الاتحاد

دنيا

مجوهرات تستوحي تصميماتها من الأغصان والأزهار

الشارقة (الاتحاد) - مع مطلع كل موسم تحتفي «لوكا كاراتي» Luca Carati بأيقوناتها البديعة من المجوهرات، مطلقة مجموعات متنوعة من القطع والموديلات، من تلك التي تتمتع بسمات الأناقة والرقي، وتعكس أشكالاً مختلفة من الغنى والترف، حيث تبرز من خلالها أنماط أصيلة من عراقة الصياغة الإيطالية، وبراعة التصميم مع خصوصية الأسلوب والطراز.
ومن مدينة فالنسيا التاريخية ظهرت «كاراتي» بسمفونيتها الجميلة مع المجوهرات، لتنطلق بمشوارها الحافل بالنجاح منذ أكثر من عقدين من الزمن، مبتدأة من حيث ينتهي الآخرون، لتنفرد بتصميم تشكيلات متعددة غاية في الفخامة والإبداع، فتغلفها بدفء الذهب من عيار 18 قيراطا وبكافة ظلالها اللونية البيضاء والصفراء والزهرية، وتطعمه بأنقى الماسات وأفضل الأحجار الكريمة، مظهرة عبرها نماذج معاصرة من قطع المجوهرات، تجسد بتصميماتها عناصر جمالية من روح الحداثة وضمن إطار كلاسيكي ناعم فيه حضور وقوة وإبهار.
مهارة الصنعة
وربما أهم ما يميز مجوهرات «لوكا كاراتي» هو ذلك الحس الأنيق الذي يحيط بكل قطعة وموديل، لتظهر بوضوح نظافة الخطوط ومهارة الصنعة ودقة التركيب، حيث وظفت في سبيل تحقيق هذا الهدف أحدث التقنيات في هذا المجال، ليزيدها الشغل اليدوي المتقن مع تلك التفاصيل الصغيرة جمالا على جمال، فيرفع من قيمتها الفنية والمعنوية إلى جانب استحقاقها المادي، آخذة من مفردات الطبيعة سحرها، لتستقي من عناصرها وأشكالها أفكار وخيالات، منها ما يحاكي النباتات والأشجار رونقا وحيوية، ومنها ما يتفوق على الأزهار والبراعم نضارة وحياة، فتتألق كل جوهرة منها بأطياف تتلألأ مع انعكاسات الضياء، وتعكس في مضمونها ومحتواها العام رؤية مستقبلية طموحة في صياغة المجوهرات، فيها ملامح وأوجه متعددة من البساطة والعفوية والرقي.
نماذج رقيقة
ولعل أفضل ما يعبر عن نهج مجوهرات «كاراتي» في التصميم ومصادرها الطبيعية الملهمة، هو مجموعة Capri الفريدة من نوعها، والتي تحولت من خلالها أغصان الأشجار وفروع النبات إلى قلادات بديعة، مصاغة بأناقة الذهب الأبيض ومرصعة بحبات وضاءة من الماس، تصاحبها تشكيلة خلابة من الخواتم النفيسة التي أخذت هي أيضا ذات المفهوم والطابع.
كما جاءت مجموعة «Versailles» لتمثل هي الأخرى براعة الصياغة وفرادة الموديل، مستلهمة من أشكال الدوائر المتعاقبة نماذج رقيقة مغلفة بجاذبية الذهب الإيطالي الأصفر، من فئة السلاسل والقلائد والأقراط، صممت بحرفية عالية كمجوهرات يومية وعملية، لتنسجم بكل أريحية مع رغبات المرأة العصرية وشغفها بمتابعة مستجدات الموضة وخطوطها العريضة. أما تشكيلة ال Royal”» فقد اختزلت فيها كل لمسات الكلاسيكية والفخامة، بإيحاءات مدروسة من القرن الثامن عشر، لتتفتح بأكاليل متوجة من الزهور اليانعة، راسمة عبر وريقاتها الجميلة أبعادا ثانية وثالثة من الجمال، حيث تصطف ضمنها فصوص الماس وتتراص، فتتدلى قلائدها وأقراطها كالثريات، وتتألق أساورها وخواتمها بأشعة النجوم والأقمار.

اقرأ أيضا