الاتحاد

عربي ودولي

رئيس سيرلانكا يأمر بإجراء تحقيق جديد في الهجمات الانتحارية

الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا

الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا

قال مسؤولون في كولومبو، اليوم الأحد، إن الرئيس السيرلانكي مايثريبالا سيريسينا، عين لجنة لإجراء تحقيق جديد في الهجمات الانتحارية التي وقعت يوم عيد الفصح، والتي تسببت في مقتل 268 شخصاً.

ويُعتقد أن جماعات متطرفة كانت وراء التفجيرات الانتحارية التي وقعت في أبريل الماضي، والتي استهدفت ثلاث كنائس وثلاثة فنادق فاخرة.

وتبدأ اللجنة الجديدة، التي يترأسها قاض من محكمة الاستئناف، عملها وسط مزاعم من الكنيسة الكاثوليكية في سيرلانكا، برئاسة الأسقف كاردينال مالكولم رانجيث، بأن التحقيقات التي أجريت حتى الآن ليست كافية.

وقال متحدث باسم مكتب الرئيس إن سيريسينا، كلف اللجنة بالتحقيق لكشف الجماعات المسؤولة عن الهجمات المنسقة، وكذلك التحقيق في الفشل المزعوم للمسؤولين بشأن التصرف على الرغم من ورود تحذيرات أمنية مسبقة.

وتم منح اللجنة ستة أشهر لإجراء تحقيقها وتقديم تقرير إلى الرئيس.

يشار إلى أن أحد الادعاءات الرئيسية ضد الشرطة وقوات الأمن هي أنها فشلت في التصرف بالرغم من ورود تقارير استخباراتية أجنبية تفيد بأن جماعات متطرفة كانت تخطط لشن هجمات على الكنائس.

واحتجت الحكومة بأن التحذيرات لم تتضمن معلومات محددة حول التفجيرات.

اقرأ أيضاً...رئيس سيرلانكا يطالب مسؤولين أمنيين بالاستقالة على خلفية هجمات الأحد

وذكرت الشرطة أن أكثر من 100 شخص مازالوا رهن الاحتجاز بسبب الاشتباه في تورطهم في الهجمات.

اقرأ أيضا

الأمن الروسي يحبط 39 عملية إرهابية خلال العام