الاتحاد

الإمارات

«الطرق» تعزز أهمية القراءة عند طلبة «سلمى الأنصارية»



دبي (الاتحاد)- زار وفد من هيئة الطرق والمواصلات بدبي مدرسة سلمى الأنصارية للطالبات بدبي، بهدف تعزيز أهمية القراءة عند طلبة المدارس، والارتقاء بمهاراتهم وتشجيعهم على اقتناء مختلف مجالات الكتب، والتي تسهم في توسيع آفاق التفكير لديهم، تماشياً مع مبادرة “أقرأ أكثر”.
وثمّن أحمد بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في الهيئة، المبادرة التي تُعزز من أهمية القراءة عند الطلبة باختلاف فئاتهم وأعمارهم، مؤكداً أهمية خلق جيل واع قادر على اكتساب العديد من المعلومات الثقافية والأفكار الرامية إلى التميز والإبداع في المستقبل للوصول إلى أعلى المناصب العلمية والعملية.
وأكد أمام الطالبات أن المعرفة الواسعة والاطلاع على مختلف مجالات الحياة من خلال القراءة المتنوعة تساعد الفرد وتمكنّه من الابتكار والبحث عن كل ما هو جديد للمساهمة في عمليات التنمية الحقيقية في الدولة.
وتطرق بهروزيان إلى مسابقة كتابة قصة، والتي تم إطلاقها العام الجاري ضمن فعاليات المبادرة، حيث تشجع طلبة المدارس وخاصة المتميزين على كتابة قصة متكاملة حتى يتم في ديسمبر المقبل تكريم أفضل 3 فائزين على مستوى المدارس، والتي نالت قصصهم استحسان المختصين في هذا المجال.
من جهتها، قدّمت ميثاء الخياط كاتبة ورسامة في أدب الطفل، ورشة عمل بعنوان “كيف نطبخ قصة”، حيث ألقت الضوء على العناصر الرئيسة الواجب توافرها أثناء كتابة القصة، والمحاور ذات العلاقة بالقصة بها بدءاً من اختيار الموضوع مروراً بأسلوب الكتابة تليها الشخصيات والأحداث، إلى جانب تقديمها مجموعة من المعلومات القيمّة التي تساعد على الإبداع في تناول مواضيع لإنجاح قصة الطفل.
وفي نهاية اللقاء وجهت بدرية الياسي مديرة المدرسة الشكر لهيئة الطرق التي سعت إلى إطلاق مثل هذه المبادرات الرامية إلى تحفيز طلبة المدارس على القراءة والاهتمام بالكتاب الذي سيبقى الأساس في ارتقاء الأمم والشعوب.

اقرأ أيضا

سعود بن صقر: النهوض بالتعليم من الثوابت الوطنية