الاتحاد

عربي ودولي

عائلات عملاء إسرائيل تعود إلى لبنان خلال ايام

بيروت - الاتحاد: يبدو أن التفاهم الموقع بين 'حزب الله' و'التيار الوطني الحر' اخذ طريقه الى التطبيق العملي على ارض الواقع، واثمر في خطوته الاولى عن حل سريع لمشكلة العملاء الفارين إلى اسرائيل منذ 24 مايو عام 2000·
وكشف المسؤول عن هذا الملف في 'حزب الله' غالب ابو زينب أمس ان الدفعة الاولى من هؤلاء العملاء وتضم ما يقارب 200 مواطن لبناني هم من عائلات العملاء سيعودون الى لبنان خلال الايام القليلة المقبلة عشية الاعياد المسيحية·
واوضح ابو زينب بان هؤلاء الاشخاص لن يخضعوا لأي مساءلة او محاكمة وجلهم من النساء والاطفال والشيوخ الذين لا اثباتات على تورطهم في اعمال مخلة بالامن إبان فترة الاحتلال الاسرائيلي للجنوب·واشار المسؤول في 'حزب الله' الى ان الاجراءات استكملت لعودة هؤلاء الاشخاص بالاتفاق مع رئيس الحكومة فؤاد السنيورة وسيعودون الى ديارهم التي هجروها يوم فروا مع جنود الاحتلال ربما خوفاً من الانتقام·
واكد ابو زينب ان الدفعة الثانية من اللبنانيين الفارين الى اسرائيل الذين سيسمح لهم بالعودة الى لبنان قد تكون بعد حوالي شهر ونيف، وهم جميع الذين ارتكبوا جنحاً إبان الاحتلال لا ترقى الى اعمال الارهاب والقتل ويشكلون العدد الاكبر من الفارين الى الكيان الصهيوني·
أما الذين لن يسمح لهم بالعودة وهم المتهمون بجرائم قتل وتعذيب وارهاب فلا يتجاوز عددهم المئة شخص ويمثلون قادة العملاء في ميليشيات 'جيش لبنان الجنوبي' السابق وصدرت بحقهم احكام غيابية في لبنان بالاعدام او السجن المؤبد والمطلوب استسلامهم للقضاء اللبناني في حال قرروا العودة للمحاكمة ونيل العقوبات التي يستحقونها·
وتوقعت مصادر اللجنة التي شكلت على عجل لمتابعة هذا الملف وتضم ممثلين عن 'حزب الله' و'التيار الوطني الحر' والحكومة اللبنانية، أن يعود الاشخاص الذين سمح لهم بالعودة من دون اخضاعهم للمساءلة أواخر الأسبوع الجاري

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة: عدد سكان العالم سيصل إلى 9.7 مليار نسمة في 2050