الاتحاد

الاقتصادي

«الغاليريا مول».. وجهة جديدة للتسوق والترفيه في أبوظبي

سيد الحجار (أبوظبي)

قبل نحو أسبوعين، وعلى ضفاف جزيرة المارية، مركز المال والأعمال في قلب العاصمة، كانت أبوظبي على موعد مع حدث مهم يشكل تطوراً نوعياً في القطاع التجاري والتسوق بالعاصمة.

ففي بداية سبتمبر الحالي، جاء افتتاح التوسعة الجديدة لمركز الغاليريا مول، والتي تم البدء في إنشائها قبل نحو 4 سنوات، تحت مسمى «المارية سنترال»، باعتبارها مكملة لمركز الغاليريا، الذي تم افتتاحه عام 2013، والذي يضم العلامات التجارية الفاخرة، التي تستهدف شريحة معينة.

فيما تستهدف التوسعة الجديدة، والتي تضيف 250 متجراً جديداً، ما يرفع عدد المحال بالمول ككل إلى 400 محل و70 مطعماً، العائلات بشكل رئيس، من خلال محال التجزئة المتنوعة والمناسبة للجميع، ومرافق الترفيه من دور السينما ومرافق الأطفال وردهة الطعام، الأمر الذي يجعل من المركزين وجهة تسوق متنوعة ومتكاملة تناسب الجميع، وتسهم في تعزيز وتنويع القطاع التجاري بالإمارة.

وتظهر أهمية التوسعة الجديدة في استقطاب آلاف الزوار، في الأرقام المعلن عنها من شركة جلف ريليتد، التابعة لشركة جلف كابيتال، والتي تولت تنفيذ المشروع، إذ أكدت مؤخراً أنه خلال الأيام الأربعة الأولى من افتتاح التوسعات، زار المول أكثر من 400 ألف شخص، مشيرة إلى طلب العديد من متاجر البيع مساحات إضافية لعرض منتجاتهم، فضلاً عن تلقي إدارة الغاليريا عدداً كبيراً من الطلبات الجديدة من عملاء جدد يرغبون في استئجار مساحات تجارية بالمول.

ويقول الدكتور كريم الصلح، الرئيس التنفيذي لشركة جلف كابيتال، والشريك المؤسس لشركة جلف ريليتد لـ «الاتحاد»: إن التوسعة الجديدة لمركز الغاليريا مول تسهم في تحقيق خطة المول التي تستهدف استقطاب 20 مليون متسوق سنوياً، موضحاً أن مساحة المول تصل إلى 1.8 مليون قدم مربع، ليشكل أضخم مولات أبوظبي.

وذكر الصلح أن تكلفة توسعة المركز تصل إلى 4 مليارات درهم، مشيراً إلى توقيع عقود تأجير لأكثر من 80% من التوسعة في الغاليريا، حيث يتوقع افتتاح جميع المتاجر نهاية العام الحالي.

ويؤكد مراقبون أن دخول أسماء وعلامات عالمية جديدة للسوق يسهم في تعزيز التنوع بالقطاع التجاري ودعم قطاع التجزئة بأبوظبي.

وبلغت قيمة إنتاج قطاع تجارة الجملة والتجزئة وإصلاح المركبات في دولة الإمارات 262 مليار درهم تقريباً، خلال عام 2018 بنمو 1.5%، مقارنة مع 258 مليار درهم في عام 2017، و243 ملياراً في 2016، و233 مليار درهم في 2015، بحسب الإحصائيات الصادرة مؤخراً عن الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء.

وأكد متسوقون ومسؤولون بعدد من المتاجر الجديدة في الغاليريا مول أهمية التوسعة الجديدة للمول في استقطاب آلاف الزوار الجدد، موضحين أن استقبال 400 ألف زائر خلال أول 4 أيام من افتتاح المول تعكس أهمية التوسعة في توفير عدد كبير من المتاجر الشهيرة، والتي تناسب شرائح متنوعة من المواطنين والمقيمين بأبوظبي، فضلاً عن المطاعم والكافيهات العالمية والتي يفضلها كثير من الزوار.

وفيما لجأت محال تجارية جديدة بالمول لتقديم عروض خاصة وتخفيضات لجذب الزوار، قدم المول مسابقة البحث عن الكنز الخاص الذي يحمل عنوان جواز السفر، لتوفر للمتسوقين حقيبة هدايا، فضلاً عن برنامج حافل بالأنشطة والفعاليات لجميع أفراد الأسرة.

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي