الاتحاد

الرياضي

ليفربول يفوز على تشيلسي ويعزز موقعه في الصدارة

ليفربول يواصل انتصاراته في البريمير ليج

ليفربول يواصل انتصاراته في البريمير ليج

واصل ليفربول عزف نغمة الانتصارات في البريميير ليج بعد أن أسقط تشيلسي في عقر داره بنتيجة (1-2) الأحد في قمة مواجهات الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وعلى ملعب (ستامفورد بريدج)، جاء هدف الافتتاح في الدقيقة 14 بقدم النجم الشاب ألكسندر أرنولد من ركلة حرة من أمام منطقة الفريق اللندني مهدها له المصري محمد صلاح ليسدد اللاعب الدولي الشاب كروة قوية سكنت المقص الأيسر لمرمى الإسباني كيبا أريزابالاجا.
وأدرك القائد الإسباني لتشيلسي سيزار أزبيليكويتا التعادل لفريقه في الدقيقة 27، إلا أن تقنية حكم الفيديو المساعد "VAR" تدخلت وأفسدت فرحة أصحاب الأرض بداعي وجود تسلل على المهاجم الشاب تامي أبراهام.
وجاء العقاب مباشرة من "الريدز" بعد 3 دقائق بثاني الأهداف برأس النجم البرازيلي روبرتو فيرمينو الذي ارتقى لمخالفة نفذها أندرو روبرتسون من اليسار وأسكن الكرة في شباك أريزابالاجا.
وفي الشوط الثاني، وبعد محاولات مستميتة من كتيبة المدرب فرانك لامبارد، أحيا النجم الفرنسي الأسمر نجولو كانتي آمال اللندنيين في العودة بهدف تقليص الفارق في الدقيقة 71 إثر توغل رائع بين لاعبي ليفربول، أتبعها بتسديدة رائعة سكنت أقصى الزاوية اليسرى لمرمى الإسباني أدريان.
حاول لاعبو تشيلسي باستماتة خلال الدقائق المتبقية إدراك التعادل وتجنب أول خسارة على ملعبهم، ولكن الحظ لم يكن حليفهم.
وضرب ليفربول أكثر من عصفور بحجر بهذه النتيجة، حيث أنه خرج بالنقاط الثلاث من معقل تشيلسي لأول مرة منذ 3 سنوات وتحديداً مباراة الدور الأول لموسم (2016-17) عندما فاز بنفس النتيجة.
كما أن كتيبة الألماني يورجن كلوب حافظت على سلسلة الانتصارات منذ بداية الموسم، لتغرد في صدارة الترتيب بالعلامة الكاملة 18 نقطة، وبفارق 5 نقاط كاملة عن حامل اللقب مانشستر سيتي.
بينما تجرع "البلوز" مرارة الخسارة الثانية هذا الموسم، الأولى أمام جماهير (ستامفورد بريدج).

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!