الاتحاد

الاقتصادي

مطالب بإنشاء شبكة للمستثمرين العرب في تقنية المعلومات

الكويت - كونا: أكدت الدكتورة معصومة المبارك وزيرة التخطيط ووزيرة شؤون التنمية الادارية الكويتية أمس ان نشأة الاهتمام بالاستثمار في التكنولوجيا بالمنطقة العربية تزامنت مع الطموح المتزايد للتحول الى مجتمعات تتعامل مع التكنولوجيا المتقدمة باسلوب واع لتجني اقصى ما تتيحه معطياتها من ثمار، واوضحت المبارك لدى افتتاحها 'الملتقى الرابع للاستثمار في التكنولوجيا في العالم العربي' الذي يستمر يومين ان ذلك يستلزم بصفة اساسية توفير آليات وبيئة ملائمة لتبني وتنمية الأفكار والابتكارات وفتح افاق للتعاون بين رواد التكنولوجيا العرب من جهة والمؤسسات والهيئات الاستثمارية في مجال التكنولوجيا في عالمنا العربي الزاخر بالثروات·
وقالت ان المتتبع لاعمال هذا الملتقى منذ بداياته الاولى يلحظ تطورا في اهدافه وانجازاته التي تحققت بفضل الجهود البحثية والتنظيمية المخلصة ذات الكفاءة والتميز الفكري وموضوعية وشفافية الطرح في مادته، واضافت ان الملتقيات السابقة بدت فيها الرغبة المخلصة للمشاركين وتحقيق الطموحات المتمثلة في تحقيق مكاسب متميزة لتحسين الوضع الاقتصادي وخلق فرصة استثمارية حقيقية في العالم العربي· وافادت ان الملتقيات السابقة سلطت الضوء على فرص الاستثمار في عديد من المجالات التي تميز بها العلماء العرب والتعريف بها وابرز قصص النجاح التي حققها هؤلاء العلماء، واكدت ان الملتقيات وفرت فرصا مهمة للالتقاء والتباحث بين هؤلاء العلماء وبين اصحاب رؤوس الاموال واصحاب القرار كما ركزت الملتقيات على ملامح نجاح الشركات والهيئات العربية في التكنولوجيا المبتكرة للارتقاء الى مستوى المنافسة العالمية وألقت الضوء على النمو المتزايد في شركات التقنية وفرص الاستثمار في المنطقة العربية·
واشارت الى ان الشركات التي شاركت في الملتقيات تمكنت من جذب الاستثمارات من مجموعات وشركات الاستثمار واضعة نصب اعينها ان الاستثمار في المجال التكنولوجي ذو مردود حالي ومستقبلي في اسواق الغد التي تتنافس على استقطاب المشروعات الناجحة في ظل الاقتصاد الرقمي الجديد وتم خلق نواة شبكة للمستثمرين في التكنولوجيا· واوضحت ان اهداف الملتقى الحالي تتم فيه مناقشة العوامل الداعمة لرأس المال العربي الصناعي والمرتبط بشكل فعلي بالاقتصاد العربي والتطوير التقني وسيعرض امثلة لشركات عربية ما تزال في بداية اعمالها والقاء الضوء على ما تتمتع به من امكانيات توسع في الاسواق العالمية·
وقالت ان الملتقى الحالي تضم فعالياته منح جائزة لافضل خطة اعمال في مجال التقنية تمنح كدعم لتأسيس الشركة من الصندوق العربي للرأسمال المبادر والمتخصص في الاستثمار في مراحل التأسيس الاولية لشركات التقنية ليتاح مناخ ثري للتنافس الابداعي· وتتمثل اهمية الملتقى بالتقاء ما يزيد عن 100 مستثمر في مجال التكنولوجيا بمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا مما سيمهد الطريق لخلق مناهج تفكير جديدة في الوطن العربي تشجع الاستثمار في المجال التقني بمشاركة من قبل القطاع الخاص·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي