الاتحاد

منوعات

أوقات نومك.. تتحكم في مزاجيتك

أوقات نومك تتحكم في مزاجيتك

أوقات نومك تتحكم في مزاجيتك

أبوظبي (الاتحاد)

إذا كنتِ تشعرين غالبية الوقت ببعض الكآبة والحزن، يمكنك تغيير أوقات نومك، حيث وجدت دراسة حديثة أن النساء في منتصف العمر اللواتي تنام مبكراً وتستيقظ مبكراً أقل عرضة للإصابة بالحزن.
وتعد تلك الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة كولورادو بولدر وبريجام ومستشفى النساء في بوسطن، من أوائل البحوث التي تربط بين نمط الكرونوت أو الوقت الذي ينام فيه الشخص عادة، كعامل خطر لمشاكل الصحة النفسية، وفقاً لموقع study finds.
ودرس الباحثون 32 ألف ممرضة لا تعاني غالبيتهن من الاكتئاب، بمتوسط عمر 55 عاماً على مدى أربع سنوات، لربط أوقات النوم واليقظة باضطرابات المزاج.
وبعد حساب عوامل الخطر مثل الوزن وممارسة الرياضة وفترة العمل ومدة النوم، وجد الباحثون أن الذهاب للفراش في وقت مبكر وبالتالي الاستيقاظ باكراً أدى إلى تخفيض خطر الإصابة بالاكتئاب بين المشاركات، كما وجدوا أن النساء اللواتي يسهرن كن أكثر عرضة لأن تكن غير متزوجات وتعشن بمفردهن وتدخن السجائر.

اقرأ أيضا

«رازي» يفوز بجائزة «فير الهندية» لأفضل فيلم