الاتحاد

الرياضي

هزاع بن زايد مهندس الرياضة الإماراتية

محمد البادع:
أكد عارف العواني أمين السر العام لنادي الوحدة أن القرار الذي أصدره الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتشكيل مجلس رياضي في أبوظبي برئاسة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان جاء نتيجة رؤية ثاقبة ودراسة متأنية لرسم مستقبل أفضل لرياضة الإمارات وتحقيق الطموحات الكبيرة التي تحلم بها كل جماهير الدولة ·
وقال العواني إننا توقعنا صدور هذا القرار قبل أربعة أشهر بعد اللقاءات والاجتماعات الودية وشبه الرسمية التي جمعت بين ممثلي أندية ابوظبي وكان هناك تعاون كبير بين الجميع وطرحت على مائدة الأجتماعات الكثير من القضايا المشتركة التي تهم الجميع وناقشت الأسباب واقترحت الحلول سواء في قضايا الاحتراف او الانتقالات وكان التعاون والتنسيق موجود بين أندية الإمارة ولكن دائما هناك نظرة أشمل للقادة من خلال ما رآه سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بتشكيل مجلس رياضي برئاسة سمو الشيخ هزاع بن زايد وإنابة سمو الشيخ سعيد بن زايد من شأنه أن يدعم مسيرة الحركة الرياضية في ابوظبي نحو الأفضل لمواكبة الطفرة الرياضية التي وصلت إليها أندية العاصمة سواء كان على المستوى المحلي من خلال تربعها على المسابقات طيلة الـ 8 سنوات الماضية أو من خلال الصورة الرائعة التي ظهر بها فريق العين والوحدة على المستوى الخارجي والذي يساهم في دعم المنتخب الوطني·
ويؤكد العواني على أن القيادة السياسية تملك رؤية مستقبلية ونظرة اكثر شمولية واهتمت بكل اللعبات وليس كرة القدم فقط فكان هذا القرار الذي من شأنه أن يحقق مزيدا من الإنجازات في المستقبل ·
مهندس الرياضة
وواصل العواني حديثه مؤكدا أن اختيار سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان' مهندس الرياضة الإماراتية ' رئيسا للمجلس صادف أهله حيث يملك سموه رؤية ثاقبة وفكرا متطورا وقيادة واعية وخبرات واسعة ظهرت بصماتها على أرض الواقع من خلال النتائج القوية التي تحققت في ظل قيادة سموه سواء كان ذلك في نادي العين أو في نادي أبوظبي الرياضي للفروسية حيث أن سموه ساهم بشكل كبير في إحداث النقلة النوعية والنهضة الحضارية التي وصل إليها العين ونادي الفروسية وبالطبع فهو كان يفكر ويحدد الاهداف ويرسم السياسات ويشرف على التنفيذ من البداية للنهاية فكان من الطبيعي أن تتوالى النجاحات·
أربعة مطالب
وركزعارف العواني على أربعة مطالب يتمنى أن يحققها المجلس في الفترة المقبلة يأتي في مقدمتها تطوير الجانب الإداري بما يواكب المستوى الفني الذي وصلت إليه الأندية من خلال اللاعبين أو الاهتمام الواضح للمراحل السنية حتى لا نجد أنفسنا متأخرين إداريا عن المستوى الثاني ·
ثانيا ضرورة دعم الاحتراف وتطبيقه بين أندية الإمارة والتركيز على مسألة انتقال اللاعبين حتى تكتمل المنظومة لأن تطبيق الاحتراف بدون الانتقال يعد أمرا غير عملي لأن كل فكرة مرتبطة بالأخرى وثالثا ضرورة العمل على إيجاد مصادر استثمارية للأندية حتى تعتمد على نفسها في الفترة المقبلة لتواكب التطور الكبير الذي وصلت إليه باقي الأندية الأخرى مشيرا أنه لابد أن نعطي الأندية الأدوات والحلول المناسبة من اجل تحقيق الاكتفاء الذاتي وعدم الاعتماد على الدعم الحكومي ·
أما آخر المطالب الذي نادى بها العواني والتي تعد الأهم بالنسبة للفترة الحالية هو العمل على إنشاء أندية ومراكز شبابية للألعاب الأخرى لأن هذه المسألة من شأنها أن تخدم المنتخبات الوطنية وشباب الدولة بشكل عام مشيرا أنه على سبيل المثال ليس من الضروري أن نلزم العين والوحدة أو أندية لضم جميع اللعبات حيث أن معظمها ركز في كرة القدم ونجح فيه ولكننا نتمنى أن تكون هناك أندية متخصصة لكل لعبة حتى لا تؤثر عليها اللعبة الأشهر وهي كرة القدم مثلما هو حاصل في أندية الشطرنج والرياضات البحرية والفروسية ·
وفي النهاية قال العواني : ' كأحد شباب هذه الدولة وليس كأمين سر لأحد أندية ابوظبي لانملك سوى أن نتوجه بالكثير من الشكر والتقدير والعرفان إلى سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان على هذا القرار الذي من شأنه أن يساهم كثيرا في إحداث نقله نوعية جديدة على مستوى الإمارة في مختلف المجالات ابتداء من كرة القدم إلى الألعاب الجماعية والفردية بالإضافة إلى الدعم الكبير للأندية نتيجة هذا القرار سواء ماديا أو إداريا لأن أندية الإمارة ستعمل وفق نظـــام إداري قوي وسيتم تبادل الخبرات الإدارية فيما بينها عن طريق سياســـات واستراتيجيات واضحة تشمل الجميع مؤكدا أن التنافس بين أندية الإمارة سيزداد مما يساهم في الإرتقاء بالمستوى·

اقرأ أيضا

يونايتد يعرقل انطلاقة ليفربول المثالية