الاتحاد

الرياضي

"فخر أبوظبي" يبدأ الرحلة بـ"3 مشاهد تاريخية"

مصطفى الديب (أبوظبي)

شهدت مباراة الجزيرة أمام الظفرة، مساء أمس الأول، والتي حقق فيها «فخر أبوظبي» الفوز الأول، بدوري الخليج العربي، مجموعة من المشاهد الجديدة على الساحة الرياضية، في مقدمتها تسجيل محمد العطاس المدافع الشباب هدفه الأول في تاريخه مع الجزيرة بالدوري، والثاني يعد واحداً من أهم ملامح الموسم، بمشاركة عمر عبدالرحمن بقميص «فخر أبوظبي»، بعد انتقاله إلى الفريق، في فترة الانتقالات الصيفية، ووصف الجميع الصفقة بأنها تاريخية، والثالث في توقيع البرازيلي كينو بأول أهدافه مع «فخر أبوظبي»، بتسجيله الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، بعد أن عانده الحظ، وكذلك خالد السناني حارس الظفرة، في أكثر من فرصة، والظهور هو الأول لكينو بالدوري، حيث إنه قادم من بيراميدز المصري على سبيل الإعارة.
يعد هدف محمد العطاس «المشهد الأبرز» لأن التوقعات أشارت إلى فوز سهل لـ«فخر أبوظبي»، في ظل وجود كوكبة النجوم، إلا أن «الساحرة المستديرة» لا تعترف بالأحكام المسبقة، يضاف إلى ذلك أن دفاع الظفرة صمد لمدة 42 دقيقة، حتى جاء الحل من بيد «مدافع شاب».
تحدث العطاس عن هدفه التاريخي، حيث أعرب عن سعادته البالغة بفوز فريقه على الظفرة، في انطلاقة الدوري، وقال: الانتصار مهم في «ضربة البداية»، والقادم أفضل للجزيرة. وأرجع العطاس عدم ظهور الفريق بالمستوى المتوقع منه إلى حرارة الطقس ونسبة الرطوبة العالية، مؤكداً أن الجميع تأثر بالأجواء الحارة، وقال «أعتقد أن هذا طبيعي، خاصة إذا ما وضعنا في الاعتبار المجهود الكبير الذي يبذله اللاعبون داخل «المستطيل الأخضر». وعن الهدف الذي حمل بصمته، وهو الأول له مع «فخر أبوظبي» منذ تصعيده إلى الفريق الأول، قال: بكل تأكيد شعور لا يوصف و«بصمة» لن أنساها من ذاكرتي، إلا أن الأهم من ذلك، هو نجاح الفريق في حصد النقاط الثلاث التي تعد غاية في الأهمية، مع بداية المشوار، في ظل الضغوط التي فرضها الجميع على الجزيرة، بعد إبرام «صفقات ثقيلة» في «الميركاتو الصيفي». واتفق سالم راشد المدافع الأيسر لـ«فخر أبوظبي» في الرأي مع العطاس، في تأثير رطوبة الجو على أداء اللاعبين، مشدداً على أن الأجواء صعبة و«رطبة» للغاية، الأمر الذي أثر على أداء الجميع، ووصف الفوز على الظفرة بالمهم، وأن ضربة البداية مهمة للغاية، كما أن القادم أفضل للجزيرة، بعد انسجام اللاعبين وخوض العديد من المباريات، نافياً وجود أي ضغوط نفسية على لاعبي «فخر أبوظبي»، مؤكداً أن الطقس فقط هو من أثر على أداء الفريق، ووعد بتغيير الصورة في الفترة المقبلة، وشدد على أن فوز البداية مهم للغاية، لأن الجميع يضع طموحات كبيرة على الجزيرة، ويتوقع له الذهاب بعيداً.

السناني: لماذا نخاف من الجزيرة؟
أكد خالد السناني حارس الظفرة، أن فريقه أدى بمستوى جيد أمام الجزيرة، وقال في تصريحات عقب المباراة: بكل تأكيد «فخر أبوظبي» فريق قوي، إلا أنه لم يسيطر على اللقاء، كما توقع البعض، والظفرة ظهر بصورة جيدة للغاية، مشيراً إلى أن «فخر أبوظبي» بدأت سيطرته تظهر، بعد طرد سلطان السويدي فقط، بخلاف ذلك لم تكن هناك خطورة كبيرة.
ونفى السناني وجود أي خوف لدى لاعبي الظفرة من الجزيرة : لماذا نخاف؟ نحن 11 لاعباً، وهم كذلك والملعب أثبت أننا لم نخشه، ولم نكن متراجعين، ولكن الطقس السيئ أثر في الجميع.

اقرأ أيضا

الكرواتي جوريتش «العائد الثالث» يقود النصر