الاتحاد

الرياضي

لوف يبدي رد فعل هادئ حيال الجدل الدائر حول حراسة مرمى المنتخب

نوير وتير شتيجن

نوير وتير شتيجن

أبدى يواخيم لوف، المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم، رد فعل هادئ حيال الجدل الدائر حول مركز حراسة المرمى في المانشافت.
وفي تصريحات لصحيفة "بيلد آم زونتاج" الألمانية الصادرة اليوم الأحد، قال لوف: "لا أتأثر بمثل هذا الأمر، بل إنه يجعلني أنظر إلى المستقبل باسترخاء".
يشار إلى أن المنتخب يشهد منذ أيام نقاشاً حاداً حول مركز حراسة المرمى بين مانويل نوير، قائد المنتخب وحارسه الأساسي، ومارك-أندريه تير شتيجن، الحارس الاحتياطي له الذي شكا مؤخراً من جلوسه على مقعد البدلاء.
وبدوره، انتقد نوير، حارس مرمى بايرن ميونخ، تصريحات زميله، حارس مرمى برشلونة، ووصفها بأنها "غير مناسبة".
واكتسب الجدل زخماً جديداً بسبب هجوم أولي هونيس وكارل هاينز رومينيجه، رئيسي بايرن ميونخ، على تير شتيجن ومسؤولي المنتخب الوطني.
وشكا هونيس ورومينيجه قلة الدعم لنوير من قبل الاتحاد الألماني لكرة القدم، وهي الاتهامات التي رفضها أوليفر بيرهوف، مدير الاتحاد.
وكان لوف قد أثار منافسة بين نوير وتير شتيجن مطلع العام على حراسة مرمى المنتخب وذلك بعد أن أعلن أن نوير سيكون حارس المانشافت في بطولة الدوري الأوروبي صيف 2020.
واقتصر اختيار لوف في 2019 على نوير في مركز حراسة المرمى.
وقد أكد لوف، بعد التصريحات الأخيرة لتير شتيجن، أن حارس مرمى برشلونة سيأخذ فرصته.

اقرأ أيضا

رابطة الليجا تحدد موعد مباراة الكلاسيكو