الاتحاد

الرياضي

سعيد بن مكتوم أفضل الرماة العرب وبطولة القاهرة فرصته


الصين- حسن رفعت:
لم يحالف الرماة العرب وفي مقدمتهم رماتنا الحظ بالتأهل لنهائيات بطولة كأس العالم لرماية الأطباق والتي اختتمت يوم أمس بمدينة كينج يان الصينية وسط أجواء مناخية بالغة الصعوبة· ولعل الأرض والطقس قد وقفا إلى جانب أصحابها من الآسيويين 'الصين، روسيا' إلى جانب الأوروبيين الذين لم تؤثر عليهم الأجواء الممطرة والضباب الكثيف·
واذا كان لرماتنا العذر في هذا فإن نتائجهم رغم كل ما واجههم في صدارة العرب بل ان سمو الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم كان قاب قوسين أو أدنى من التأهل أفضل ستة رماة بعد أن حقق في اللفة الرابعة العلامة الكاملة وهي 25 من 25 طبقاً لكن تشاء الأقدار أن تهب الرياح المعاكسة في الجولة الأخيرة لكي تقلب الموازين ويحقق 22 من أصل 25 طبقاً وسط ذهول الجميع ليصبح رصيد سموه (119) طبقاً جمعها تباعاً (،24 ،23 ،25 ،25 22) طبقاً·· أما باقي الرماة سواء سبت بن فطيس أو سعيد الظريف أو عبدالله بن ضاحي أو محمد حسن فلم يكن هناك رضا داخل أنفسهم من المعدلات التي أحرزوها خلال البطولة الحالية· وسيظل أمل رماتنا في الحصول على البطاقة الثانية ببكين مرهوناً ومعلقاً ببطولة كأس العالم المقبلة بالقاهرة·
هذا وقد أبدى سمو الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم أسفه لما آلت اليه معدلات الرمي في الحلقة الخامسة وقال إنه سيحلل نتائج البطولة بالكامل وخاصة اللفتين الثانية والخامسة للاستفادة منهما في البطولات المقبلة مؤكداً عزمه على مواصلة الرمي والحصول على انجاز يحقق آمال وطموحات رماتنا·
وأشار سموه إلى أن رماتنا واجهوا ظروفاً صعبة للغاية خلال هذه البطولة أبرزها مكائن 'سعيد' التي لم يتعودوا عليها إلى جانب الطقس الذي تغير فجأة مما أثر عليهم وتمنى لهم التوفيق في البطولات المقبلة لرفع علم بلدهم عالياً·
من جانبه قال مدحت وهدان نائب رئيس الاتحاد لرماية الأطباق المشرف الفني على البطولة إن ما حققه رماتنا وبخاصة سمو الشيخ سعيد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم في ظل الظروف الجوية المتقلبة يعد ناجحاً بكل المقاييس وهو مؤشر جيد لما يمكن أن يحققه رماة الإمارات من نتائج في بطولة كأس العالم المقبلة بالقاهرة مشيراً إلى أن جدول البطولة سوف تبدأ برماية الاسكيت وهي فترة قد تضيف الكثير لرماتكم· وأكد وهدان أن هناك (52) دولة حتى الآن أكدت مشاركتها في كأس العالم بالقاهرة وهذا مؤشر جيد يبعث على التفاؤل بقوة المنافسة هناك·
وأبدى نائب رئيس الاتحاد الدولي لرماية الأطباق أسفه الشديد لغياب البطل الأولمبي الذهبي الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم والذي لا يزال رغم ابتعاده يتصدر قائمة التصنيف العالمية لرماتنا وطالبه بالاستمرار في المشاركات في البطولات العالمية للحفاظ على حساسية الرمي في البطولات وللحفاظ على انجازاته التي سيذكرها التاريخ بكل فخر واعتزاز·
وعقب المنافسات أشاد ربيع العوضي مدير منتخبنا الوطني بأن ما حققه رماتنا من أرقام وسط ظروف بالغة الصعوبة والتعقيد مشيراً إلى أن سمو الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم رغم هذه الظروف أثبت أنه رام من طراز فريد وأن المستقبل سوف يكشف عن موهبته في هذه الرياضة· ونوه العوضي إلى أن هناك رماة من دول التعاون ومن الرماة العرب قد حصلوا من قبل على بطولات العالم وكؤوس العالم ولمرات عديدة إلا أن رماتنا كانوا خلال البطولة الأفضل وهذا يؤكد جاهزيتهم إلا أن مشكلة الرماية هي ظروف وتوقيت وحالة الرمي وهي الظروف التي يتحكم بها الطقس والاماكن وزوايا الرمي والحكام وكلها نقاط كانت سلبية في البطولة بشهادة الجميع·

اقرأ أيضا

وكيل جاريث بيل يستبعد رحيله معاراً عن ريال مدريد