حباً في الرياضة والحياة للتواجد في التظاهرة العربية النسائية.
وأوضحت أمل طه لاعبة فريق الإبداع للكرة الطائرة حرصهن على المشاركة حباً في الرياضة والحياة من أجل إيصال رسالة الرياضية الفلسطينية حتى لا تغيب عن زميلاتها الرياضيات العربيات في حدث بمثل هذه الأهمية بعيداً عن معادلات الربح والخسارة.
وكشفت اللاعبة عن أن نادي الإبداع يشارك للمرة الأولى في هذا الحدث العربي المهم بغض النظر عن مدى استعدادنا لحصد النتائج الإيجابية، وكان هم كل لاعبة عدم تفويت هذه الفرصة الذهبية من أجل الالتقاء باللاعبات العربيات في «الإمارة الباسمة».
من جانبها، ترى أمينة صلاح لاعبة فريق الإبداع للكرة الطائرة أن رسالة الرياضية الفلسطينية وصلت باجتيازها جميع الحواجز والتواجد في الشارقة لتحقيق طموحاتها الرياضية.
وقالت اللاعبة، إن هم كل لاعبة قبل المشاركة في الدورة العربية كان يتمثل في رفع علم فلسطين مع الدول المشاركة في هذا المحفل العربي النسائي. وأضافت: النتائج لا تمثل أهمية قصوى بالنسبة للاعبات وإنما الوجود في الحدث نفسه من منطلق عدم انتشار الطائرة في فلسطين، ونجحنا في اجتياز التحدي والمعاناة بالوجود مع اللاعبات العربيات في البطولة.
وأشارت إلى أن الفريق يهدف من مشاركته في «ألعاب الشارقة» للاحتكاك مع مدارس تدريبية مختلفة بعيداً عن الفوز أو الخسارة حتى تنعكس هذه المشاركة على مسيرة الطائرة الفلسطينية في المستقبل.
ووصفت دورة ألعاب الأندية العربية بالمفخرة، مشيرة إلى أن اهتمام قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة أعطى الدورة زخماً كبيراً، مثمنة الجهد الكبير الذي ظلت تبذله اللجان المختلفة لإبراز الوجه المشرق للإمارة الباسمة.
وقالت: الفريق خسر مبارياته الثلاث أمام سيدات الشارقة والأردن والبحرين، ولكنه كسب الاحتكاك والخبرات رغم الهبوط الاضطراري لطائرتنا 3 مرات. وأشادت لاعبات الإبداع الفلسطيني بحفاوة الاستقبال من اللجنة المنظمة للدورة العربية لأندية السيدات، مؤكدات أن الدورة العربية أثبت قيمتها ومصداقيتها، حيث تحمل كل المضامين التي تعزز المكتسبات التي ظلت تحققها الرياضية العربية في جميع المحافل، مما سيكون له المردود الإيجابي على مسيرتها خلال المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية، وأن الدورة العربية حازت على ثقة الجميع وتبوأت مكانة مرموقة في خريطة الرياضة العربية في ظل أرضية صلبة انطلقت منها وفق أسس صحيحة من القائمين على أمرها بالشارقة.

اقرأ أيضا

تعادل سلبي بين "النمور" و"البرتقالي"