الاتحاد

الاقتصادي

الرئيس الفرنسي يبحث في اليابان تعزيز التعاون الاقتصادي

طوكيو (أ ف ب) - بدأ الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند أمس، زيارة دولة إلى اليابان، تستمر ثلاثة أيام، سيجري خلالها محادثات مطولة مع رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي تتركز حول عدد من القصايا الاقتصادية.
وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس صرح خلال زيارة لطوكيو مؤخرا أن هذه الزيارة «ستفتح مجالاً واسعاً للشراكات الفرنسية اليابانية في مجالات التعليم والثقافة والاقتصاد والطاقة».
ويفترض أن يتفاهم البلدان على «خارطة طريق» عامة تحدد الأولويات المشتركة للسنوات المقبلة في إطار علاقة وصفها فابيوس «بالعميقة والودية». كما سيرسيان أسس مزيد من التعاون في قطاع الطاقة بهدف تسهيل الصادرات المشتركة للمعدات النووية وهما يتطلعان خصوصا إلى فيتنام واندونيسيا والأردن.
ويرافق أولاند، وفد يضم حوالى 40 من أرباب العمل وسبعة وزراء. وسيطلع الرئيس الفرنسي الذي يواجه تراجعا في الاقتصاد الأوروبي، على تفاصيل سياسة ابي الاقتصادية المعاكسة لسياسات التقشف المتبعة في أماكن أخرى في العالم. وهذه السياسة التي تجمع بين دعم الإنفاق واستراتيجية نمو تتمحور حول خفض الضوابط والتحرير، نجحت في إعادة الثقة الى المستهلكين والمستثمرين اليابانيين وان كان نجاح هذا البرنامج الذي رحب به البعض وانتقده آخرون، غير مضمون على الأمد الطويل.

اقرأ أيضا

رئيس الجزائر المؤقت يعين قائماً بأعمال محافظ البنك المركزي