الاتحاد

الاقتصادي

نظام رخيص لتبادل الرسائل عبر الموبايل


إعداد - عدنان عضيمة:
ابتكرت إحدى الشركات نظاما جديدا في بريطانيا ووصف بأنه أحدث تغييراً جوهرياً في طريقة تناقل الرسائل النصية عبر الموبايل ووصفه محلل في جريدة 'ذي تايمز' بأنه يشكل معجزة اكتشافية، وأشار إلى أن من شأنه أن يجعل عملية التراسل أكثر سرعة وأقل تكلفة·
يطلق على التقنية الجديدة اسم 'هوت تيكست' التي ويعني بالعربية 'النص الحار'، ويختصر الاسم باللغة الإنجليزية إلى كلمة واحدة مختصرة هي (Hotxt)· ويستخدم النظام الجديد تقنية الإنترنت اللاسلكية في الموبايل لتبادل الرسائل بين جهازين متباعدين أو حتى مجموعة من الأجهزة في وقت واحد·
وجاء في تقرير نشرته صحيفة 'ذي تايمز' أن هذه الخدمة الجديدة وغير المسبوقة تسمح للمستخدمين بالاستفادة من خدمة الدردشة الرقمية بواسطة الموبايل بعد أن كانت تتم عبر الكمبيوتر فقط· وتم بالفعل إطلاقها في بريطانيا ولكنها بقيت محظورة على المشتركين ممن لم يبلغوا عامهم السادس عشر· ويبلغ ثمن الاشتراك الشهري فيها في بريطانيا جنيهاً استرلينياً واحداً (6,44 درهماً)، ويتم عن طريق الموبايل ذاته بالاتصال برقم مجاني معين أو عن طريق موقع خاص على الإنترنت أو بإرسال رسالة نصّية بالبريد الإلكتروني· وحالما يكتمل هذا الإجراء الذي لا يستغرق إلا دقائق معدودة، تظهر على 'سطح مكتب الجهاز' أو 'شاشة الموبايل' الأيقونة الخاصة بهذه الخدمة ويمكن استخدامه على الفور بنفس طريقة إرسال واستقبال البريد الإلكتروني عبر الكمبيوتر· ويستفيد المشتركون الجدد من خدمة مجانية لمدة أسبوعين، كما يمكن لمن يرسل أقل من سبع رسائل نصّية في اليوم الواحد أن يستفيد من تخفيضات في فاتورة الرسوم تصل إلى 210 جنيهات استرلينية في العام (1350 درهماً)· ويمكن تحميل هذه الخدمة الجديدة على معظم أنواع أجهزة الموبايل فيما عدا الأجهزة التي تعمل ببطاقة مسبقة الدفع في نظام شركة 'أو'2 للتشغيل·
ويتم إرسال الرسائل النصية باستخدام رمز معين بدلاً من رقم هاتف الموبايل· ومعنى ذلك أن في وسع المرسل إسقاط رقم هاتفه من الرسالة إن هو أراد ذلك ليستبدله بالرمز الذي يختاره· وهذه خاصة جديدة وغير مسبوقة في تقنيات التراسل النصي بواسطة الموبايل لها فوائدها وأضرارها· كما يمكن لمستعملي خدمة التراسل بنظام 'هوت تيكست' حجب الرسائل الواصلة من الأجهزة الأخرى إن أرادوا ذلك كأن تطلب من الموبايل الامتناع عن استقبال رسالة من صاحب رمز رقمي ما أو رقم موبايل معين·
ويعود فضل اكتشاف النظام الجديد إلى داوج ريتشارد الذي يعمل ممثلاً تلفزيونياً بالإضافة لعمله كخبير مالي في صحيفة 'ذي تايمز' اللندنية، وهو يقول بشأن ابتكاره الجديد: 'في الحقيقة، قمت بتصميم نظام (هوت تكست) حتى يتمكن الناس أو الأصدقاء من تبادل أكبر عدد ممكن من الرسائل من دون تحمل التكاليف الباهظة'·
وإذا أنت أرسلت رسالة إلى موبايل صديق لك غير مشارك في الخدمة فسوف تتكفل أنت بدفع رسم يبلغ 6 جنيهات إسترلينية (39 درهماً) لكل رسالة· ويذكر أن هذا الرسم الذي يبدو ضخماً هو في الحقيقة أقل من ذلك الذي يدفع الآن كمقابل للرسالة النصّية التي ترسل بنظام 'إس إم إس' في بريطانيا· وتعتزم بعض الشركات الاتصالية التي تستثمر أموالاً في تشغيل نظام 'هوت تيكست' إضافة مبلغ 0,70 جنيهاً استرلينياً (5 دراهم) مقابل أجور تحميل النظام على ذاكرة الموبايل·
ومن المعلوم أن أشهر البرامج التطبيقية (السوفتوير) المتخصصة بتقديم الحلول التقنية لخدمة التراسل النصّي العادي بنظام 'إس إم إس' هو الذي ابتدعه خبراء مايكروسوفت تحت اسم (مايكروسوفت إكستشينج سيرفير 2003 إس بي2) ويتميز بمرونته الفائقة في تناقل النصوص المكتوبة· وتكمن مرونته في تطبيقات عديدة ومتنوعة من أهمها أنه يتضمن نسخاً تسمح بتبادل الرسائل النصية بمعظم اللغات السائدة في العالم·
وتقدم الأنظمة العادية للتراسل جملة متنوعة من الوظائف مثل إرسال الرسالة النصية لعدد ضخم من المشتركين بضغطة واحدة على مفتاح خاص· ولهذه الوظيفة أهمية كبيرة حيث يمكن بواسطتها توزيع التعليمات أو الأوامر على أعداد كبيرة من الناس· وينطوي النظام أيضاً على تقنيات خاصة بحماية المعلومات والبيانات التي يتم تبادلها من الاختراق عن طريق لصوص المعلومات· ويضاف إلى كل ذلك أن نظام مايكروسوفت المذكور يعد بيئة صالحة لاستخدامات متنوعة أخرى مثل تشغيل أجهزة الأمان المنزلية عن بعد واستقبال إشارات الإنذار من المصانع أو المكاتب باستخدام الأجهزة الأمنية المناسبة·
ويمكن القول أن نظام 'هوت تيكست' بدّل تماماً الأسس والقواعد التي تقوم عليها تقنيات التراسل النصّي عبر الموبايل بحيث أصبح يطابق تماماً عملية التراسل بالبريد الإلكتروني بواسطة الكمبيوتر بدلاً من إرسال النصوص عبر نظام 'إس إم إس' وحده·

اقرأ أيضا

الإمارات تشارك في اجتماع بشأن رسوم جمركية موحدة مع العالم