الاتحاد

ثقافة

اختتام الدورة الـ 20 لـ «مهرجان الفنون الإسلامية»

الشارقة (الاتحاد)

اختتمت أمس، فعاليات ونشاطات مهرجان الفنون الإسلامية الدورة الـ 20 «أثر»، الذي تنظمه إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة بالشارقة، حيث انطلق من متحف الشارقة للفنون في 13 ديسمبر 2017 م، وأقيمت فعالياته وأنشطته المتنوعة في مناطق مختلفة من الشارقة، ووجه إلى الجمهور بشرائحه وأعماره المختلفة.
حققت الدورة العشرون من المهرجان نجاحاً ملحوظاً من ناحية إقبال الجمهور والمتخصصين والمهتمين بالفنون الإسلامية والخط العربي على حضور الفعاليات المختلفة من افتتاحات المعارض، سواء الداخلية أو الخارجية، والورش والمحاضرات التي كانت تنظم يومياً، ومما زاد هذه الدورة ثراء وعمقاً شعارها «أثر»، الذي تناغمت معه أعمال المهرجان المشاركة من قبل فنانين محليين وعالميين.
وصرح محمد إبراهيم القصير، المنسق العام للمهرجان ومدير إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة بمناسبة اختتام المهرجان بقوله: «يعتبر مهرجان الفنون الإسلامية اليوم أحد أبرز الفعاليات المهتمة بالفنون الإسلامية عربياً وعالمياً، حيث يستقطب في كل دورة من كل عام عدداً كبيراً ومتنوعاً من فناني العالم المتأثرين بالفنون الإسلامية وعلى رأسها الخط العربي، فضلاً عن تسليط المهرجان الأضواء على كنوز الفنون الإسلامية عبر اختيار شعار خاص بكل دورة».
وأضاف مؤكداً أن «الاهتمام بالفنون الإسلامية وإقامة الفعاليات التي تجدد جمالياتها وألقها من أهم الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة، انطلاقاً من الرؤية الثقافية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حيث يؤكد المهرجان رؤية سموه الثقافية العميقة، وتحقيق مشروع الشارقة الثقافي الرائد».

اقرأ أيضا

400 كتاب عربي تطوف العالم