الاتحاد

قضية الأسبوع


أخي السائق
دأبت إدارة المرور على وضع القوانين الخاصة بالسائق والمشاة ومواكبة كل ما يستجد فيها ليساير كل جديد من حيث زيادة عدد المركبات وتوسيع الطرق واستحداث الأجهزة الخاصة بالإشارات، ايضاً وضع أجهزة الرادار للحد من السرعة التي غالباً ما تؤدي إلى الحوادث فتحصد الكثير من الأرواح ووضعت قوانين صارمة تصل لحد سحب الرخصة والسيارة وحجز السائق المتسبب للضرر والمتجاوز لهذه القوانين ودفع غرامات مالية ،فعلى كل سائق لأي مركبة مهما كان نوعها أو حجمها أن يلتزم بقوانين السرعة متوخياً الحذر ومراعاة المشاة خاصة عند الإشارات التي يتجاوزها الكثيرون من سائقي المركبات وتكون نتيجة هذا التهور هو حصد روح غالية خلقها الله سبحانه وتعالى وكرمها لذا يجب على السائق أن يحترم الجزء المخصص لعبور المشاة فمن حق العابر لطريق المشاة أن يقطع الطريق من هذا الجزء المخصص له ومن الواجب على السائق أن يخفف من سرعته وإعطاء العابر فرصة العبور دون تجاهل أي طرف لحق الطرف الآخر وهذا الأمر لا يحدث نهائياً في امارة أبوظبي حيث تتعامل مع هذه الخطوط الدالة لعبور المشاة معاملة الاشارات الضوئية وعلى العابر أن ينتظر خلو الطريق من المركبات حتى يستطيع العبور لذا فهي لا تحقق الغرض المخصص لها وعلى ادارة المرور التأكيد على احترام هذه المنطقة·
أيضاً كثيراً ما نجد سيارات تتجاوز الاشارات الضوئية عندما تأخذ اللون الأصفر وهو اللون الذي يسبق اللون الأحمر والهدف منه أن تخفف المركبة من سرعتها قبل الوصول لمكان الإشارة وإعطاء الفرصة للعابر أن يعبر للاتجاه الآخر وهذا للأسف شائع الحدوث من كثيرين حيث نجدهم يزيدون سرعة السيارة لتجاوز الاشارة الحمراء·
أخي السائق لا تتجاهل أن السواد الأعظم من الطلبة والطالبات وأيضاً التلاميذ صغار السن يستخدمون الباصات خاصة بالمدارس ويجب الحرص واليقظة عند الهبوط والصعود من وإلى الباص فأحياناً كثيرة يتحرك الباص قبل التأكد من هبوط التلميذ من الباص أو تركه يعبر من أمام الباص دون رؤية الطريق فيحدث التصادم من قبل سيارة مقبلة تذهب نتاجه روح غالية من أرواح أبناءنا وذلك نتيجة تهور وعدم صبر من السائق الذي لا يقدر قيمة هذه الروح الغالية المكرمة من قبل الله سبحانه وتعالى فرفقاً بهذه الدرر الغالية رفقاً بأبنائنا وبصغارنا فهم أمانة في عنقك، أخي السائق يجب المحافظة عليها وتوصيلها لأهلها سالمة غانمة، اهدأ وترو أخي السائق واجعل من الصبر والتأني شعارك حتى تصاحبك أنت ومن معك السلامة حفظكم الله جميعاً ونوَّر دروبكم·
أيضاً على المشاة بعض الواجبات ويجب الالتزام بها وهي احترام الاشارة والعبور من الأماكن المخصصة لذلك وعدم تجاهل الأمر كما يحدث غالباً حيث يعبر الأغلبية الشارع من منتصف الطريق وبين السيارات ويحدث أن تفتح الإشارة والمشاة بين السيارات مما يحدث ارتباكا شديدا لدى سائقي السيارات وينتج عنه وقوع الحوادث·
ماذا يحدث اذا التزم كل من السائق والعابر بقوانين المشاة التي تصدرها ادارة المرور للمحافظة على الأرواح والمركبات في وقت واحد لا يكلف هذا الالتزام شيئاً غير المحافظة على الأرواح والحرص على المنشآت والطرق التي لا تدخر الدولة وسعاً ولا جهداً ولا مالاً لاستحداث كل ما هو جديد ومتطور للصالح العام وحتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه ويأتي الندم حيث لا ينفع صاحبه وبعد فوات الأوان·
فيا أخي السائق ويا أخي العابر التزم بواجباتك واحرص على أن تنال حقوقك التي حفظتها لك الدولة للحفاظ على الروح البشرية التي أوصانا بها الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم·
سهير يوسف - أبوظبي

اقرأ أيضا