الاتحاد

الرياضي

عالم كرة القدم يترقب حفل الفيفا لجوائز الأفضل

حفل الفيفا لجوائز "الأفضل" يُقام غداً

حفل الفيفا لجوائز "الأفضل" يُقام غداً

يترقب عشاق كرة القدم في جميع أنحاء العالم حفل جوائز الأفضل الذي ينظمه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ويقام غداً الإثنين على مسرح لا سكالا، أحد أشهر دور الأوبرا في العالم في مدينة ميلانو الإيطالية.
لا يحتاج المتنافسون على الجوائز، المرشحون الثلاثة النهائيون في كل من الفئات الفردية الثمانية، لجرعات سحرية، ولكنهم بحاجة لتصويت الصحفيين، المدربين، وقائدي المنتخبات الوطنية، مع وجود 25 في المئة من القيمة الإجمالية للتصويت مخصصة للجماهير.
وستذهب الجوائز أيضاً لأفضل 11 لاعب ولأفضل 11 لاعبة في العالم، حيث يتم اختيار فريق مكون من أفضل اللاعبين وآخر للسيدات، ويتم اختيارهم وفقاً لأفضل لاعب في كل مركز تكتيكي.
وستكون جائزة أفضل لاعب في العالم هي التي سيسلط عليها في الحفل، حيث يتنافس عليها فيرجيل فان دايك، مدافع فريق ليفربول، الفائز بدوري أبطال أوروبا، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي.
بينما يهدف فان دايك ليصبح أول مدافع يفوز بلقب أفضل لاعب في العالم منذ ان فاز به فابيو كانافارو في 2006، فاز رونالدو بالجائزة في نسختين من أصل ثلاث نسخ لحائزة الأفضل التابعة لفيفا، ليضيفها للجوائز الثلاث التي فاز بها عندما كان يطلق عليها "الكرة الذهبية".
وفاز الأرجنتيني ليونيل بجائزة "الكرة الذهبية" خمس مرات كما ينافس على جائزة بوشكاش لأفضل هدف في الموسم الماضي، مع الثنائي الكولمبي خوان كينتيرو والمجري دانييل زسوري.
القائمة النهائية للمرشحات للفوز بلقب أفضل لاعبة ستتأثر ببطولة كأس العالم التي أقيمت في فرنسا في الصيف، حيث تتنافس ميجان رابيون وأيكس مورجان لاعبتا المنتخب الأمريكي المتوج ببطولة العالم بالإضافة إلى لوسي برونز لاعبة المنتخب الإنجليزي.
وستتنافس جيل إليس، التي فازت بلقب كأس العالم للمرة الثانية مع المنتخب الأمريكي، على لقب أفضل مدرب للسيدات بجانب سارينا فيجمان مدربة منتخب هولندا وفيل نيفيل مدرب إنجلترا.
وهناك جائزة لأفضل مدرب لفرق الرجال بالإضافة لحراس المرمى في الرجال والسيدات، كما سيكون هناك جائزة لأفضل مشجع، وهي جائزة كانت تذهب لأنصار الفرق ككل.
ويتنافس على تلك الجائزة جمهور المنتخب الهولندي، وصيف كأس العالم للسيدات، بجانب أم برازيلية كانت تأخذ طفلها لحضور مباريات فريق بالميراس، وأب من أوروجواي الذي قام بتغيير فريقه المفضل للفريق الذي كان يشجعه نجله المتوفى.

اقرأ أيضا

30 يوماًً على انطلاق أغلى بطولة جولف في العالم