الاتحاد

الرياضي

الليجا معقل «الموهوبين».. 5 شباب على خطى «فتى برشلونة»

5 شباب على خطى «فتى برشلونة»

5 شباب على خطى «فتى برشلونة»

مدريد (الاتحاد)

خطف فاتي، لاعب برشلونة، الأضواء بوصفه أبرز المواهب الصاعدة في الدوري الإسباني، وحتى على مستوى أوروبا هذا الموسم، بعدما تألق وسجل الأهداف قبل أن يكمل عامه الـ17، لكن هناك 5 أسماء أخرى من المواهب الصاعدة، التي تتمنى السير على خطى فاتي لتترك بصمتها في «الليجا» أيضاً هذا الموسم، حتى بات قريباً للغاية من الحصول على الجنسية الإسبانية.

دييجو لاينيز «ريال بيتيس»
مع أن عمره لا يتجاوز 18 سنة، فإن دييجو لاينيز يعتبر بالفعل نجماً في المكسيك، كانت بدايته مع نادي أميركا في سن 16، وقد لعب بانتظام مع الفريق، ولم يظهر عليه الانزعاج عند اللعب في استاد كبير مثل ملعب أزتيكا في مدينة مكسيكو، وقع لنادي ريال بيتيس في يناير الماضي، وهو ما مثل بداية لمسيرته الكروية في أوروبا، أظهر خلال الشهور الأولى المعدودة في إسبانيا لمحات من مهارته وموهبته الكبيرة، وأصبح أنصار النادي بالفعل على قناعة أن هذا الجناح سيكون نجماً مهماً خلال المواسم المقبلة.

برايان جيل «إشبيلية»
أصبح برايان جيل، أول لاعب مولود في القرن 21، يسجل هدفاً في الليجا، حيث زارت كرته الشباك خلال اللقاء الذي جمع فريق إشبيلية مع رايو فاييكانو، في أبريل الماضي، بدأ اللاعب ذو 18 سنة، المشاركة مع فريقه انطلاقاً من دكة الاحتياط، ومع أنه لا يزال يحتاج لصقل موهبته، فمن الواضح أنه يستطيع أن يفعل الكثير، خاصةً أنه يلعب بقدمه اليسرى، وتؤكد المؤشرات أنه سيكون هدافاً كبيراً.

صامويل شوكويزي «فياريال»
بذل فريق فياريال، مجهوداً رائعاً في نهاية الموسم لتفادي الهبوط، وكان تألق صامويل شوكويزي أحد أسباب نجاح الفريق في الهروب من الخطر، كانت بداية الجناح النيجيري ذي 19 سنة مع الغواصات الصفراء، خلال مباريات الدوري الأوروبي، واحتل مكانة دائمة في التشكيلة الرسمية للفريق، وسجل أهداف حاسمة ضد فريقي رايو فاييكانو وجيرونا الموسم الماضي، كما زار الشباك خلال اللقاء المثير، الذي جمع فريقه مع برشلونة، والذي انتهى بالتعادل 4-4 في أبريل، وهو حالياً يواصل التألق مع فريقه في الموسم الجديد.

والدو روبيو «ريال بلد الوليد»
استطاع ريال بلد الوليد، أن يهرب من الهبوط، بصعوبة الموسم الماضي، وبفضل موهبة اللاعب والدو روبيو، تم تصعيد اللاعب البالغ من العمر 18 سنة من الفريق الثاني في شهر مارس، غير أنه تألق بسرعة في دوري الدرجة الأولى، وقاد فريقه لتحقيق فوزاً تاريخياً وحاسماً ضد أتلتيك بيلباو، عندما لم تتبق لنهاية الموسم إلا مباراتان، بعد أن تم تمديد عقده حتى سنة 2022، سيكون أحد أسباب حماس الأنصار في ملعب خوسيه زوريا هذا الموسم.

أدريا بيدروسا «إسبانيول»
كان الموسم السابق موسماً لا يُنسى بالنسبة لأدريا بيدروسا، كانت الآمال معقودةً عليه منذ أن كان في أكاديمية إسبانيول، وبعد أن تألق مع الفريق الثاني خلال النصف الأول من الموسم السابق، تمت ترقيته للفريق الأول، حيث احتل مكان المخضرم ديداتش فيلا، ويصبح الظهير الأيسر الأساسي للفريق. أظهر بيدروسا مستو جيداً في الدوري، وبالإضافة إلى دوره الدفاعي، فهو يساهم بفعالية في الهجوم، حيث سجل هدفاً رائعاً ضد فريق ألافيس، وهدفاً آخر بعد أن ركض 80 متراً، ضد أتلتيكو مدريد الموسم الماضي.

اقرأ أيضا