الاتحاد

الاقتصادي

عمران: انخفاض أسعار المكالمات بين الدول العربية قريبا


أكد سعادة محمد حسن عمران رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لمؤسسة الإمارات للاتصالات 'اتصالات' سعي المؤسسة لأن تكون من بين أفضل عشر شركات على المستوى العالمي خلال الخمسة أعوام القادمة، وكشف النقاب عن الوصول لاتفاقية مع الحكومة الأفغانية لتقديم خدمات الهاتف المتحرك (GSM)، ووجود محادثات لتقديم خدمات الهاتف الثابت في أفغانستان، فضلا عن محادثات تجرى مع مشغلين في الهند لشراء حصص في بعض الشركات لتستمر مسيرة 'اتصالات' في التوسع الخارجي، مشيرا إلى أن الأسواق المحتملة تزداد يوما بعد يوم وتقوم المؤسسة بتقييم دخولها من خلال معايير حددتها للاستثمار الخارجي·
وشدد عمران في لقائه مع عدد من الصحافيين المصريين المتخصصين بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على هامش زيارتهم للمؤسسة على أن نهج المؤسسة في المنافسة داخليا لن يكون 'حرق الأسعار' على حساب جودة الخدمات، لأن استراتيجية المؤسسة تقوم على تقديم أحدث الخدمات وبجودة تتطابق مع أرقى المواصفات العالمية مع مراعاة تقديم ذلك بأسعار منافسة على المستويين المحلي والإقليمي، مما يعني أن خدمة العملاء والسعي لتلبية كافة متطلباتهم واحتياجاتهم هي الركيزة الأولى في عملية المنافسة·
وعن الرخصة الثالثة للهواتف المتحركة في مصر قال: نتطلع إلى تقديم العرض الفني الأفضل ومن ثم العرض المالي الذي يمكننا من الحصول على الرخصة، ولدينا استراتيجية عمل طويلة الأمد للعمل في مصر بأسلوب فريد يمكننا من الحصول على نسبة ملائمة من السوق الذي يعد من الأسواق العربية النامية ذات المستقبل الواعد في قطاع الاتصالات، ونسعى - في حال فوزنا- أن نكون من اللاعبين الأساسيين في السوق وأن نقدم خدمات تلبي احتياجات مختلف القطاعات الشعبية العريضة، ويهمنا في المقام الأول أن نقوم بتقديم إضافة جديدة يستفيد منها المجتمع المصري بشتى قطاعاته، مستفيدين في ذلك بخبراتنا الممتدة في 13 دولة بقارتي آسيا وإفريقيا ومستفيدين من خدمات شركة الثريا للاتصالات الفضائية التي تستخدم في تغطية بعض المناطق النائية، الأمر الذي من شأنه أن يجعلنا خيارا مفضلا لدى المشتركين·
منافسة شرسة
وأضاف 'خضنا تنافساً شرساً للحصول على رخصة المشغل الثاني للهواتف المتحركة في المملكة العربية السعودية وكان عرضنا هو الأفضل بين العروض المقدمة، واستطعنا منافسة واحدة من أكبر وأعرق الشركات الإقليمية التي تملك خبرة واسعة في السوق السعودي، ونجحنا في بناء وإدارة أسرع شركة اتصالات نمواً على المستوى العالمي حسب تقديرات المنظمة العالمية للهواتف المتحركة وحققنا من خلالها نجاحات باهرة انعكست على قطاعات الاتصالات في المملكة بشكل عام، حيث زاد عدد المشتركين في الهواتف المتحركة الى 5 ملايين مشترك وبنسبة تقارب 60% إلى عدد المشتركين قبل دخول 'موبايلي' خلال عام واحد الأمر الذي يشير إلى قدرات المؤسسة التنافسية'·
وبين عمران أن 'اتصالات' ماضية بقوة وعزيمة في تطوير وتعزيز خدمات الاتصالات المتحركة، ومن المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة طرح العديد من الخدمات الجديدة، على صعيد الهواتف المتحركة أو الهواتف الثابتة من خلال طرح خدمات الجيل التالي التي تتضمن تقديم خدمات الصوت والصورة والانترنت بسرعات عالية على نفس الخط الهاتفي، مبيناً أن عملية الانتقال إلى الشبكة ستبدأ هذا العام، وسيتم تحويل 50% من الشبكة إلى الجيل الجديد بنهاية ·2007
وعن حق الامتياز الحكومي البالغ 50% من الأرباح قال عمران إن النسبة حق للحكومة حسب نص القانون، وبالتالي فلا خلاف لدينا من ذلك طالما أنها تطال جميع المشغلين في الدولة، ولا اعتقد أن هناك أي تغيير في نسبة الامتياز في المستقبل القريب·
وفيما يتعلق بأسعار المكالمات الدولية قال عمران' ان قرار تحديد سعر المكالمات الدولية قرار مشترك بين المشغلين في الدول المختلفة وليس قراراً فردياً بيد مشغل بذاته كما أن سعر التحاسب بين الدول هو الذي يحكم سعر تلك المكالمات، ومنذ فترة وجيزة تمت إعادة النظر بأسعار المكالمات بين الدول العربية وتم تخفيضها بشكل نسبي، وأصبحت الأمور أكثر شفافية خاصة بعد تحرير سوق الاتصالات في العديد من الدول العربية، ونتيجة لذلك أتوقع أن تشهد أسعار المكالمات بين الدول العربية انخفاضا ملموساً في المستقبل القريب'·

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي