الاتحاد

الرياضي

ماراثون أدنوك أبوظبي لوحة «تسامح» في عرس الوطن

تصوير  (وليد أبو حمزة)

تصوير (وليد أبو حمزة)

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

أعلن مجلس أبوظبي الرياضي، وشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، مسار النسخة الثانية لماراثون أدنوك أبوظبي والشريك الفني للحدث الذي سيقام في العاصمة أبوظبي يوم الجمعة 6 ديسمبر المقبل، بالتزامن مع احتفالات الدولة بعام التسامح واليوم الوطني الـ 48، وذلك تحت مظلة الاتحاد الدولي لألعاب القوى.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد أمس في مقر «أدنوك»، بحضور عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وعمر صوينع السويدي مدير دائرة المكتب التنفيذي في «أدنوك»، وأندريا ترابويو المدير الفني لماراثون أدنوك أبوظبي، والعداء الكيني ماريوس كيبسرم بطل السباق الرئيسي للنسخة الأولى للماراثون.
وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز الماراثون أكثر من 388 ألف دولار، ويحصد بطل فئة الرجال والسيدات 100 ألف دولار لكل منهما، في السباق الرئيسي لمسافة 42.2 كم، بجانب الجوائز الأخرى المخصصة لأبطال السباقات المجتمعية مصاحبة للحدث لمسافات 10 و5 و 2.5 كم.
وقال عارف العواني: «نتطلع من خلال الإعلان عن مسار النسخة الثانية لمضاعفة أعداد المشاركين في الحدث الذي جاء ليؤكد مكانته المرموقة على الصعيد العالمي، في ظل النجاحات الواسعة التي رافقت النسخة الأولى، وما جسدته من تفاعل كبير ومشاركة مميزة، بجانب الصور والمشاهد الرائعة التي عكست حالة التعايش بسلام ومحبة بين جميع الجنسيات على أرض دولة الإمارات».
وأكمل: «نفخر بمواصلة خططنا الطموحة ورؤيتنا الهادفة لمجتمع مثقف ومدرك لأهمية الرياضة، والعمل على جعلها وسيلة ونمطاً صحياً لأفراد المجتمع في حياتهم اليومية، عبر مجموعة مهمة من الفعاليات الرياضية، ويتقدمها ماراثون أدنوك أبوظبي، الحدث الذي ولد قوياً ليكون نموذجاً عالمياً يقام في العاصمة أبوظبي، ولينضم لعالم السباقات الكبرى التي تقام بعواصم العالم المتقدم، الأمر الذي يعكس التنوع الثقافي لمجتمع أبوظبي». وتابع: «مسار النسخة الثانية يبرز معالم أبوظبي العمرانية والتاريخية، ويمثل ترسيخاً جديداً لمكانة العاصمة عالمياً، وتأكيداً مهماً على تفاعل مجتمعها بالرياضة»، مشيداً بالشراكة الاستراتيجية مع أدنوك ودورها الريادي الكبير في دعم مسيرة نجاح الحدث والارتقاء به للمصاف العالمية. وقال: «قمنا بإجراء تعديلات بسيطة على مسار الماراثون، لتتيح الفرصة للجماهير في القرية الرياضية متابعة الحدث وتشجيعهم وإثراء الصورة المثالية للعملية التنظيمية للحدث»، معرباً عن سروره بالشراكة الفنية مع «2XU»، مشيداً بالمشاركة العالمية لنخبة العدائين والعداءات، مؤكداً أن جميع المؤشرات تقود لحدث عالمي مرتقب يدعم المشاركة الرياضية والمجتمعية الكبيرة، ويوازي التطور الكبير الذي تشهده العاصمة أبوظبي على صعيد التقدم الرياضي.
من جهته، قال عمر صوينع السويدي، مدير دائرة المكتب التنفيذي في أدنوك: «يوفر ماراثون أدنوك أبوظبي فرصة مميزة لجميع أفراد المجتمع، ليحتفلوا معاً بقيم دولتنا الحبيبة ويجسدوا التزامنا جميعاً بقيم الأصالة والانفتاح واحترام الجميع وبالعمل مع شركائنا في مجلس أبوظبي الرياضي، سوف نتخطى سقف التوقعات مجدداً في ديسمبر لهذا العام».
وأضاف قائلاً: «نتطلع هذا العام للترحيب بالعدائين وعائلاتهم وكافة أفراد المجتمع، في قرية الجماهير، بحرم شركة أدنوك الذي شهد أعمال تطوير وتجديد لخلق تجربة متميزة للرياضيين ولكافة أفراد المجتمع، لنحتفل معاً في إحدى أروع الفعاليات الرياضية في إمارة أبوظبي».
وينطلق مسار الماراثون من أمام المقر الرئيسي لشركة «أدنوك» ويمتد باتجاه كورنيش أبوظبي، مروراً بالقرية التراثية، وسارية العلم، في منطقة كاسر الأمواج، ومن ثم الالتفاف حول «المارينا مول»، وصولاً إلى القرية الرياضية الواقعة خلف المقر الرئيسي لشركة «أدنوك» وإلى شارع الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود باتجاه قصر الحصن، أحد أبرز المعالم التاريخية الشاهدة على مسيرة التقدم والنهضة الشاملة لأبوظبي منذ القرن الثامن عشر، ومن ثم العودة باتجاه خط النهاية الجديد للسباق على كورنيش أبوظبي، وسيقوم المسار بتغطية أبرز معالم نهضة أبوظبي العمرانية والتراثية والثقافية والسياحية.

