الاتحاد

الرياضي

«السماوي» يكرر «السيناريو» ويحلق بـ «الثنائية»

«الجوارح» يخيب التوقعات وعودة العين والجزيرة إلى الألقاب الوصل يعيد زمن «الإمبراطور» الجميل بـ«الكأس الغالية» «السيدات».. زعامة خليجية بـ «امتياز» أسامة أحمد (الشارقة) غياب الاحتكار، وتنوع الأبطال في موسم الطائرة، كان إحدى الظواهر الإيجابية بعد اتساع دائرة المنافسين في البطولات المختلفة، الأمر الذي يؤكد قوة المنافسة من أجل الوصول إلى منصات التتويج، حيث تقاسمت 5 أندية هي بني ياس والعين والجزيرة والشباب والوصل ألقاب الموسم. ونجح «السماوي» في تكرار سيناريو «الثنائية» بالاحتفاظ بكأس الاتحاد «باكورة مسابقات الموسم» ودرع الدوري للمرة الثانية على التوالي في إنجاز غير مسبوق للعبة بالقلعة السماوية، وأثبت الفريق جدارته بعد أن ظل يحصد النجاح تلو الآخر في المواسم الأخيرة مما كان له المرود الإيجابي على مسيرته ومؤشراً جيداً قبل بدء الموسم الجديد خصوصا بعد نجاح شركة بني ياس للألعاب الرياضية في التعاقد مع الصربي فلادمير، أحد أبرز الأجانب في صالات الطائرة لموسم جديد بقطع الطرق أمام الأندية التي أبدت رغبتها في التعاقد معه، كونه أحد الأجانب الذين يحدثون الفارق. وخيب «الجوارح» التوقعات هذا الموسم رغم استهلاله بكأس «السوبر» بعد أن اختلف أداء الفريق شكلاً ومضموناً عن المواسم الماضية، حيث كانت معدلات «الأخضر» بكل المقاييس مختلة تماماً وانعكست بشكل سلبي على نتائجه لتشهد القلعة الخضراء تغيير الجهاز الفني قبل المشاركة في كأس المغفور له بإذن الله تعالي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، بإسناد المهمة مؤقتا إلى المصري عطية السيد. ومثلت عودة «الزعيم» و«فخر أبوظبي» إلى منصات التتويج مكسباً للمسابقات المختلفة حيث نجح «البنفسج» في إنقاذ موسمه بعد خسارته للمباراة النهائية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة أمام الوصل، بالتحليق بكأس المغفور له بإذن الله تعالي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، خصوصا أن الفريق خسر بطولة الدوري بفارق نقطة عن بني ياس المتوج. فيما اختلف أداء «فخر أبوظبي» حيث عاد الفريق قويا إلى منصات التتويج محلقا بلقب النسخة الأولى لكأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة، رغم البداية العادية في الدوري، حيث تحول الفريق إلى منافس قوي كانت له كلمته المسموعة في كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة فيما خسر نهائي كأس المغفور له بإذن الله تعالي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وعاد الوصل إمبراطوراً للطائرة كما كان في الزمن الجميل وصعد إلى منصات التتويج مجدداً، بعد غياب حينما حلق بكأس صاحب السمو رئيس الدولة حيث نجح الفريق في قلب التوقعات في المباراة النهائية أمام العين، موجهاً إنذاراً شديد اللهجة أنه قادم في الموسم الجديد إلى مكانه الطبيعي وخصوصا أنه كان يمثل رقما مهما في خريطة اللعبة. وعلى صعيد المنتخبات واصل منتخب السيدات إنجازاته، مؤكدا زعامته الخليجية بتكرار الإنجاز تلو الآخر، ليحصل على لقب الدورة الرابعة لرياضة المرأة بدول التعاون والتي أقيمت بالعاصمة العمانية مسقط خلال الأيام الماضية عن جدارة واستحقاق ليعزز المنتخب الإنجازات التي حققها خلال السنوات الماضية بفوز ببطولتي الدورتين الثانية والثالثة لرياضة المرأة بأبوظبي 2011 والبحرين 2013. كما حصل منتخب الإنجازات على الهاتريك الخليجي حينما حلق السيدات بألقاب 3 بطولات متتالية هي النسخة الأولى لبطولة الخليج «الكويت 2010» والنسخة الثانية بالإمارات 2012 والثالثة «البحرين 2014». كما حصل على المركز الثالث والميداليات البرونزية في النسخة الـ 12 لدورة الألعاب العربية قطر 2011.


