الاتحاد

الإمارات

بنك الخليج الأول يتبرع بـ 5 ملايين درهم لدعم حملة الهلال في القرن الأفريقي


قدم بنك الخليج الأول مبلغ 5 ملايين درهم لدعم ومساندة الجهود القائمة ضمن الحملة الإنسانية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر لصالح المتضررين من الجفاف والمجاعة في القرن الأفريقي والمساهمة في عدد من البرامج والمشاريع الإنسانية والخيرية التي تنفذها الهيئة· وتسلم السيد محمد إبراهيم الحمادي مدير إدارة تنمية الموارد بهيئة الهلال الأحمر شيك التبرع من السيد أندريه صايغ الرئيس التنفيذي لبنك الخليج الأول الذي أكد من جانبه أن المبلغ الذي تم تقديمه يجيء ترجمة عمليه للمسؤولية الإنسانية التي يستشعرها المجتمع في ضوء ما تم نقله من صورة شفافة خلال الزيارة الأخيرة لوفد هيئة الهلال الأحمر إلى المناطق المتضررة بالجفاف والمجاعة في كينيا والتقارير الإعلامية التي كشفت عن تردي الوضع المعيشي لملايين الجياع الذين يموت منهم المئات كمدا في ظل تداعيات الكارثة·
البعد الإنساني
وقال صايغ إن البنك يوجه رسالة من خلال ذلك التبرع لتأكيد حرصه على البعد الإنساني ورغبته في المشاركة عملياً لدعم الجهود التي تقوم بها هيئة الهلال الأحمر من أجل إنقاذ الفئات الضعيفة والشرائح البائسة التي تذوق ويلات المجاعة وتشكوا آثار الجفاف· وشدد الرئيس التنفيذي لبنك الخليج الأول على مدى الثقة الكبيرة التي تحظى بها جهود هيئة الهلال الأحمر في كافة مجالات وميادين العطاء الإنساني مشيراً إلى أن ريادة الهيئة في هذا الجانب جعلها محط إعجاب وتقدير وثقة كافة المانحين وأهل الخير من أفراد ومؤسسات المجتمع·
شكر
بدورها توجهت سعادة صنعا درويش الكتبي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر بالشكر والتقدير إلى القائمين على بنك الخليج الأول مثمنة الروح الإنسانية التي كانت باعثاً على تلك المبادرة والتجاوب السريع والكبير الذي من شأنه النهوض بخطط الهيئة وبرامجها الميدانية على الساحة الإنسانية خاصة لمتضرري الجفاف والمجاعة في القرن الأفريقي·
وقالت الكتبي إن الهيئة تنظر باحترام وتقدير للموقف الإنساني الذي يسجله بنك الخليج الأول من خلال مساندته جهودها بالدعم المادي الذي يشكل في حد ذاته ثقة كبيرة تزيد من حجم المسؤولية الإنسانية الملقاة على عاتقها للنهوض بخططها وبرامجها ومشاريعها الإنسانية والخيرية على كافة الأصعدة والمستويات· وشددت على أن الهيئة تتطلع لدعم وتجاوب قوي ومتواصل لحملة جمع التبرعات لإغاثة المتضررين من الجفاف والمجاعة في دول القرن الأفريقي مشيرة إلى أن الهيئة تهدف من ذلك لتنفيذ مزيد من برامج الإغاثة والمشاريع التنموية والصحية التي من شأنها الحد من آثار الوضع الكارثي الذي يضر بالأطفال والنساء ويتسبب في موت العشرات أسبوعياً بسبب المجاعة وأمراض فقر الدم والملاريا وغيرها من الأمراض المعدية بالإضافة إلى توفير الخدمات في المناطق المحرومة منها·
ودعت الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر مختلف مؤسسات المجتمع والأفراد للتوجه بما تجود به أنفسهم من تبرعات مادية وعينية لصالح المتأثرين بالجفاف والمجاعة في القرن الأفريقي لتتواصل جهود الهيئة على الساحة الإنسانية في القارة السمراء بنفس القوة والتأثير لتحسين حياة الضعفاء والمحتاجين والحد من معاناتهم المؤلمة

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: مع السعودية في مواجهة المخاطر