الاتحاد

الاقتصادي

ستاندرد تشارترد: نمو اقتصاد الإمارات يتجاوز 10%

دبي مصطفى عبد العظيم:
توقع بنك 'ستاندرد تشارترد'، الذي يتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً رئيسياً، أن يواصل اقتصاد دولة الإمارات نموه القوي هذا العام بحيث يتجاوز10% نتيجة لارتفاع أسعار النفط العالمية، التي لامست سقف الـ70 دولاراً للبرميل خلال تداولات أمس الثلاثاء، وازدهار سوق العقارات في الدولة·
وقال البنك في تقرير حصلت 'الاتحاد' على نسخة منه: إذا تحقق هذا المعدل، فإن الناتج المحلي الإجمالي سوف ينمو بنسبة عالية تفوق معدل نمو الاقتصاد الصيني الذي يتوقع أن يحقق 9,3 في المائة هذا العام، وفقاً لإحصائيات البنك الدولي·
وتوقع البنك في تقرير خاص بمنطقة الشرق الأوسط أن يتجاوز معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في العام الحالي نسبة 28% التي حققها في 2005 والذي حقق ارتفاعاً كبيراً مقارنة بـ 7,8% في ·2004
وأفاد التقرير أن اقتصاد الإمارات جاء خلال عام 2005 في صدارة بين دول مجلس التعاون الخليجي، تليه قطر بنسبة 8 %، ثم المملكة العربية السعودية 6,7 %، فالبحرين 6,5 %، فالكويت 5 %، ثم سلطنة عُمان 4%·
وقال الخبير الاقتصادي ستيف برايس في التقرير إن وتيرة النشاط الاقتصادي في دولة الإمارات العربية المتحدة سوف تظل متصاعدة، وفي نفس الوقت سيظل النفط المحرك الأساسي لعجلة الاقتصاد· وأضاف: الشيء الذي يثير الاهتمام في الإمارات هو ذلك الاتجاه القوي لتنويع مصادر الدخل، مدللاً على ذلك بالطفرة العقارية التي تشهدها إمارة دبي·
ووفقاً للتقرير، فإن ارتفاع أسعار النفط ستضاعف من عائدات الدول المنتجة للنفط، إذ دفع الدخل الناتج عن النفط فائض الحساب الجاري للإمارات بنسبة 128% ليرتفع من 28,28 مليار درهم في العام 2003 إلى 45,1 مليار درهم في العام 2004 إلى 102,83 مليار درهم في العام 2005 فيما تصل قيمة عائدات دول مجلس التعاون الخليجي مجتمعة 991,6 مليار درهم من النفط العام الجاري·

اقرأ أيضا

التنبؤ بالأعطال .. أحدث حلول التقنيات الذكية لصيانة العقارات