الاتحاد

الإمارات

سيناريوهات تحاكي الواقـع لصقل المهارات

أمل المهيري:
واصل أمس ملتقى أبوظبي الدولي للتدريب في مجال مجابهة إنفلونزا الطيور 2006 فعالياته العلمية والعملية في مقر مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجي بتنظيم من البرنامج الوطني لتطوير مهارات الكوادر الطبية والمهنية بالدولة ·
وقال الدكتور عادل الشامري، رئيس البرنامج الوطني لتطوير مهارات الكوادر الطبية والمهنية بدولة الإمارات ورئيس ملتقى أبوظبي الدولي للتدريب في مجال مجابهة إنفلونزا الطيور، أن البرامج التدريبية تقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط من خلال منهج معتمد حسب المعايير الدولية وبشراكة استراتيجية مع المنظمات والهيئات المحلية والإقليمية والدولية، حيث تتضمن البرامج التدريبية في الملتقى محاضرات علمية وورش عمل تطبيقية يتم تدريب المشاركين من خلال سيناريوهات تضاهي الواقع باستخدام أحدث أجهزة وتكنولوجيا التدريب الطبي الافتراضي بهدف صقل مهارات الكوادر الطبية والمهنية والإدارية لرفع مستوى أدائها واستعداداتها وجاهزيتها·
شراكة علمية
ويأتي إطلاق البرنامج الوطني لتطوير مهارات الكوادر في مجالي الكوارث والأزمات بدولة الإمارات انسجاما مع توجيهات القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ' حفظه الله ' ، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، من أجل الاستثمار في الموارد البشرية التي تعتبر الدعامة الأساسية في العملية المستمرة لإعلاء شأن الدولة والأساس لأي تقدم·
وأشار إلى أن الكوادر الطبية المواطنة المشرفة على البرنامج الوطني لتطوير مهارات الكوادر الطبية والمهنية بالدولة على إطلاق برنامج التطوير في مجال الكوارث والأزمات من خلال شراكة استراتيجية مع أبرز جامعات ومراكز التدريب العالمية لتأهيل الإداريين والأطباء والفنيين العاملين في القطاعين الحكومي والخاص·
مسؤولية الجميع
وأكد أن المسؤولية تقع في هذه الفترة الحرجة على عاتق الجميع في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تفاقم هذا الوباء والحد من انتشاره، فقد برزت ضرورة ملحة لعقد برامج تدريبية وورش عمل علانية تعنى بهذا الأمر· ولعل هذه البرامج التدريبية - برنامج التخطيط للوقاية من إنفلونزا الطيور ومجابهتها - تأتي لتكون بمثابة حلقة الوصل المطلوبة في هذه المرحلة الحرجة·
وأشار الشامري أن الدورة تعقد على مدى ثماني ساعات يوميا باللغة الإنجليزية·
التعامل مع الطيور
كما تتضمن الدورة شرحا عمليا على كيفية استخدام الأدوات والمعدات المختصة في الكشف عن المرض، ليعقب ذلك تدريب عملي بإشراف فنيين مختصين على كيفية التعامل مع الطيور الميتة أو المريضة المشتبه في إصابتها بالمرض وكيفية التقاطها وأخذ العينة منها وفحصها، وما يتخلله من إجراءات وقائية أخرى·
ويأتى تنظيم الملتقى بالتعاون مع منظمة ' الفاو' ، والمجلس العالمي للإصابات، والمجموعة البريطانية لإنقاذ الحياة، ومركز معلومات الكوارث الدولية الأميركي، ومركز حمد الدولي للتدريب، والمجلس الأوروبي للإنعاش القلبي، والجمعية الأميركية للتمريض، وجامعة جورجيا، ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية·
وقد اشرف على المناقشات والدراسات والحوارات كل من الدكتور عادل الشامري، رئيس البرنامج الوطني لتطوير مهارات الكوادر الطبية والمهنية بدولة الإمارات ورئيس ملتقى أبوظبي الدولي للتدريب في مجال مجابهة إنفلونزا الطيور، والدكتور شاك ماكنوش، الخبير من المجلس البريطاني للإنعاش، والدكتور فريدريك بلوميرز، الخبير التدريبي في منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، والدكتور وليد أبو جلالة، ممثل المجموعة البريطانية لإنقاذ الحياة ومدرب دولي لإدارة الكوارث والإصابات في مركز حمد الدولي للتدريب بدولة قطر، والدكتور بهاء الكحلوت، الخبير من المجموعة البريطانية لإنقاذ الحياة ومركز حمد الدولي للتدريب بدولة قطر، والدكتور كيان، مندوب الفاو في دولة الإمارات· ومن المقرر أن يختتم الملتقى فعالياته اليوم ·

اقرأ أيضا

رئيس وزراء اليابان يستقبل هزاع بن زايد