الاتحاد

الاقتصادي

استمرار الاحتجاجات في فرنسا رغم إلغاء قانون العمل


باريس -رويترز: استعد الطلبة وزعماء النقابات العمالية في فرنسا أمس لتنظيم مسيرات نصر احتفالا بسقوط قانون لتوظيف الشبان لم يحظ بأي شعبية وانقسم الساسة والمحللون حول ما إذا كان الأمل في إصلاح سوق العمل انهار أيضا·
وتعهد معارضو قانون (عقد العمل الأول) الذي شارك ملايين من كل أنحاء البلاد في خمسة احتجاجات ضده بعدم التنازل عن موقفهم حتى تتخذ إجراءات لاستبدال القانون الذي 'يسهل التعيين ويسهل الإقالة' للعاملين الشبان·
وقال برونو جوليار وهو زعيم اتحاد للطلبة 'نحن ندعو لمواصلة الضغوط حتى يقرر البرلمان إلغاء قانون عقد العمل الأول بما في ذلك إغلاق الجامعات إذا لزم الأمر·
' وأحجمت النقابات عن الدعوة إلى المزيد من الإضراب وقررت بعض الجامعات استئناف الدراسة في الوقت الذي يقترب فيه بسرعة موسم عطلات عيد الفصح واختبارات فصل الربيع·
وصرح وزير الداخلية نيكولا ساركوزي الذي بدا في موضع قوة بعد اضطرار منافسه رئيس الوزراء دومينيك دو فيلبان لسحب القانون بأن تراجع الحكومة لا يعني أن باريس ليس بإمكانها إجراء التغييرات المطلوبة حتى وإن كانت لا تحظى بشعبية·وقال لراديو أوروبا 1 'لا أعتقد أن الفرنسيين يرفضون الإصلاحات·الفرنسيون يقبلون التغيير ولكنهم يريدون دائما أن يتأكدوا من أنها عادلة·لقد وجدوا تلك الاقتراحات غير عادلة·
' ولكن ساركوزي أقر بأنه ليس هناك مجال كبير للتغيير في آخر فترة حكم الرئيس جاك شيراك المستمرة 12 عاما وأضاف 'لا تجرى الإصلاحات في نهاية إدارة ما بنفس الطريقة التي تجرى بها في بدايتها·
ولكن صحيفة لا تريبون الاقتصادية لم تتفق مع هذا الرأي قائلة إن القانون الجديد وكرامة دو فيلبان لم يكونا الضحايا الوحيدين لتلك الاضطرابات·وقالت الصحيفة 'للأسف لقد دفن معهما الأمل في الإصلاح·لا يمكن إجراء إصلاحات مهمة خلال فترة الاثنى عشر شهرا المقبلة قبل الانتخابات الرئاسية في ·2007ولا توجد مؤشرات على أن الوضع سيكون أسهل بعد ذلك· ' وذكرت صحيفة ليزيكو وهي صحيفة اقتصادية أخرى 'لم يعد لدى الساسة هامش حقيقي للخطأ·
بعد سنوات عديدة من الفشل في جبهة العمالة أصبحوا غير بعيدين عن أن يفقدوا بشكل جماعي مصداقيتهم·
وتعد التجمعات الحاشدة في جميع أنحاء فرنسا أول اختبار للمشاعر بعد أن قال شيراك أمس الاول إن قانون عمل الشبان سيستبدل بإجراءات لمساعدة الشبان المظلومين في العثور على فرصة عمل·

اقرأ أيضا

البورصة السعودية مستعدة لطرح «أرامكو»