الاتحاد

أخيرة

كلاب هونج كونج تدفع ثمن الركود

ذكرت شركة تعمل في مجال نقل الحيوانات الأليفة أمس الأول أن الركود لا يؤثر فقط على الأفراد في هونج كونج بل له تأثير أيضا على الكلاب· وقالت ''جيني وانج'' مديرة شركة ''ريلوبيت'' إن عدد الأشخاص الذين يغادرون هونج كونج زاد بشكل كبير منذ شهر أكتوبر الماضي بسبب الركود، مضيفة أن المغتربين الذين يتركون الجزيرة يتركون الكثير من الكلاب الأليفة· وبناء عليه زيادة نشاط الشركة بنسبة 004 % خلال الـ21 شهرا الماضية· وأوضحت أن العودة بكلب كبير الحجم إلى بلد مثل استراليا ودفع رسوم شحن له يمكن أن تبلغ ما يصل إلى 53 ألف دولار هونج كونج (0054 دولار أمريكي)·
ومن جهة أخرى قالت ستاسي تاكر صاحبة شركة ''فيرندال كينيلز آند كاتيري'' إن هناك أشخاصا يرغبون فى اصطحاب حيواناتهم الأليفة معهم عند مغادرة هونج كونج نظرا للأزمة الاقتصادية· وأضافت أن ''الأشخاص الذين لم يضعوا في الحسبان أنهم سيغادرون هم من يواجهون المشكلة وهناك الكثير منهم، خاصة فى القطاع المصرفي''·

اقرأ أيضا