الاتحاد

الرياضي

ليستر سيتي يقلب الطاولة على توتنهام

ليستر سيتي يقلب الطاولة على توتنهام

ليستر سيتي يقلب الطاولة على توتنهام

منح جيمس ماديسون فريقه ليستر سيتي الفوز على ضيفه توتنهام هوتسبر 2-1 السبت في المرحلة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، في مباراة شهدت تقدم الضيوف وإلغاء هدفين بعد العودة الى تقنية المساعدة بالفيديو.

وقدم ماديسون (22 عاماً) أداءً لافتاً في هجوم بطل إنجلترا 2016، وشكل محطة أساسية في معظم التهديدات لمرمى توتنهام خلال المباراة، وصولا الى تسجيل هدف الفوز بتسديدة بعيدة المدى في الدقائق الأخيرة.

وأتاح الفوز لليستر رفع رصيده الى 11 نقطة والتقدم الى المركز الثاني خلف ليفربول (15) بشكل موقت، بفارق نقطة أمام بطل الموسمين الماضيين مانشستر سيتي الذي يستضيف واتفورد في وقت لاحق.

في المقابل، تجمد رصيد توتنهام عند ثماني نقاط في المركز الخامس.

وتبادل ليستر بقيادة المدرب الإيرلندي الشمالي براندون رودجرز وتوتنهام بقيادة الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، الهجمات على مدى الشوطين، حيث كان فريق شمال لندن الأفضل في الأول، بينما عاد ليستر بقوة في الثاني.

وهدد توتنهام مرمى الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل مرتين في الدقائق الثلاث الأولى، عبر تسديدة بجانب القائم الأيسر للكوري الجنوبي سون هيونغ-مين، وأخرى لهاري كاين بين يدي الدولي الدنماركي.

في المقابل، برزت تحركات ماديسون في منطقة توتنهام، فهدد مرمى الحارس الأرجنتيني باولو غازانيغا بداية عبر تسديدة من حافة المنطقة مرت قريبة من القائم الأيسر (13)، وأتبعها بعد دقيقتين بمجهود فردي رائع في داخل المنطقة، اختتم بتسديدة أبعدها الحارس الى ركنية.
وأثمرت هذه الركنية اهتزاز شباك توتنهام للمرة الأولى في الدقيقة التالية، اثر "دربكة" أمام المرمى انتهت بوضع الإسباني أيوزي بيريز الكرة في الشباك. لكن الهدف ألغي اثر العودة الى تقنية الفيديو لوجود حالة تسلل.

وصب ذلك في صالح توتنهام الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 29 عبر كاين الذي استغل تمريرة بالكعب من سون وحاول تخطي اثنين من مدافعي ليستر. ومع اقترابه من المرمى، تعثر قائد المنتخب الإنكليزي وسقط مع اندفاعه بسرعة، لكنه أصر على متابعة المحاولة، وسدد الكرة وهو على الأرض، ليهز شباك شمايكل بشكل غير متوقع.

وفي الشوط الثاني، ضغط ليستر عبر ماديسون وجايمي فاردي الذي هدد مرمى توتنهام بتسديدة من مسافة قريبة أبعدها الحارس بصعوبة (57).
وللحظات، بدا أن توتنهام جعل مضيفه يدفع ثمن المحاولات الضائعة، بتسجيل العاجي سيرج أورييه الهدف الثاني بتسديدة قوية، لكنه ألغي بعدما تبيّن وجود تسلل بملليمترات على الكوري الجنوبي سون.

وتسبب الإلغاء في الدقيقة 69 بفرحة عارمة لمشجعي ليستر، زاد منسوبها بعد أربع دقائق عندما استغل فريقهم بأفضل طريقة إلغاء الهدف، وحقق التعادل عندما تابع البرتغالي ريكاردو بيريرا كرة عرضية الى داخل المنطقة من فاردي، احتكت بداني روز وتابعت طريقها الى شباك حارسه (70).

وبنى ليستر بشكل مثالي على هذا الزخم، وحسم المباراة في الدقيقة 85 بتسديدة قوية التفافية من ماديسون من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليمنى السفلية لمرمى غازانيغا، مسجلاً هدفه الأول في الدوري الممتاز منذ أبريل الماضي، بحسب "أوبتا" للاحصاءات الرياضية.

اقرأ أيضا

3 ميداليات للقوس والسهم في تحدي دكا