الاتحاد

الاقتصادي

إيه 350 تنضم إلى أسطول إيرباص


إعداد - عدنان عضيمة:
بإطلاق العائلة الجديدة إيه ،350 تكون شركة 'إيرباص' قد قطعت شوطاً جديداً في سدّ كافة الثغرات المتعلقة بحجوم الطائرات التي تتناسب مع تطور حركة الطيران ونشاطات الخطوط الجوية العالمية· وحتى لو ردد الخبراء والمحللون الطرح الذي يفيد أن العائلة الجديدة جاءت لتنافس طائرة بوينج المنتظرة '،'787 فإن مما لا شك فيه أيضاً أنها تأتي كفئة وسطى من حيث الحجم بين عائلة 'إيه'340 والطائرة العملاقة 'إيه '380 التي ينتظر إطلاقها الصيف المقبل·
وكانت إيرباص أعلنت عن إطلاق العائلة الجديدة ضمن فعاليات معرض التجهيزات الداخلية للطائرات الذي نظم في مدينة هامبورخ الألمانية بين الرابع والسادس من شهر أبريل الجاري· وتقول مصادر الشركة ان سلسلة 'إيه '350 التي تتألف من طرازين 'إيه 350-'800 و'إيه 350-'900 تقدم لشركات الخطوط الجوية فرصة نادرة للاستفادة من انخفاض تكاليف التشغيل وطول المدى الأقصى والفعالية العالية في الأداء·
ووصفت هذه المصادر 'إيه 350-'800 بأنها مثالية لخدمة الخطوط البعيدة لأن مداها الأقصى يبلغ 8800 ميل (16300 كيلو متر) ويمكنها أن تستضيف 253 مسافراً موزعين بين ركاب الدرجة الأولى والدرجة الاقتصادية والدرجة السياحية، ويبلغ المدى الأقصى للنسخة الثانية 'إيه 350-'900 أكثر من 7500 ميل (13900 كيلو متر) ويمكنها استضافة 300 راكب في ثلاث درجات أيضاً·
ويتضمن طرازا الطائرة 'إيه '350 جملة متنوعة من الابتكارات الجديدة التي تهمّ طواقم التشغيل بمن فيهم الطيارون والفنيون· ولا شك أن العنصر الأساسي في هذه الابتكارات يتعلق بمقصورة القيادة ذات التجهيزات الجديدة تماماً وهي تضم أحدث التقنيات بما فيها تلك التي حظيت بها الطائرة العملاقة السوبر جمبو 'إيه ·'380 وتضم أيضاً سلسلة من الأدوات والتجهيزات ذات الوظائف الجديدة تماماً في مجال أمن وسلامة الطيران والتوجّه والاتصالات والتنبؤ بالأحوال الجوية· وتصف مصادر الشركة مقصورة القيادة الجديدة التي حظيت بها 'إيه '350 بأنها ذات خصائص تفاعلية تزيد من هوامش السلامة ودقة الأداء إلى درجات غير مسبوقة وتقلل من ضغط العمل على طاقم القيادة· وتدشن شركة إيرباص بالطائرة الجديدة نظام 'القيادة بالسلك' لْىًّم-ق؟-ٌّىْم الذي يجعل قيادة الطائرة عملية آلية بنسبة تقترب من 100 بالمئة· وبالنظر للمدى الطويل لتشغيل سلسلة 'إيه '350 فلقد عمد مهندسو التصميم إلى إضافة غرف صغيرة لاستراحة أفراد الطاقم توجد تحت القمرة ذاتها وفوق سطحها، وتم بناؤها استجابة لرغبات وتوصيات معظم شركات الطيران العالمية المتخصصة بالرحلات ذات المدى البعيد· وتنطوي هذه التجهيزات الجديدة على الكثير من الفوائد بالنسبة لطاقم التشغيل، وهي تجهيزات فريدة تضاف إلى الطائرات للمرة الأولى·
وتم تصميم نفق الركاب والمقاعد وبقية التجهيزات الداخلية بحيث تحقق أعلى مستويات الراحة للركاب· ويتم دخول الركاب إلى الطائرة من أبواب يضم كل منها ممراً مقوّساً، ويضم نفق الركاب أيضاً غرفاً جانبية للاجتماع والتعارف بالإضافة لغرف خاصة بغسيل الأيدي والإنعاش بالمواد المعطرة· وتأتي كل هذه الابتكارات ثمرة التعاون بين فرق تصميم إيرباص في كل من مدينة هامبورج الألمانية وتولوز الفرنسية (المقر الرئيسي للشركة) وقسم التصميم التابع للشركة في بريطانيا·
وتتحدث مصادر إيرباص عن أهم خصائص العائلة 'إيه '350 التي تتعلق بانخفاض تكاليف التشغيل والصيانة والنقص الاستثنائي في استهلاك الوقود حيث بلغ الانخفاض 8 بالمئة بالنسبة للنسخة 'إيه 350-،'800 و11 بالمئة بالنسبة للنسخة 'إيه 350-·'900 وعندما ستدخل عائلة 'إيه '350 الخدمة في عام 2010 سوف تؤمن للركاب الخدمات الاتصالية وهم محلقون فوق السحاب كتلك التي يتمتعون بها وهم في مكاتبهم على الأرض· وسوف يستفيد الركاب من كافة أنواع الخدمات الاتصالية عن طريق الهاتف اللاسلكي والإنترنت كما سيكون في وسع كافة الركاب استخدام هواتفهم الخليوية على متن الطائرة باستخدام تكنولوجيا جديدة تنفرد بها 'إيرباص' وسوف تعمد لإطلاقها للمرة الأولى العام المقبل في عائلة طائراتها من طراز 'إيه ·'320 وسوف تقدم 'إيرباص' أيضاً في السلسلة 'إيه '350 استقبالا تلفزيونيا للمحطات الفضائية عن طريق الأقمار الاصطناعية·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي