الاتحاد

الإمارات

جوعان الظاهري: خطط طموحة لإنجاز التطوير الشامل للعاصمة وضواحيها حتى العام 2020


حوار- حمد الكعبي:
أعلن معالي جوعان سالم الظاهري رئيس دائرة البلديات والزراعة في أبوظبي، أن الدائرة بدأت بتطبيق منظومة 'الموظف الشامل' وإدخال معايير ومواصفات خاصة لاختيار الموظف ذي الكفاءة العالية ومتعدد المهام، وذلك بإخضاع الموظفين في القطاعات ذات العلاقات المباشرة مع الجمهور لدورات تدريبية مكثفة·· وقال في حوار شامل مع 'الاتحاد' إن الدائرة الآن بصدد إرساء دراسة وخطة للانتقال السريع والكلي إلى مجال الحكومة الالكترونية المكتملة·· مضيفا أن الدائرة تسير وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لإنجاز مخطط التطوير الشامل لمدينة أبوظبي وضواحيها حتى العام 2020 وبكل تأكيد فإن جميع المشاريع الإسكانية والعمرانية والترفيهية والسياحية مدرجة على قائمة مشاريع البنية التحتية التي تضطلع بها الدائرة حالياً ومستقبلاً··
وفيما يلي نص الحديث:
ما هي خطط معاليكم لتطوير الأداء في دائرة البلديات والزراعة؟
لاشك أن دائرة البلديات والزراعة من الدوائر المحلية ذات الثقل التنموي الواضح خاصة فيما يتعلق بإرساء البنى التحتية وتأسيس قاعدة خدماتية متطورة بالإضافة إلى دورها في نشر الرقعة الخضراء وتنمية المشروع الزراعي الإنتاجي وتحقيق النمو الإسكاني من خلال العديد من المشاريع العمرانية التي تقوم على كاهلها تخطيطا وتنفيذا ومتابعة، والدائرة مؤسسة وطنية ذات تاريخ طويل·· وخطط التطوير فيها مستمرة حيثما تتطلب الحاجة واستحقاقات التنمية والتحديث، ونحن إذ نسير ضمن هذا الركب نحاول أن نطبق رؤيتنا التي تأتي أيضا استكمالا للرؤى والتطلعات السابقة·
والدائرة لديها العديد من خطط·· فعلى صعيد تطوير مهارات الكوادر الوظيفية بدأت الدائرة منذ فترة بتطبيق معايير ومواصفات خاصة لاختيار الموظف ذي الكفاءة ومتعدد المهام، وأخضعت الموظفين في القطاعات ذات العلاقة المباشرة مع الجمهور لدورات تدريبية مكثفة وهادفة في سبيل تقديم أرقى مستويات الخدمات وبالشكل الحضاري الملائم، كما طبقنا في العديد من الأقسام مبدأ الموظف الشامل وعلى سبيل المثال إدارة الرخص التجارية، فلدينا الموظفون الشاملون بحيث يستطيع المراجع استخراج أي نوع من الرخص التجارية دون الحاجة للانتقال من مقعده·
بالنسبة للمشاريع القادمة ما مدى استعداد البلدية لتوفير البنية التحتية؟
إذا كان المقصود بالسؤال البنية التحتية المتعلقة بمشاريع الصرف الصحي والسطحي وشبكات الطرق والجسور والأنفاق فإن دائرة البلديات والزراعة تفخر بأنها الجهة الأكثر حضورا في مثل هذه المشاريع بل لا نبالغ إذا قلنا إنها إحدى أهم الجهات المنفذة والراعية لمشاريع البنية التحتية في إمارة أبوظبي بفضل الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة وبرعاية وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فالحكومة الرشيدة حفظها الله تقدم الدعم المادي والمعنوي الكفيل بإرساء أكبر مشاريع البنية التحتية·· أما عن قدرة الدائرة على تنفيذ مشاريع البنية التحتية فنقول بكل ثقة إن تاريخ إنجازات الدائرة في هذا المجال هي الشاهد الأكبر والإجابة الواضحة على سؤالكم ، ونحن بالطبع في الدائرة نسير وفقا لمخطط التطوير الشامل لمدينة أبوظبي وضواحيها حتى العام 2020 وبكل تأكيد فإن جميع المشاريع الإسكانية والعمرانية والترفيهية والسياحية مدرجة على قائمة مشاريع البنية التحتية·
معاملات الأراضي والمساكن
المعاملات الخاصة بالأراضي والمساكن تستغرق وقتا طويلا بالرغم من ازدياد عدد الكادر الوظيفي بالدائرة·· ما هي الخطط في ذهنك التي تعمل للقضاء على البيروقراطية؟
اسمح لي بداية أن أعارضك في مسألتين اثنتين، أولهما إشارتك إلى أن عدد الكادر الوظيفي يزداد بالدائرة وهذه مغالطة واضحة فنحن في دائرة البلديات والزراعة نتجه نحو تقنين الأيدي العاملة والاعتماد على الموظفين الأكفاء·· أما المغالطة الثانية وهي البيروقراطية في إنجاز المعاملات الخاصة بالأراضي والمساكن، فأود هنا أن أشير إلى أن الدائرة، وبهدف التسهيل على المراجعين، أقرت نظام الدوام المسائي رغم الأعباء الوظيفي والضغط النفسي الذي يتعرض له الموظفون·· وكل ذلك بهدف إعطاء المراجعين أكبر وقت ممكن لإنجاز معاملاتهم باليسر والسهولة وبالشكل اللائق·· وبالفعل فقد حقق نظام الدوام المسائي في دائرة الأراضي والأملاك وتسجيل العقارات معدلات إنجاز ممتازة تعارض مقولتكم بأن لدينا بيروقراطية في هذا المجال·
أما على صعيد آلية تنفيذ المعاملات الخاصة بالأراضي والمساكن فقد صدرت توجيهات سامية ونفذت تتعلق بإتاحة المجال أمام المراجعين المواطنين المستحقين لهذه الأراضي والمساكن بإنهاء معاملاتهم في أي مركز تابع للدائرة على امتداد إمارة أبوظبي كل في مكان إقامته وتواجده·
ما هي الخطط التي وضعتموها لتواكب عملية التنمية؟
الاتجاه التنموي الشامل في إمارة أبوظبي كل لا يتجزأ وهيكل واحد متكامل فليس هناك خطط أحادية الجانب فنحن نعتبر جزءاً من منظومة حكومية ومؤسساتية متكاملة ومتناغمة مع المؤسسات الأخرى وجميعنا ننفذ الرؤية السديدة لقيادتنا الرشيدة وفقاً للمخطط التطويري الشامل حتى عام 2020 والمتعلق بتطوير وتنمية أبوظبي بشتى المجالات، ومن هذا المنطلق فإن جميع الخطط التنموية تشكل مسارات تصب في النهاية في الهدف الأساسي من مشروع التنمية الشاملة·
100%·· نسبة الإنجاز
ما هي نسبة الإنجاز للمشاريع التي تم الإعلان عنها مسبقا؟
لابد من الإشارة أولاً إلى أن المشاريع التي تقوم بها دائرة البلديات والزراعة محددة بزمن معين ونستطيع أن نؤكد إنجاز جميع المشاريع المعلن عنها وفقا للمدد الزمنية المقررة في عقود التنفيذ ، وبالحقيقة فإن هذا السؤال فضفاض كثيراً ولكن نؤكد مرة أخرى أن نسبة الإنجاز تصل إلى 100%، ولا شيء بإذن الله يقف عائقاً في وجه تنفيذ خطط التطوير وإرساء المشاريع مادام الدعم المتواصل من قيادتنا الرشيدة موجود ومستمر·· ونحن على ثقة تامة بأن الطموحات في طريقها للتحقق وفقاً لأرقى مستويات التنفيذ في شتى المجالات التي تقع ضمن اختصاصات الدائرة·

اقرأ أيضا

سلطان بن زايد وطحنون بن محمد يعزيان في وفاة عوشة المنصوري