الاتحاد

عربي ودولي

انهيار المسلحين والإرهابيين في محور العزيزية

قوات الجيش الليبي تواصل تقدمها بضواحي طرابلس (أرشيفية)

قوات الجيش الليبي تواصل تقدمها بضواحي طرابلس (أرشيفية)

حسن الورفلي (بنغازي- القاهرة)

أكد قائد غرفة عمليات التوجيه المعنوي بالجيش الليبي العميد خالد المحجوب أن وحدات الجيش الليبي تتقدم بشكل كبير في محاور القتال بطرابلس، مشيراً إلى أن القوات تنفذ الخطط التكتيكية الموضوعة بشكل دقيق.
وأشار المحجوب في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد» إلى الغارات الجوية أسهمت بشكل كبير في استنزاف قدرات الميليشيات المسلحة الداعمة لحكومة الوفاق.
وكشف المحجوب عن مقتل 90 إرهابياً وعنصراً في الميليشيات وإصابة 150 خلال اليومين الماضيين في ضواحي طرابلس وآخرين، منهم قادة لمحاور القتال الرئيسة في صفوف الميليشيات.
وكشف المحجوب عن بعض أسماء قادة الميليشيات المسلحة الذين لقوا حتفهم خلال اليومين الماضيين، وهم علي شناك قائد محور الخلاطات، محمد الشيشة قائد ميليشيا شريخان، محمد الرايس قائد ميليشيات، بالإضافة لمقتل عدد من القادة المدنيين، ومنهم مختار بادي، وسليم قشوط المتحدث باسم ميليشيات جنزور.
وأكد العميد خالد المحجوب أن قائد ميليشيا الصمود الإرهابية صلاح بادي يقاتل إلى جانب ميليشيات الوفاق، مشيراً إلى أن ظهور الإرهابي بادي في محاور القتال يؤكد وجود إرهابيين مطلوبين للعدالة في صفوف قوات السراج، لافتا إلى وجود بقايا تنظيمات إرهابية داعمة لحكومة الوفاق جنوب البلاد.
وذكرت مصادر عسكرية ليبية لـ«الاتحاد» أن سلاح الجو شن غارات على تمركزات للميليشيات في منطقة السدادة جنوب مصراتة واستهداف عددا من المسلحين في محور العزيزية. وأشارت المصادر إلى سيطرة وحدات الجيش الليبي على مساحات شاسعة من منطقة العزيزية، منها مراصد ونقاط جديدة بعد تدمير عدد من الآليات والعربات للميليشيات المسلحة.
وتجددت الاشتباكات العنيفة بين قوات الجيش الليبي وميليشيات الوفاق بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بمحور السبيعة، وسط انهيار للميليشيات أمام قوات الجيش الليبي بدعم من سلاح الجو في محور العزيزية.
إلى ذلك، اتهمت غرفة عمليات الكرامة ميليشيات الوفاق باستخدام سيارات الإسعاف كدروع لها في محور عين زارة بضواحي طرابلس. وأشارت الغرفة إلى نجاح قوات الجيش الليبي المتمركزة في محور وادي الربيع من تدمير ست آليات للميليشيات.
وأكد الإعلام الحربي أن الوحدات العسكرية تتحفظ على عدد من جثث لمرتزقة من جنسيات أجنبية تابعين لميليشيات أسامة الجويلي.
وقال عضو مجلس النواب الليبي سعيد امغيب، إن قوات الجيش تستخدم استراتيجية تجعلها تقترب كثيراً من تحرير طرابلس، مشيراً إلى أن الاستراتيجية التي تتبعها قوات الجيش أفقدت الميليشيات توازنها والقدرة على التفكير أو إعادة تنظيم صفوفهم، وعملت على المحافظة على مواقعها الدفاعية التي تتحصن بها ولم تحقق أي تقدم منذ بداية العمليات العسكرية.
إلى ذلك، أعلن المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة اتخاذ إجراءات تصعيدية ضد الجهات العسكرية والأمنية في مدينة ترهونة على خلفية اختفاء اثنين من أبناء القبيلة.

اقرأ أيضا

مقتل شرطيين وإصابة 20 طفلاً في تفجير شرقي أفغانستان