الاتحاد

عربي ودولي

عباس: حماس ستتغير مع الوقت


لندن - وكالات الانباء: حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من ان خطة اسرائيل المنفردة لفرض حدود نهائية في الضفة الغربية ،ستؤدي الى نشوب حرب اخرى خلال عشر سنوات،وتوقع عباس ان 'تتغير' حركة 'حماس' التي تقود الحكومة الفلسطينية الحالية·وابلغ عباس صحيفة 'الجارديان' البريطانية في مقابلة نشرت امس،ان ايهود اولمرت رئيس وزراء اسرائيل سيعرض احتمالات التوصل لسلام طويل الامد للخطر ،اذا رفض التفاوض للتوصل الى اتفاق يعتبره الفلسطينيون عادلا·
وقال عباس في مدينة غزة في مقابلة مع عدة صحف اوروبية ومن اميركا الشمالية ان'الاسرائيليين يقولون:حسنا سنفرض حلا منفردا·وهو ما يعني انهم سيؤجلون ويؤخرون،ولن يحلوا المشكلة·بعد عشر سنوات سيشعر ابناؤنا انه امر غير عادل وسيعودون الى النضال'·
ويقول الفلسطينيون ان خطة اولمرت ستحرمهم من اقامة دولة يمكنها البقاء ويضم الاراضي التي احتلتها اسرائيل في حرب 1967 وقال عباس ان اي ترسيم اسرائيلي للحدود في الضفة الغربية لن يؤدي الا الى اطالة امد النضال الفلسطيني·وقال 'انهم يريدون دولتنا داخل الجدار دون مفاوضات·لن يقبل احد بذلك·والنضال سيستمر'·
وتوقع عباس ان 'تتغير' حركة 'حماس' التي تقود الحكومة الفلسطينية الحالية، معتبرا موقفها من اسرائيل 'غير مقبول' ورافضا من جهة اخرى 'معاقبة الفلسطينيين' بتعليق المساعدات·واكد عباس في مقابلة نشرتها صحيفة 'الفيغارو' ان 'حماس ستغير مواقفها' و'يجب ان نترك لها الوقت لذلك'· وقال عباس وهو ايضا رئيس منظمة التحرير الفلسطينية 'في البداية كانت للحركة امال واهمة وكانت تعتقد ان بامكانها المضي قدما غير آبهة بالعالم اجمع، لكنها الان ادركت ان ذلك مستحيل'·
واضاف عباس 'عندما تتحول حركة مثل 'حماس' من المعارضة الى السلطة فانها تحتاج لوقت لاقناع انصارها وسنترك لها الوقت·لا يمكننا ان نقول ان 'حماس فشلت في غضون اسبوع'·
واوضح عباس ان'موقف 'حماس' غير مقبول سواء أكان بالنسبة لي او للمجتمع الدولي' مؤكدا انه طلب من الحركة 'تغيير موقفها والتخلي عن العنف والاعتراف باسرائيل'· لكنه اعتبر ايضا في 'رسالة الى المجتمع الدولي' انه 'لا يعقل ان يعاقب الفلسطينيون' مؤكدا 'لا يمكن ان نطلب منهم احترام اللعبة الديمقراطية ومعاقبتهم على خيارهم'·

اقرأ أيضا

قيس سعيد يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لتونس