الاتحاد

الرياضي

عصام عبد الله: أكملنا جاهزيتنا لعبور الميناء وبطاقة المجموعة بين العين والهلال


رأفت الشيخ:
يختتم العين تدريباته الليلة للقاء الميثاء العراقي بمران خفيف يركز فيه المدرب محمد المنسي ومساعده أحمد عبد الله على النواحي الخططية والتكتيكية التي سيخوض بها المباراة اضافة الى التركيز على التشكيلة التي سيلعب بها العين ·· وتسود لاعبي العين حالة من الاصرار والتفاؤل بعد فوز الفريق على الشارقة في نهائي الكأس ثم فوزه على الوصل واقترابه بقوه من منطقة الصدارة حيث لايبعده عن الوحدة والأهلي الا أربع نقاط· وقال عصام عبد الله إداري فريق العين :شاهدنا بعض مباريات فريق الميناء العراقي الذي نواجهه غدا وتم توفير أكثر من شريط لمباريات الفريق في البطولة الآسيوية للجهاز الفني بقيادة محمد المنسي للتعرف على نقاط قوته وضعفه ووضع الخطة المناسبة لمواجهته في الملعب خاصة ونحن نسعى للفوز بالمباراة·
أضاف أن الفريق العراقي رغم أنه خسر من الهلال السعودي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد الا أنه ليس فريقا سهلا بل أنه من الطبيعى أنه لايوجد فريق سهل في المجموعة ولا توجد مباراة سهلة في كرة القدم مضيفا أنه باعتبار أن الفريق العراقي ينتمي في النهاية الى نفس المنطقة وهي منطقة الخليج فإن الكل يعرف أن مثل هذه المباريات بين ابناء المنطقة الواحدة لا تكون سهلة وتكون لها خصوصيتها وحساسيتها وتحتاج الى تعامل خاص·
أكد عصام عبد الله أنه من الطبيعي أن الفريق العراقي لن يلعب مستسلما على الاطلاق بل سيلعب من أجل الخروج بنتيجة ايجابية أمام العين لعدة أسباب أهمها أن لاعبيه وجهازه الفني يريدون التأكيد على مدى التطور الذي تعيشه الكرة العراقية بعد النتائج الطيبة التي حققها المنتخب خلال الفترة الماضية اضافة الى أن فريق الميناء يريد أن يحقق نتيجة جيدة وهو يلعب أمام فريق كبير وله سمعته الكبيرة وتاريخه العريق في البطولة الأسيوية مثل العين خاصة وأن العين أصبح جزءا لايتجزأ من تاريخ البطولة الأسيوية
وقال أنه من المنطقي أن نلعب من أجل الفوز بالمباراة ونقاطها الثلاثة خاصة وأن المباراة تقام على ملعبنا وبين جمهورنا مضيفا أن أي فريق يريد التأهل عليه أن يخدم نفسه بنفسه وأن يحقق الانتصارات على ملعبه ونحن بالطبع نريد أن نتأهل عن المجموعة·
وواصل عصام عبد الله اداري فريق العين بقوله أنه يعتقد أن المنافسة على بطاقة المجموعة تنحصر بين العين والهلال لكن الأرقام تؤكد أن فريق مارشال الأوزبكي يملك فرصة جيدة هو الأخر من الناحية الحسابية حيث يملك أربع نقاط ولذلك لابد من أن نعمل حساباتنا لجميع الأمور وأن نلعب كل مبارياتنا بجدية وتحقيق الفوز·
وعن ضغط المباريات ومدى مايمكن أن يسببه ذلك من اجهاد للاعبي الفريق قال:أنها ليست المرة الأولى التي يلعب فيها العين مباراة كل ثلاثة أو أربعة أيام بل أن العين اعتاد على ذلك خلال المواسم الماضية بسبب مشاركات الفريق في العديد من البطولات وأعتقد أن لاعبو العين أصبحوا يملكون خبرة كبيرة لمواجهة تلك الظروف وأصبح كل منهم يعرف كيف يوزع جهده على المباريات خاصة أن كل المباريات تعتبر مهمة لنا سواء في البطولة الأسيوية أو الدوري أو كأس الاتحاد·وقال إننا في الجهاز الاداري نقوم بتهيئة اللاعبين واعدادهم نفسيا لمواجهة تلك الظروف ونتعامل مع كل بطولة بطريقة منفصلة عن الأخرى، فنحن حاليا كل تركيزنا في البطولة الأسيوية حتى نعبر تلك المباراة وبعدها نفكر في الدوري·
اضاف:الكل يعرف قيمة البطولة الأسيوية وأهميتها لنا في العين ونحن في قمة الاشتياق لمعانقة اللقب بعد أن غاب عنا موسمين، ونعتقد أن الوقت حاليا مناسب والظروف مهيأة للفوز باللقب وأمامنا فرصة كبيرة لاجتياز المجموعة والتأهل الى الدور الثاني وهذا كله يتحقق بجهد اللاعبين وحماسهم في الملعب·وعن حالة اللاعبين قال اداري فريق العين إن صفوف الفريق مكتملة وكل اللاعبين ينتظمون في المران باستثناء الثلاثي ناصر خميس والبرازيلي كيلي وعلي مسري، ناصر خميس أجرى جراحة في ركبته منذ يومين على يد الطبيب الأميركى براون والبرازيلى كيلي يواصل تدريباته العلاجية للشفاء من اصابته وعلي مسري هو الآخر يواصل التدريب العلاجي ·
وعما سيقوله للاعبين قبل المباراة قال عصام عبد الله مختتما تصريحه ان لاعبي العين يعرفون جيدا أننا فريق كبير وأننا لم نفز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة بالصدفة كما أن وجودنا على مسافة أربع نقاط من قمة الدوري ليس من قبيل الصدفة أيضا بل هو نتيجة جهد وعرق الجميع وعلينا مواصلة الانتصارات في كل المباريات·

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!