جرافيك
منتخب السيدات الدورة الثانية لرياضة المرأة الخليجية «أبوظبي 2011» المركز الأول الدورة الثالثة لرياضة المرأة الخليجية «البحرين 2013» المركز الأول الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية «مسقط 2015» المركز الأول البطولة الأولى لمنتخبات السيدات بمجلس التعاون «الكويت 2010» المركز الأول البطولة الثانية لمنتخبات السيدات بمجلس التعاون «الإمارات 2012» المركز الأول البطولة الثالثة لمنتخبات السيدات بمجلس التعاون «البحرين 2014» المركز الأول النسخة 12 لدورة الألعاب الرياضية «قطر 2011» المركز الثالث


عدوى الكبار تصيب «الأبيض الشاب»
الشارقة (الاتحاد) شهدت السنوات الأخيرة تراجعاً كبيراً لمنتخب الرجال خلال مشاركاته في بطولات مجلس التعاون، وظل يقبع في المركز الأخير دون أن يترك أي بصمة، حيث كانت هذه النتائج السلبية محل تساؤلات مراقبي الطائرة، خصوصاً في ظل الهبوط الإضراري للطائرة الإماراتية والتي كان آخرها بطولة الخليج لمنتخبات الرجال «البحرين 2011». وأصابت عدوى منتخب الرجال بنتائجه السلبية منتخب الشباب الذي حصل على المركز الأخير في النسخة 14 لبطولة الخليج التي أقيمت في العاصمة البحرينية المنامة خلال الفترة من 19 - 27 سبتمبر الماضي، حيث خسر «شباب الأبيض» مبارياته الخمس التي لعبها في البطولة.


ترويسة 7
كان انتقال الأرجنتيني خوان مدرب الجزيرة الذي حقق نجاحاً كبيراً في موسمه الأول إلى الشباب، مفاجأة نهاية الموسم بعد أن وجد «الجوارح» ضالته في هذا المدرب الناجح.


المنهالي: بني ياس على الطريق الصحيح
الشارقة (الاتحاد) يرى رياض المنهالي مدير الطائرة بنادي بني ياس، أن احتفاظ «السماوي» بكأس الاتحاد ودرع الدوري يعزز الإنجازات التي حققها «السماوي» في الموسم الماضي، بحصوله على كأس الاتحاد ودرع الدوري للمرة الأولى في تاريخ اللعبة، متطلعاً لحصد المزيد من النجاحات. وقال: «الفريق ظل يخدم نفسه بنفسه خلال مسيرته في الموسم المنتهي، ما انعكس إيجاباً على نتائجه وأهله للوصول إلى منصة التتويج عن جدارة في بطولتي كأس الاتحاد ودرع الدوري رغم الصعاب التي واجهته، والمتمثلة في إصابة محترفه الصربي فلادمير». وأشار المنهالي إلى أن طائرة بني ياس على الطريق الصحيح، وتسعى للمحافظة على المكتسبات التي حققها الفريق الأول، وأبرزها حصوله على بطولتين في الموسم الماضي، ونجاحه في الموسم المنتهي بفوزه بكأس الاتحاد ودرع الدوري، وقال: «نتطلع لتكرار النجاحات في الموسم الجديد الذي يتطلب جهداً كبيراً من الأندية في جميع المسابقات لتحقيق ما يصبو إليه الجميع حتى ينعكس المستوى الفني العام على مسيرة منتخباتنا الوطنية المختلفة».


الكثيري: «طائرة 23 سنة» نواة لـ «الرجال»
الشارقة (الاتحاد) يرى سالم نايف الكثيري النائب الأول لرئيس اتحاد الطائرة، رئيس لجنة المنتخبات، أن منتخب 23 سنة الذي يحمل لواء اللعبة في النسخة الجديدة لكأس العالم التي تستضيفها الدولة للمرة الأولى في أغسطس المقبل، سيكون نواة لمنتخب الرجال ضمن خطة الاتحاد ولجنة المنتخبات لإعادة بريق المنتخب الأول وفق قاعدة صلبة، ينطلق خلالها لحصد النتائج الإيجابية التي تؤهله لتحقيق طموحه المطلوب خلال المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية. وقال: «نتطلع إلى أن تحقق خطة لجنة المنتخبات الخاصة بمنتخبي تحت 23 سنة والناشئين الذي سيشارك في بطولتي العرب والخليج في أغسطس المقبل، الأهداف المرجوة بالوصول إلى منتخبات قادرة على رسم صورة طيبة عن اللعبة في المحافل كافة». واختتم الكثيري حديثه بقوله: «منتخباتنا الوطنية المختلفة تجد اهتماماً خاصاً من يوسف الملا رئيس الاتحاد، وأعضاء مجلس الإدارة، حتى تستعيد بريقها خلال المرحلة المقبلة».

اقرأ أيضا

إسقاط تهمة الاغتصاب عن كريستيانو رونالدو