الاتحاد

الاقتصادي

صندوق النقد يتوقع نمو الاقتصاد العالمي 4% في 2006


برلين - وكالات : توقع صندوق النقد الدولي نمو الاقتصاد الأمريكي بأكثر من ثلاثة بالمئة هذا العام مع نمو الاقتصاد العالمي بأكثر من أربعة بالمئة· وقالت صحيفة سودويتشه تسايتونج الالمانية إن صندوق النقد الدولي يتوقع لاقتصاد الولايات المتحدة أن ينمو بنسبة 3,3 في المئة في 2006 وبنسبة 3,6 في المئة في 2007 مع نمو الاقتصاد العالمي بأكثر من أربعة بالمئة في هذا العام والذي يليه· وقالت الصحيفة في تقرير مصدره فيينا إنها اطلعت على نسخة من تقرير صندوق النقد الدولي حول النمو الاقتصادي العالمي المقرر صدوره الاربعاء المقبل· ويتوقع الصندوق نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 4,8 في المئة في 2006 و4,7 في المئة في 2007 مع توقع نمو الاقتصاد الصيني بنسبة 9,5 في المئة هذا العام وبواقع تسعة بالمئة في ·2007
وتقرير صندوق النقد الدولي ليس في صورته النهائية بعد وعادة ما تخضع توقعاته للتعديل حتى وقت النشر·
وسيكون هذا العام الرابع على التوالي الذي يشهد نمو الاقتصاد العالمي بأكثر من أربعة بالمئة لكن التقرير أضاف أن 'هناك خطر تصحيح مفاجئ عشوائي' يمكنه أن يقلص النمو بشدة·
وتوقع صندوق النقد الدولي أربعة مخاطر بالنسبة للاقتصاد الدولي وهي زيادة نسبة التضخم بسبب ارتفاع سعر النفط وسوء أحوال أسواق العالم المالية خاصة إذا انهارت أسواق العقارات في بعض الدول وثالثا خطر حدوث عجز في ميزان التجارة الخارجية للولايات المتحدة الامريكية ورابعا احتمال أن يؤدي انتشار فيروس أنفلونزا الطيور إلى تكبد العالم لخسائر بشرية واقتصادية خاصة في الدول النامية·
وقالت هيت فينانسييلي داخبلاد إن صندوق النقد الدولي يتوقع نمو الاقتصاد الالماني بنسبة 1,3 في المئة في 2006 والاقتصاد الياباني بنسبة 2,5 في المئة والفرنسي اثنين بالمئة ونمو الاقتصاد الهولندي بنسبة 2,5 في المئة والبلجيكي بنسبة 2,1 في المئة·
وكانت صحيفة المانية أخرى هي هاندلسبلات نشرت الشهر الماضي أن صندوق النقد الدولي سيتوقع نمو الاقتصاد في 2006 بنسبة 1,4 في المئة في المانيا واثنين بالمئة في منطقة اليورو و3,3 في المئة في الولايات المتحدة· وتوقع صندوق النقد الدولي أن ترتفع الاسعار في ألمانيا العام المقبل بسبب الزيادة المزمعة في ضريبة المبيعات عام 2007 كما توقع أن تصل نسبة التضخم في الاقتصاد الالماني إلى 9ر1 بالمئة خلال العام الجاري و5ر2 بالمئة خلال العام المقبل·
وحسب تقرير الصحيفة فإن الازدهار الاقتصادي سيستمر بنفس الوتيرة خلال عام 2007 في جميع مناطق العالم وتوقع خبراء الصندوق الدولي حدوث تطورات إيجابية أحد أسبابها بقاء نسبة التضخم منخفضة بشكل كبير رغم ارتفاع أسعار النفط·
وتنبأ الصندوق أن تزيد الشركات الكبيرة من استثماراتها مستقبلا بسبب كثرة مدخراتها وتوقع أن تساعد الاسواق المالية المستقرة والقروض الميسرة في حدوث هذا النمو الاقتصادي·

اقرأ أيضا

البورصة السعودية مستعدة لطرح «أرامكو»