الاتحاد

الاقتصادي

سيتي جروب ·· أقوى مؤسسة في العالم


أيمن جمعة:
تصدرت مؤسسة 'سيتي جروب' الأميركية قائمة أكبر وأقوى الشركات على مستوى العالم متفوقة على كل عمالقة صناعة النفط والغاز، وذلك حسب نتائج استبيان دولي اعتمد على أربعة عوامل هي الأرباح والمبيعات والأصول والقيمة السوقية· وتشير مجلة 'فوربس' التي أعدت الدراسة أن وضع القائمة استنادا على عامل واحد فقط ربما يقدم نظرة غير صحيحة لأكثر الشركات تأثيراً على الاقتصاد الدولي· وعلى سبيل المثال فإن التصنيف وفقاً لحجم المبيعات ربما يستبعد جوجل التي جمعت 6,1 مليار دولار، على الرغم من أنها تحتل المركز 36 عالمياً من حيث القيمة السوقية· وقصر التصنيف على قيمة الأصول سيجعل مؤسسات الخدمات المصرفية تهيمن على القائمة بالكامل، بينما الاعتماد على الأرباح وحدها سيخرج مؤسسات عملاقة من المنافسة مثل جنرال موتورز وفورد ·
وبمقتضى 'التصنيف الرباعي' جاءت سيتي جروب التي يرأسها تشارلز اوبرينس في المركز الاول، حيث بلغت مبيعاتها 120,32 مليار دولار وحققت أرباحاً بقيمة 24,64 مليار وبلغت قيمة أصولها 1,494 تريليون دولار، في حين تصل قيمتها السوقية الى 230,93 مليار دولار، وهي توظف 299 ألف شخص· وجاءت جنرال اليكتريك في المركز الثاني يليها بنك اوف اميركا· وهيمن القطاع المصرفي على القائمة حيث مثلته 310 شركات، وتبين أيضاً أنه صاحب أكبر قوى عاملة وقوامها ستة ملايين شخص·
ويقول المحلل الدولي سكوت ديكارلو ' على الرغم من الأداء المترنح للاقتصاد الدولي، فإن أكبر وأقوى 2000 شركة على مستوى العالم حققت أداءً جيداً في ،2005 حيث سجلت نمواً بنسبة 10 % في المبيعات و32 % في الأرباح و10 % في الأصول و17 % في القيمة السوقية·'
واجمالاً فقد احتلت المؤسسات الأميركية المراكز الأربعة الاولى وكان لافتاً أنها جميعها تعمل في المصارف والتأمين· وظهرت أول شركة عاملة في مجال النفط والغاز في المركز السادس وهي اكسون موبيل برئاسة ريكس دبليو تيلرسون والتي تبلغ قيمتها السوقية 362,53 مليار دولار· ومن بين أهم 50 شركة، جاءت 24 مؤسسة أميركية و23 اوروبية وشركتان من اليابان وواحدة فقط من كوريا الجنوبية هي سامسونج التي احتلت المركز السابع والاربعين· وظهرت أول شركة صينية وهي بترو تشاينا في المركز 52 تليها مباشرة جازبروم الروسية بينما جاء عملاق التكنولوجيا مايكروسوفت في المركز ·55
وعلى الرغم من أن الشركات المشهورة مثل تويوتا موتور وشيفرون واكسون موبيل جاءت في صدارة القائمة إلا أن منطقة الوسط امتلات بمجموعة من الاسماء التي ربما لا يعرفها كثيرون والتي يتوقع لها الخبراء مستقبلاً رائعاً· وعلى سبيل المثال فإن شركة اكستراتا السويسرية المتخصصة في المناجم والتعدين كانت تحتل المركز 764 في قائمة 2005 قبل أن تقفز إلى المركز 510 في قائمة العام الحالي بعدما حققت نمواً يزيد على 10 % في كل المقاييس الأربعة بما في ذلك زيادة بنسبة 38 % في القيمة السوقية· ويقول الخبراء 'من يدري فربما يأتي اليوم الذي تحتل فيه هذه الشركات صدارة القائمة· وعلى الرغم من تراجع ترتيبها في القائمة فإن المراقبين يؤكدون أن شركات الدول الناشئة تتقدم بشكل رائع حيث توجد حاليا 36 شركة مقرها هونج كونج والصين مقارنة مع 28 شركة في قائمة العام الماضي·ويقول ديكارلو 'أكبر 2000 شركة على مستوى العالم سجلت مبيعات اجماليها 24 تريليون دولار وأرباحاً بقيمة 1,7 مليار وهي تسيطر على أصول بقيمة 88 تريليوناً وقيمتها السوقية 31 تريليون دولار وتوظف معاً 68 مليون عامل'·
وحسب دراسة فوربس فإن مؤسسات النفط تتصدر القائمة من حيث الأرباح حيث جمعت اكسون موبيل أرباحاً حجمها 36,13 مليار دولار تليها رويال داتش شل الهولندية التي سجلت 25,31 مليار ثم سيتي جروب بأرباح اجماليها 24,64 مليار· واحتفظت شركات النفط والغاز بالصدارة أيضا عند التصنيف استناداً لحجم المبيعات حيث جمعت اكسون موبيل 328,21 مليار دولار تليها رويال داتش شل بمبيعات حجمها 312,43 مليار ثم 'بي بي' وسجلت 249,47 مليار· وبالنسبة للقيمة السوقية، فعلى الرغم من تراجع قيمة اكسون موبيل بنسبة 11 % فإنها لا تزال أغلى شركة في العالم بقيمة 362,52 مليار تليها جنرال اليكتريك بقيمة 348,45 مليار ثم مايكروسوفت ولها 279,02 مليار·
والتصنيف استناداً إلى الأصول يعطي الصدارة لشركات الخدمات المالية وفي مقدمتها باركليز البريطانية بأصول اجماليها 1,587 تريليون دولار تليها يو بي اس المالية بأصول اجماليها 1,5194 تريليون ثم سيتي جروب وبأصول قيمتها 1,494 تريليون·

اقرأ أيضا

الصين تفوقت في المفاوضات التجارية على أميركا