الاتحاد

ثقافة

التبريزي تحظى بحضور كبير في معرض القاهرة للكتاب

مشهد من المسرحية

مشهد من المسرحية

شهد معرض القاهرة الدولي للكتاب مساء أمس الأول ''السبت'' نشاطا فنيا متميزا للإمارات ضيف شرف الدورة الأربعين للمعرض حيث شارك 27 ممثلا وممثلة من مختلف الفرق المسرحية بالدولة في عرض مسرحية ''علي جناح التبريزي'' بمخيم المسرح والسينما بالمعرض·
حظيت المسرحية بإقبال كبير من رواد المعرض وهي إنتاج مشترك لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومجلس دبي الثقافي· ومن تأليف الكاتب المسرحي المصري الراحل ألفريد فرج وأعدها باللهجة الإماراتية محمد المر وأخرجها حسن رجب وسيعاد عرض المسرحية اليوم ''الاثنين'' على مسرح الجمهورية بالقاهرة·
وتجاوب الجمهور مع أحداث العمل الذي يحمل هموما عربية مشتركة وهو نص كلاسيكي يلائم معرض الكتاب ويقدم إسقاطات على الواقع العربي من خلال بطله علي جناح التبريزي وتابعه ''قفة'' ويصور أمل الانسان في غد أفضل من خلال الأحداث التي يمر بها أبطاله·
وقالت سميرة أحمد نائب رئيس قسم المسرح والسينما بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والمشرفة على العمل أن العرض المسرحي ''علي جناح التبريزي'' قدمته مجموعة من أبرز نجوم المسرح بالإمارات وأبرز من شاركوا في المعرض عبدالله صالح وابراهيم سالم وعادل إبراهيم ومنصور العلي وعلاء النعيمي وأمل محمد وحسن يوسف وحميد فارس والديكور للمهندس الإماراتي محمد الغص والإضاءة لمحمد جمال والإخراج لحسن رجب والمكياج للماكيير البحريني ياسر سيف ووصل عدد أفراد الفرقة الى 34 شخصا ما بين ممثلين وفنيين·
وأضافت ان العرض المسرحي جاء ملائما للجمهور المصري حيث تميز بأنه نص لألفريد فرج أد رموز كتاب المسرح في العالم العربي وهو نص يجمع بين التراث والمعاصرة، وحوله محمد المر إلى المحلية مع الحفاظ على طابعه العربي كما أنه من أوائل الاعمال المسرحية التي تجمع عددا كبيرا من فناني المسرح من مختلف الفرق المسرحية بالدولة·
وقال حسن رجب مخرج العرض: ''علي جناح التبريزي'' من النصوص المسرحية التي تصلح لكل زمان وأحداثه تدور في الماضي إلا انه لا ينفصل عن ظروف الواقع، وقد عكسنا هذا من خلال ربط القصة الأصلية بالاحداث المعاصرة، بالاضافة الى تضمين النص بعض الفولكلور والفنون الشعبية الإماراتية التي تم توظيفها في العرض دون ان تكون دخيلة على النص الأصلي أو متنافرة معه·

·· والجمهور يتجاوب مع قصائد المشيري النبطية

القاهرة ( الاتحاد) - ''انت عندي حاجة غير، وعذب الاطباع، واوبريت حكاية دولة، والجريدة'' تلك كانت عناوين القصائد التي شدا بها الشاعر انور المشيري في معرض القاهرة للكتاب مساء أمس الأول ''السبت'' ضمن انشطة الامارات ضيف الشرف· وشاركه الشدو في الأمسية الشعرية الشاعر نصار عبدالله بقصائد ''انا ارى، والتيس والمرآة، والشاعر الذي لم يعد يكتب إلا للصغار'' وحظيت القصائد بإقبال وتصفيق جماهيري كبير وتجاوب الجمهور بشكل خاص مع الشعر النبطي ومفرداته المحببة·
وألقى الشاعر المصري جمال الشاعر عدة قصائد هي ''طفل فلسطيني، وجوائز، والسلاطين العرب، ولاعب شطرنج، وتقرير حالة'' ثم قدمت الشاعرة المصرية شيرين العدوي قصيدتين هما ''حضارات، وقمع الحرير''· واختتم الامسية الشاعر احمد بخيت بقصائد سياسية عن فلسطين ولبنان والدم العربي هي ''المسيح بن مريم، وقمر في ليل الشام، والامام الحسين''·
وقال انور المشيري انه سعيد بمشاركته في معرض القاهرة للكتاب واتاحة الفرصة له لإلقاء مجموعة من قصائده الغنائية والشعرية وهي قصائد متنوعة ما بين العاطفي والاجتماعي والسياسي وان غلبت القصائد الاجتماعية على اشعاره التي ألقاها في الامسية وأسعده تجاوب الجمهور معها لبساطتها وطرافة الافكار التي تدور حولها· وقال الشاعر احمد بخيت انه يتابع الحركة الشعرية والثقافية في الامارات وهي تتميز بالاستمرار والتقدم وعمق البعد العربي وهو امر ليس بالغريب على الامارات التي تؤكد في كل المناسبات الثقافية التي تشارك فيها البعدين العربي والاسلامي· وقال الشاعر احمد سويلم الذي ادار الامسية انه لاحظ تجاوب جمهور الامسية مع الشعر الشعبي الاماراتي وهذا دور الشعر الذي يوحد بين الشعوب رغم تغايرالبيئات والخصوصيات·

اقرأ أيضا

تجليات صورة المرأة في الرواية الإماراتية