الاتحاد

عربي ودولي

«داعش» يتبنى تفجير كربلاء والقبض على المنفذ

الاتحاد

الاتحاد

هدى جاسم (بغداد)

تبنى تنظيم «داعش» الإرهابي أمس تفجير عبوة ناسفة استهدف الجمعة حافلة صغيرة في مدينة كربلاء جنوب بغداد وأسفر عن مقتل 12 شخصاً.
ودان رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي أمس التفجير الذي وقع عند أحد مداخل محافظة كربلاء وأسفر عن سقوط 12 قتيلاً وعدد من الجرحى. وقال، في بيان أمس «ندين التفجير الإجرامي الذي شهدته مدينة كربلاء المقدسة عند أحد مداخلها والذي راح ضحيته عدد من الشهداء والجرحى» والقتلى بينهم نساء وأطفال من عائلة واحدة، معرباً عن «رفضه للخروق المتكررة بسبب إخفاقات الأجهزة الاستخبارية والتي تؤدي إلى وقوع عدد من الضحايا»، ودعا الحلبوسي الأجهزة الأمنية، إلى «أخذ التدابير اللازمة ومراجعة الخطط الأمنية، وتفعيل الجهد الاستخباري ومحاسبة المقصرين، لمنع تكرار الخروق الأمنية، ولا سيما أن مدينة كربلاء المقدسة تشهد زخما كبيرا من الزائرين».
وأكد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كربلاء عقيل المسعودي، أمس، أن «التفجير‏ نفذه إرهابي من سكنة منطقة جرف الصخر، مبينا أنه قام بركوب عجلة نوع جمبي متجهة نحو محافظة كربلاء المقدسة من قضاء المسيب «.
وأضاف المسعودي أن «الإرهابي وضع عبوة ناسفة داخل العجلة التي استقلها، ‏لكنه ترجل منها قبل نقطة تفتيش للشرطة بمسافة 500 متر»، موضحاً أنه «بعد تحرك العجلة مباشرة تم تفجير العبوة». وتابع المسعودي أن «الإرهابي حاول الهروب، الأمر الذي أثار انتباه عدد‏ من رجال الأمن الوطني الذين قاموا بمطاردته والقبض عليه»، لافتاً إلى أن العملية كان مخطط لها أن تنفذ في نقطة تفتيش للشرطة».
من جانب آخر، أفاد مصدر أمني، أمس، بأن تنظيم «داعش» هاجم إحدى قرى قضاء خانقين بمحافظة ديالى وأحرق 3 منازل فيها.

اقرأ أيضا

محكمة أميركية تقضي بشأن تفتيش هواتف المسافرين