الاتحاد

الرياضي

«أبوظبي للمحيطات» يحافظ على صدارة سباق الموانئ في لشبونة

أبوظبي (الاتحاد)

حل فريق أبوظبي، عن طريق يخته «عزام» ممثل أبوظبي في سباق فولفو للمحيطات بالمركز الثاني في منافسات سباق الميناء بالعاصمة البرتغالية لشبونة بعد منافسة قوية مع فريق مابفري الإسباني أمس الأول، ليحافظ الفريق على تصدره لترتيب سباقات الموانئ بفارق 4 نقاط قبل خوض منافسات السباقين الأخيرين في ميناءي مدينتي لوريان الفرنسية وجوتنبرج السويدية.

وقال إيان ووكر، ربان الفريق: «لقد كان سباقاً رائعاً ورغم الصعوبة أحياناً في الاستفادة بشكل مناسب من الرياح والتيار، فإننا تمكنا من اللحاق بفريق «مابفري» في المرحلة النهائية ليكون الحظ حليفه عند خط النهاية».
واجه المتسابقون ظروفاً قاسية خلال الإبحار لساعة كاملة حول التخوم الضيقـة لنهر تاجة في لشبونة، حيث تزامن ذلك مع هبوب رياح بسرعة 7 عقد مع تيار قوي دفع فريق أبوظبي للمحيطات إلى مضاعفة جهوده على متن قاربه «عزام». وكان الفريق من أصحاب المراكز المتقدمة منذ البداية، حيث اجتاز علامة الانعطاف الأولى في المركز الثاني لينافس فريق «مابفري» بشراسة حتى نهاية السباق.
وشق اليختان طريقهما جنباً إلى جنب إلى خط النهاية، لكن مابفري تمكن في نهاية المطاف من انتزاع المركز الأول بمسافة 10 أقدام فقط قبل فريق أبوظبي للمحيطات، بينما أنهى فريق «برونيل» السباق في المركز الخامس.
وقال سيمون فيشر، ملاح فريق أبوظبي للمحيطات: «جاءت ظروف السباق كما توقعناها تماما لجهة هبوب رياح خفيفة لا يمكن التنبؤ بها، وكان على البحارة بذل جهود مضنية في تبديل الأشرعة، حيث صادفنا تبديلين رئيسيين في اتجاه الرياح».

وأضاف فيشر: «من الجيد حقاً امتلاك فارق بمقدار 4 نقاط في ترتيب سباقات الموانئ، إذ ما زال أمامنا مرحلتين حافلتين بالتحديات، وقد يكون لهذه النقاط دور حاسم في كسر تعادل النقاط في النتائج النهائية».

وقبيل انطلاق السباق، خاض ضيف فريق أبوظبي للمحيطات البرتغالي نانو جوميز، نجم فريق بنفيكا لكرة القدم، مسابقة ارتجالية للركلات الحرة ضد الربان ووكر في مقر الفريق، وقاد جوميز الفريق في مسيرة البحارة بعد أن فاز في المنافسة بهدفين مقابل هدف واحد لجوميز الذي قال: «كم هو مدهش متابعة هذا الفريق عن كثب، إن مستوى المهارات والتركيز الذي أبدوه كان مذهلاً بالفعل، وقد استحقوا هذه النتيجة الرائعة في نهاية المطاف، وأتمنى أن يحالفهم الحظ في المرحلة المقبلة».

وأشار فيل هارمر، موجه الدفة ومشرف التوازن في فريق أبوظبي للمحيطات، إلى أن فرصة حصولهم على بعض الوقت للنوم ستكون ضئيلة خلال اليوم الأول.

وقال هارمر في هذا السياق: «سنبذل قصارى جهدنا لتبوء موقع الصدارة عند مغادرة لشبونة، ونتطلع لانطلاقة سريعة وجسورة، مما يتطلب من أفراد الطاقم أعلى درجات التنسيق خلال الساعات الـ 12 الأولى على أقل تقدير».


ترويسة 4
أنهى أعضاء الفريق تحضيراتهم للانطلاق في المرحلة الثامنة التي تعد أقصر مراحل السباق بمسافة 650 ميلاً بين العاصمة البرتغالية لشبونة ومدينة لوريان الفرنسية، حيث انطلق المتسابقون مساء أمس.


دعم كامل لـ «أبوظبي للسياحة والثقافة»
أبوظبي (الاتحاد)

يحظى فريق أبوظبي للمحيطات بدعم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة التي تهدف إلى حفظ وحماية تراث وثقافة الإمارة والترويج لمقوماتها الثقافية ومنتجاتها السياحية وتأكيد مكانتها العالمية، باعتبارها وجهة سياحية وثقافية مستدامة ومتميزة تثري حياة المجتمع والزوار.

كما تتولى الهيئة قيادة القطاع السياحي في الإمارة وتسويقها دولياً كوجهة سياحية من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والأعمال التي تستهدف استقطاب الزوار والمستثمرين.
وترتكز سياسات عمل الهيئة وخططها وبرامجها على حفظ التراث والثقافة، بما فيها حماية المواقع الأثرية والتاريخية، وكذلك تطوير قطاع المتاحف وفي مقدمتها إنشاء متحف زايد الوطني، ومتحف جوجنهايم أبوظبي، ومتحف اللوفر أبوظبي. وتدعم كذلك أنشطة الفنون الإبداعية والفعاليات الثقافية بما يسهم في إنتاج بيئة حيوية للفنون والثقافة ترتقي بمكانة التراث في الإمارة، إلى جانب القيام بدور رئيس في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية، وذلك من خلال التنسيق الشامل بين جميع الشركاء.

اقرأ أيضا

شارة محمد بن زايد للهجن تنهي الأسبوع الثالث