الاتحاد

الإمارات

وفد طلابي ألماني يجري بحوثاً حول الطاقة والبيئة والتعليم في أبوظبي

طالبة من المواهب تقدم القهوة العربية لزميلتها الألمانية

طالبة من المواهب تقدم القهوة العربية لزميلتها الألمانية

وصل البلاد أمس وفد ألماني يضم 22 طالبا وطالبة بالمرحلة الثانوية وعددا من المشرفين وذلك بهدف إجراء بحوث علمية وكتابة تقارير بحثية حول النهضة العمرانية التي تشهدها الإمارة في مختلف المجالات وتحمل الزيارة شعار ''أبوظبي في عيون ألمانية ''وخاصة الثروة المائية ومصادرها وآليات الحفاظ عليها، دور النفط في دعم الاقتصاد الوطني للإمارة وما يصاحبه من متغيرات اجتماعية واقتصادية مختلفة، التطور العمراني في الإمارة، ومستقبل القطاع السياحي في أبوظبي، وآليات الحفاظ على البيئة الصحراوية، تطور نظام التعليم في الامارة، وتستغرق زيارة الوفد أسبوعا وتشمل جولات في كل من العين والغربية وعدد من المنشآت الصناعية والاقتصادية·
وناقش محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية مع أعضاء الوفد التطور الذي تشهده العاصمة أبوظبي في مختلف المجالات وقدم صورة سريعة حول النهضة الحضارية التي تشهدها إمارة أبوظبي برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والتي تشمل مختلف المجالات التنموية وخاصة قطاع التعليم، مؤكداً على أن التعليم يتصدر أجندة الاهتمامات الوطنية للقيادة الرشيدة·
كما أشاد الظاهري خلال اللقاء بالاهتمام الكبير الذي يوليه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم لهذا القطاع الحيوي ''حيث وجه سموه بأن يكون نظامنا التعليمي مواكباً للنظم العالمية في الدول المتقدمة''·
وأكد الظاهري خلال اللقاء على أن مشاريع تطوير التعليم في الامارة تحظى بدعم لا محدود من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة نائب رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، وتناول الظاهري خلال لقاء أعضاء الوفد في مدرسة المواهب النموذجية عرضا علميا حول مجلس أبوظبي للتعليم ورسالته وفلسفته وأهدافه مشيداً ''بالجهود الدؤوبة ''التي يبذلها معالي الدكتور مغير خميس مدير عام مجلس ابوظبي للتعليم في تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بشأن النهوض بهذا القطاع الذي يمثل قاطرة التنمية الوطنية·
ومن جانبها أشادت نعيمة هولمن مشرفة الوفد الألماني بهذه الدعوة الكريمة التي تلقاها الوفد من مجلس أبوظبي للتعليم للاطلاع على تلك التجربة الفريدة لإمارة أبوظبي مشيرة إلى أن هذه الزيارة تتم تحت شعار ''أبوظبي في عيون ألمانية'' حيث يقوم كل طالب وطالبة بإنجاز بحث علمي حول احد المجالات التنموية المختلفة في الامارة ومنها: الثروة المائية ومصادرها وآليات الحفاظ عليها، دور النفط في دعم الاقتصاد الوطني للإمارة وما يصاحبه من متغيرات اجتماعية واقتصادية مختلفة، التطور العمراني في الامارة، ومستقبل القطاع السياحي في ابوظبي، آليات الحفاظ على البيئة الصحراوية، تطور نظام التعليم في الامارة، الجهود المبذولة في رعاية الشباب في إطار العولمة التي يشهدها العالم وكذلك أوراق علمية أخرى حول العادات والتقاليد في دولة الامارات العربية المتحدة·
كما أشارت أمل العفيفي مديرة مدرسة المواهب النموذجية إلى أن الوفد الطلابي قام بجولة في أروقة المدرسة واطلع على المنشآت والمرافق العلمية وزار مركز المواهب الاعلامي ومختبرات اللغة الانجليزية ومركز مصادر التعلم والمكتبة والنادي الصحي، كما دار نقاش بين الوفد ومجلس طالبات المدرسة حول طبيعة الدراسة والانشطة التي تقوم بها الطالبات، وكذلك العادات والتقاليد وتم تقديم القهوة العربية والتمر لأعضاء الوفد بالاضافة إلى بعض الأطعمة الشعبية التي قدمتها بعض أمهات طالبات المدرسة تقديرا للوفد الضيف، وفي ختام الجولة قامت بعض الطالبات من الوفد الألماني بزراعة شجرة تفاح ألماني في حديقة مدرسة المواهب تعبيرا عن الصداقة بين البلدين، وتم تقديم هدايا تذكارية وصور تراثية واعمال يدوية لطالبات المدرسة·
كما زار الوفد المدرسة الالمانية بأبوظبي واطلع على طبيعة البرامج الدراسية التي تقدم فيها، وأيضاً قام بزيارة مدرسة خليفة بن زايد للتعليم الثانوي حيث تجولوا في القرية التراثية والنادي الاجتماعي وقاعة السينما ومركز تواصل·

اقرأ أيضا

«محمد بن راشد للإدارة» تستضيف مؤتمر أبحاث الحكومة الرقمية