الاتحاد

عربي ودولي

رئيس وزراء هولندا يحاضر عن الاسلام


جاكرتا-د ب أ- أكد رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكنينده أن الاسلام لا يشكل خطرا ولا يؤدي إلى الفرقة بل إلى توحيد البشر مطالبا المسلمين والمسيحيين في مختلف أنحاء العالم بتعزيز التعاون في ما بينهم·
ونقلت وكالة الانباء الاندونيسية (انتارا) أمس عن بالكنينده قوله لطلاب جامعة شريف هداية الله الاسلامية بمدينة شيبوتات قوله إن أي وجهة نظر تعتبر الاسلام خطرا تجرح مشاعره مضيفا بالقول: 'إنني أؤمن بأن هذا الدين هو جزء من الحل وليس من المشكلة'·
ومضى رئيس الوزراء الهولندي قائلا في محاضرة حول الحوار بين الاديان:' على الرغم من ذلك إلا أن الاشخاص الذين يسيئون إلى تعاليم الاسلام من خلال نشر الارهاب يعدون خطرا'·
وأشار إلى أنه يرى أن الدين الاسلامي لا يثير القلق بل يعطي قوة دافعة وأنه لا ينفر الناس بل يحتفي بهم مضيفا بالقول إن الاسلام لا يحرض على العنف والقمع بل يحبذ الحوار والاقناع·
وقال رئيس الوزراء الهولندي إن الاعمال 'الارهابية' والمتعصبة التي تقوم بها جماعات مسلحة مثل تلك التي وقعت في آسيا والشرق الاوسط وأوروبا والولايات المتحدة خلفت آلافا من القتلى غالبيتهم من المسلمين·
وأضاف قائلا إن التعصب الذي تتسم به هذه الجماعات أثر على الجميع بغض النظر عن الاختلاف بينهم في الجنس أو الديانة أو الفئة العمرية·
وكان بالكنينده قد عقد مؤتمرا صحافيا مع الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانج يوديونو أمس تطرقا فيه للتعاون بين البلدين في شتى المجالات ومن بينها الحرب على الارهاب ، ووصل بالكينينده والوفد المرافق له أمس الاول إلى المستعمرة الهولندية السابقة في زيارة تستغرق يومين يبحث خلالها عددا من القضايا من بينها الحوار بين الاديان·

اقرأ أيضا

زعيم المعارضة الفنزويلية يعلن انتهاء الحوار مع الحكومة