صحيفة الاتحاد

الإمارات

رأس الخيمة تحتفي بـ «رمز العزة»

مريم الشميلي، هدى الطنيجي،محمد صلاح (رأس الخيمة)

احتفلت دوائر رأس الخيمة أمس، برفع العلم ابتهاجاً بهذه المناسبة الوطنية العزيزة على قلوب أبناء الوطن. ووزعت دائرة الأشغال أعلام الدولة على الدوائر الحكومية بالإمارة، كما رفعت الأعلام في الشوارع والميادين التي تزينت بألوان علم الدولة.
وقال المهندس أحمد محمد الحمادي، مدير عام الدائرة، إن العلم رمز عزتنا ووحدتنا منذ أن رفعه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتسلم الراية من بعده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حيث انطلقت مسيرة التنمية التي طالت كل بقاع دولتنا الحبيبة تحت هذا العلم الذي يأتي الاحتفال به لتجديد العهد والولاء لقيادتنا الرشيدة من جميع أبناء الدولة.
وأضاف: تم تزيين الشوارع والدوارات الرئيسة بعلم الدولة، وجرى هذا العام اختيار زينة مختلفة خاصة على كورنيش القواسم والدوارات الرئيسة بالإمارة.
كما احتفلت بلدية رأس الخيمة بتوزيع الأعلام ورفعها على جميع المباني الخاصة بالبلدية، وأشار منذر بن شكر الزعابي مدير عام البلدية إلى أن العلم هو رمز الوحدة والعزة والفخر، والجميع يحرص على المشاركة، تعبيراً عن حب الوطن والاعتزاز بالمنجزات التي تحققت منذ توحيد دولتنا تحت راية واحدة، حيث انطلقت مسيرة التقدم والنماء.
وقال المستشار أحمد محمد الخاطري، رئيس دائرة المحاكم في رأس الخيمة، إن الاحتفال بيوم العلم ورفعه عالياً خفاقاً في هذا اليوم يجدد الولاء لقيادتنا الرشيدة، ويغرس في نفوس شباب الوطن والأطفال الحب والولاء لهذا الوطن الغالي الذي بفضل السياسية الحكيمة أصبحت الإمارات واحدة من أكثر دول العالم تقدماً ورقياً.
وأضاف: تحتفل الإمارات بقيادتها وشعبها بكل فئاته العمرية بعلم الاتحاد الذي يعتزون به ويفتخرون بمنجزاته، وهي ذكرى السلف والخلف الذين بنوا نهضة هذا الوطن من قيادتنا الرشيدة الذين بذلوا كل غالٍ ونفيس من أجل تكوين هذا الوطن على أسس صلبة من الصدق والإخاء والإيمان بالمصير الواحد، إلى أن تسلم الراية قائد لواء التمكين صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.
وقالت سمية حارب، مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية، إن هذا اليوم يعزز حب وولاء المواطنين والمقيمين للقيادة والوطن، مؤكدة أن يوم العلم عزيز على القلوب، ومناسبة غالية علينا جميعاً، لذا يحرص الجميع على المشاركة فيها كأسرة واحدة يجمعها الحب والفخر والاعتزاز بالإمارات التي باتت أرضاً خصبة يجد فيها الجميع حقوقهم كاملة وينعمون فيها بالأمن والأمان والعيش الكريم.
كما رفع عدد من رؤساء الدوائر الاتحادية والمحلية ، أمس علم الإمارات، مؤكدين أنهم برفعهم علم دولة الإمارات العربية المتحدة يوحد قلوبنا على حب هذا الوطن المعطاء، وأنهم سيتذكرون مؤسسي الدولة والذين رفعوا علماً للدولة قبل 45 عاماً، ونستحضر جهودهم التي رسخت مكانة الدولة بين دول العالم، وأحرزت لها مكاناً متقدماً بين الأمم والشعوب، وندعو أبناءنا للحفاظ على هذا التراث القيم والتوحد على حمايته وبذل كل غالٍ من أجل رفعته وسموه.
ورفع الشيخ أحمد بن صقر القاسمي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة صقر للأعمال برأس الخيمة، علم الدولة في مقر المؤسسة، تزامناً مع احتفالات الدولة وعدد من مديري ورؤساء الأقسام وموظفي المؤسسة، مؤكداً أن الاحتفال بـ«يوم العلم» يأتي تجديداً للولاء للقيادة والانتماء للوطن الغالي وتجسيداً لصورة إماراتية مشرقة تخفق الرايات فيها فوق كل البيوت، تأكيداً على الحب والولاء وخدمة العلم ورفعته وبذل الروح من أجله ليبقى شامخاً خفاقاً قوياً كشموخ وقوة أبناء الإمارات، لتأكيد أن علمنا هو رمز وحدتنا وعزتنا وعزيمتنا لمواصلة الجهود لتحقيق مستقبل أفضل لأبناء هذا الوطن الغالي.
من جهتة ، قال اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، القائد العام لشرطة رأس الخيمة: إن مشاركة القيادة العامة بكافة إداراتها وأقسامها ومراكزها الشرطية الشاملة على مستوى الإمارة، في الاحتفال بيوم العلم، إنما يأتي ضمن خطوة تفاعلية تهدف من خلالها للمشاركة في احتفالات الدولة الوطنية، وتأكيداً على تنمية حب الولاء والانتماء لدى المواطنين، وتنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بالدولة على أهمية التفاعل والاستجابة لمبادرة رفع علم الدولة على كافة مباني الدوائر والمؤسسات، ومواكبة لمختلف الأحداث والفعاليات والمناسبات الوطنية التي تتبناها الحكومة، وتعكس مدى فخر واعتزاز أبناء الوطن وانتمائهم الوطني.