الاتحاد

عربي ودولي

إيران تعلن الانضمام إلى النادي النووي

واشنطن - هدى توفيق، طهران - وكالات الأنباء:
أفرج الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد عن النبأ السار الذي وعد به الإيرانيين باعلانه مساء امس ان بلاده انضمت الى نادي الدول التي تمتلك التكنولوجيا النووية، وقال 'ايران عازمة على الوصول الى النطاق الصناعي لتخصيب اليورانيوم ويتعين على ذلك ان يحترم الغرب حقنا في تكنولوجيا نووية سلمية'، وذلك في وقت اكد رئيس هيئة الطاقة الذرية غلام رضا اغازادة ما كان اعلنه الرئيس الاسبق هاشمي رفسنجاني حول نجاح محطة ناتانز في اول تجربة لتخصيب اليورانيوم بمستوى منخفض (5,3%) الكافي لانتاج دورة الوقود النووي لمحطات توليد الكهرباء· وسارع المتحدث باسم البيت الابيض سكوت ماكليلان الى التحذير من ان هذه التصريحات تظهر سير ايران في الاتجاه الخاطئ، وإنه إذا استمرت بذلك فإن الولايات المتحدة ستناقش امكانية اتخاذ خطوات تالية مع اعضاء مجلس الامن· فيما كشفت مصادر دبلوماسية عن طلب المملكة العربية السعودية وساطة روسيا لمنع حصول واشنطن على غطاء دولي لشن هجوم عسكري·
واكد رفسنجاني نجاح تشغيل وحدة تضم 164 جهازا يعمل بالطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم في ناتانز، وقال عشية زيارته الى دمشق اليوم للقاء الرئيس السوري بشار الاسد 'ايران شغلت اول وحدة من 164 جهاز طرد وادخلت اليها غاز 'يو اف 6' هكزفلورايد المنتج في منشأة اصفهان ونجحت في الحصول على اول انتاج صناعي من اليورانيوم المخصب'، مشيرا الى ان بلاده بحاجة الى زيادة عدد أجهزة الطرد للحصول على منشأة متكاملة لتخصيب اليورانيوم على نطاق واسع· وكانت صحيفة 'جمهوري اسلامي' قالت ان الخبر السار لنجاد مرتبط بالنجاح الايراني في تخصيب اليورانيوم بنسبة 5,3%، وهو ما يعني الحصول على وقود للمفاعلات النووية والذي يعارضه المجتمع الدولي لاحتمال استخدامه في تصنيع القنبلة النووية وان كانت مثل هذه القنبلة تحتاج الى يورانيوم كثيف التخصيب تتجاوز نسبته الـ90%· ووفق الإعلام الإيراني فان نسبة الـ 5,3 في المئة بامكانها تشغيل محطات الكهرباء مثل تلك التي يتم باؤها في بوشهر حيث تقوم اجهزة الطرد المركزي بتدوير اليورانيوم بسرعة تفوق سرعة الصوت لزيادة تركيز أعلى نظائرها المشعة نشاطا وهو (يو-253)· وقال نجاد 'بعد سماع جميع الأنباء السارة ينبغي للإيرانيين أن يسجدوا لله القدير··أعداؤنا لا يمكنهم عمل شيء نظرا لصمود الامة الإيرانية وهم يدركون ذلك'· فيما قال عضو البرلمان غلام رضا مصباحي 'بعد الأنباء النووية الطيبة ستبدأ الحرب النفسية ضدنا ويمكنني القول انه ستكون هناك حملة إعلامية دولية ضدنا في الأيام القليلة المقبلة'· ورد دبلوماسي بالاتحاد الأوروبي كان توقع اعلان نجاد عن بدء تغذية اجهزة الطرد المركزي 'لا يستطيع 164 جهازا إنتاج يورانيوم مخصب بكميات كبيرة لفترة مستدامة ولكن كلما أنتجوا يورانيوم مخصبا سيتعلموا المزيد من التقنية لذا فإن أي شكل من أشكال التخصيب يمثل خطا أحمر بالنسبة لنا'·
الى ذلك، قالت مصادر دبلوماسية ان المملكة العربية السعودية اعربت عن مخاوفها من آثار مدمرة لضربة اميركية عسكرية لايران على المنطقة وطلبت من روسيا منع اي محاولة من واشنطن للحصول على غطاء دولي لمثل هذا الهجوم· وقال دبلوماسي روسي ان رئيس مجلس الامن الوطني السعودي الامير بندر بن سلطان حث موسكو على العمل لمنع تبني مجلس الامن قرارا يمكن ان تستخدمه الولايات المتحدة لتبرير هجوم عسكري يهدف الى تدمير المنشآت النووية الايرانية'· في وقت جدد وزير الدفاع الايراني مصطفى احمد نجار عرض بلاده توقيع اتفاقية عدم اعتداء مع الدول المطلة على الخليج·
ورغم نفي الرئيس الاميركي جورج بوش ان تكون ادارته بصدد التحضير لعمل عسكري ضد ايران والتأكيد على الحل الدبلوماسي للازمة· الا ان مسؤولين اميركيين قالوا ان الخيار العسكري لقصف المنشآت النووية الايراني قائم ولم يتم استبعاده من الطاولة· واوضح الصحفي سيمون هيرش الذي كان كشف لمجلة 'نيويوركر' عن الاستعدادات العسكرية للضربة انه تلقى معلومات اكيدة من مسؤولين داخل الادارة بان الهدف من الضربة هو تغيير النظام الايراني وليس خطط ايران تخصيب اليورانيوم وحيازة أسلحة·
واذ رحبت الصين بالزيارة التي يعتزم مدير عام الوكالة الدولية للطاقة النووية محمد البرادعي القيام بها الى طهران اليوم للسعي من أجل حل ملائم للقضية النووية· قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ان اقتراح بلاده بتخصيب اليورانيوم الايراني على اراضيها ما زال قابلا للتفاوض ومطروحا على طاولة المفاوضات ويشكل عنصرا مهما في البحث عن حل للازمة النووية بالسبل السياسية'·

اقرأ أيضا

مقتل جندي تركي أصيب في شمال سوريا