الاتحاد

عربي ودولي

الدنمارك تراجع مبادرتها العربية


كوبنهاجن -ا·ف·ب: أعلن وزير الخارجية الدنماركي بير ستيج مولر أن بلاده ستراجع 'مبادرتها العربية' كليا في ضوء الازمة الحادة التي شهدتها الاشهر الماضية بشأن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للاسلام·و'المبادرة العربية' مشروع اطلقته الحكومة الليبرالية المحافظة عام 2003 في اعقاب اعتداءات 11سبتمبر 2001 على الولايات المتحدة، بهدف المساهمة في التصدي للارهاب عن طريق الحوار والتشجيع على الاصلاح واحترام حقوق الانسان والمرأة ونشر الديموقراطية في الدول العربية·
وقال مولر: 'اننا بصدد تحليل تام لـ'المبادرة العربية' في اعقاب ما شهدناه في الاشهر الثلاثة الاخيرة من اجل تحديد ما ينبغي تعديله والخطوات الاضافية التي ينبغي القيام بها'·وكان المتحدث باسم الحزب الليبرالي الحاكم انتقد هذا المشروع الذي تبلغ قيمته مئة مليون كورون (13,4 مليون يورو) في السنة والذي جمد بفعل موجة الغضب والاحتجاج التي عمت العالم الاسلامي اثر نشر الرسوم المسيئة·
من ناحية اخرى، اعتبر مدير جهاز الاستخبارات بالشرطة الدنماركية لارس فيندسن أن احتمالات وقوع اعتداءات في الدنمارك تزايدت بعد قضية الرسوم المسيئة· كما لفت النظر إلى تزايد نشاط اليمين المتطرف بالبلاد وتزايد المتعاطفين معه·

اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»