طاقة إيجابية بـ 2:18.51
لا تزال فرحة الفوز بلقب النسخة الأولى من ماراثون أبوظبي عالقة في ذاكرة العداء الكيني ماريوس كيبسيريم الذي ظهر في المؤتمر الصحفي متحمساً للمشاركة في النسخة الثانية من هذا الحدث، كيبسيريم برز على صعيد رياضة الماراثون عام 2011 عندما شارك في سباق إلدوريت بكينا وسطر حينها رقماً طموحاً بلغ 2:18.51 ليجذب هذا الرقم الأنظار، ويجعله أحد المرشحين بقوة لاحتلال مواقع متقدمة على صعيد هذه الرياضة في الأعوام التالية، جنباً إلى جنب مع أفضل العدائين على الصعيد العالمي وبالأخص مواطنيه الكينيين المتخصصين في هذه الرياضة. ويؤكد ماريوس الذي حصل على جائزة المركز الأول العام الماضي البالغة مئة ألف دولار، أن علاقته مع الماراثون راسخة، إذ لا يمر عليه دون أن يركض لمسافات هائلة، معرباً عن امتنانه لأبوظبي التي منحته مساراً فريداً ركض عليه بكل راحة ويسر، وصولاً إلى الفوز باللقب الذي اعتبره أحد أغلى الألقاب في مسيرته الشخصية، كما أشاد بالطاقة الإيجابية التي منحتها له المدينة العام الماضي، مبدياً حرصاً كبيراً على التواجد يوم السادس من سبتمبر للدفاع عن لقبه الثمين.

«تو إكس يو» الراعي الفني
شهد المؤتمر، تسمية العلامة الأسترالية للملابس الرياضية «2XU»، راعياً فنياً للنسخة الثانية، وسيتم تسليم جميع المشاركين أقمصة رياضية مميزة، مصنوعة بطريقة فاخرة، تتناسب مع مكانة الحدث العالمي المرموق، حيث تتكون من قماش بخيوط دقيقة ومتعارضة، مع خاصية مقاومة للبكتيريا والرطوبة، لتساعد في تعزيز تركيز العدّائين في كافة السباقات. كما تم الكشف، في المؤتمر الصحفي، عن الرعاة الرئيسين للماراثون، بينهم قناة أبوظبي الرياضية، باعتبارها الناقل الرسمي للحدث.

النخبة في الموعد
يشارك في السباق الرئيسي لمسافة 42.2 كم، نخبة من العدائين العالميين، أبرزهم عن فئة الرجال العدّاء الكيني ماريوس كيبسيريم الذي توج بلقب الماراثون العام الماضي. ويشارك مواطنه العدّاء إيفانز نشيبت، إلى جانب العدّاء الإثيوبي فييسا ليليزا جيميتشو.

 

اقرأ أيضا