الاتحاد

الرياضي

أهلي الفجيرة يطرق أبواب الأضواء


رغم هزيمة أبناء خورفكان بيد أبناء كلباء الا ان مقعد الوصيف ما زال في القلعة الخلجاوية الخضراء ولكن بصورة لم تعد آمنة بعدما نجح أسود العوير عبر فوزهم على العربي في تضميد جراح الجولتين الماضيتين اللتين شهدتا نزف الفريق 6 نقاط كاملة بالهزيمة من أهلي الفجيرة 3/4 والخليج 3/5 فجاءت النقاط الثلاث التي اقتنصها فريق دبي من أبناء أم القيوين بردا وسلاما على قلوب ادارة وجماهير العوير من جهة ولتضع الفريق على بعد نقطتين من مقعد الوصيف من جهة أخرى·
فهزيمة الخليج كانت كلها فوائد أولاً لأهلي الفجيرة الذي تخلص من مطاردة ابناء خورفكان بعدما ضاق الفارق بينه والخليج من نقطة الى 4 نقاط وثانيا لفريق دبي الذي عاد لصلب المنافسة وثالثا لفريق الاتحاد الذي تخلص بفوزه على الخليج من منافس عنيد من جهة وجدد أحلامه في امكانية الفوز بإحدى بطاقتي الصعود للأضواء لأن هزيمته لو كانت حدثت بهذه الجولة فإن آماله كانت ستصبح شبه معدومة أسوة بالعربي·
وبعيداً عن مقعدي الصدارة اللذين يشغلهما أهلي الفجيرة الأول برصيد 13 نقطة والخليج الوصيف 9 نقاط فقد شهدت هذه الجولة استمراراً للعبة الكراسي الموسيقية فدبي قفز من المركز الرابع الى الثالث برصيد 7 نقاط اثر نجاحه في تخطي العربي بهدفين نظيفين بينما تراجع عجمان من المركز الثالث الى الخامس وقبل الأخير بالتساوي مع الاتحاد في النقاط والأهداف ولكل فريق 5 نقاط وقفز أبناء كلباء بعد فوزهم على الخليج من المركز الخامس الى الرابع بينما ظل فريق العربي في المركز الأخير الذي يحتله منذ عدة أسابيع·
ومع وجود 15 نقطة ما زالت تنتظر القطف بالدور الثاني حيث سيخوض كل فريق 5 مباريات أخرى فإن فرصة الصعود تعد قوية جداً لأهلي الفجيرة وجيدة للخليج ودبي ومتوسطة للاتحاد وعجمان وضعيفة جدا وشبه معدومة للعربي ولكن من الممكن ان تنقلب الموازين وبخاصة من المراكز الثاني حتى الخامس اذا سارت الرياح حسبما يشتهي البعض ربما لا يشتهي الآخرون باعتبار ان الفارق بين الخليج الوصيف ودبي الثالث نقطتان وبينه والاتحاد وعجمان اصحاب المركزين الرابع والخامس 4 نقاط·
واذا تعمقنا في جولة الامس الأخيرة فقد رفعت هذه الجولة شعار ان العبرة بالنتيجة والفوز هو الأهم وليس اللعب فعجمان رغم هزيمته الا ان النقاط الثلاث كانت قريبة جداً من يديه وحرمته العارضة حلاوة الفوز بعدما تصدت لقذيفة روجر وتألق علي ربيع فيروز حارس اهلي الفجيرة ودفاعه·
وتألق أبناء أم القيوين هم الآخرون أمام أسود العوير الا ان اللمسة الأخيرة رجحة كفة فريق دبي بعدما عرف أسود العوير من أين تؤكل الكتف·
وعزف أبناء كلباء لحن الفوز الأول لهم الا ان الخليج هو الآخر لم يكن سيئاً الا انه في نفس الوقت لم يكن في كامل عافيته بعدما وضح تأثير غياب محترفه كاميو روميو للاصابة للأسبوع الثالث على التوالي·
ولكن يبقى السؤال الصعب هو متى يكسب الخليج نقاطه خارج ارضه فالنقاط التسع التي اقتنصها الفريق بالدور الاول حصدها داخل أرضه بعقر داره بالفوز على العربي 4/1 وعجمان 1/صفر ودبي 5/3 بينما نزف الفريق خارج ارضه 6 نقاط بالهزيمة من أهلي الفجيرة 1/4 والاتحاد 1/·2
الأفقر أهدافاً
هذه الجولة كانت هي أفقر الجولات في عدد الأهداف حيث انه خلال ثلاث مباريات لم تهتز الشباك سوى 6 مرات نصفها تم تسجيله في لقاء الاتحاد مع الخليج بفوز الأول 2/1 ثم فوز دبي على العربي بهدفين نظيفين وفوز أهلي الفجيرة على عجمان بهدف يتيم·
وكانت الجولة الرابعة الذهبية الأغنى في الأهداف بعدما شهدت 18 هدفاً بينما تم احراز 8 أهداف بالثالثة و10 بالثانية و11 بالأولى·
3 ابتسامات لأصحاب الأرض
ابتسمت الأرض لأصحابها باللقاءات الثلاثة في هذه الجولة بعدما اسعدت جماهير الفرق المضيفة على حساب المستضيفة فأهلي الفجيرة فاز بأرضه على عجمان 1/صفر ودبي تخطى بعقر داره العربي 2/صفر وابناء كلباء اسعدوا جماهيرهم بالفوز الذهبي الأول بملعبهم على حساب الخليج 2/·1

اقرأ أيضا

الإمارات تطلب استضافة مونديال الفروسية 2022