الاتحاد

عربي ودولي

خطة عسكرية إسرائيلية جديدة للمواجهة مع الحكومة الفلسطينية


غزة - 'الاتحاد' والوكالات: نفت حركة 'حماس' انها بعثت برسائل الى اسرائيل عبر وسطاء حول أى قضية ،وقالت ان النبأ الذي نشرته صحيفة 'هآرتس' امس بشأن الهدنة ، يأتى فى نطاق التشويش والحملة المغرضة للنيل منها من قبل اطراف عدة· وكانت صحيفة 'هآرتس' قد قالت امس ان حركة 'حماس' اقترحت على اسرائيل هدنة غير رسمية يتعهد كل من الطرفين بموجبها بوقف العمليات·
واضافت الصحيفة ان 'حماس تقترح' على ما يبدو ،وقف الهجمات من قبل جناحها المسلح ومن المجموعات الفلسطينية الأخرى وفي المقابل تمتنع اسرائيل عن اي هجوم في الضفة الغربية او قطاع غزة· وقالت الصحيفة ان مسؤولين سياسيين وعسكريين اسرائيليين رفضوا هذا العرض الذي نقل خصوصا عبر مصر، مؤكدين انه يشكل مناورة تهدف الى كسب الوقت والسماح لـ'حماس' بتعزيز موقعها بانتظار مواجهة مقبلة في وقت تتعرض فيه لضغوط دولية كبيرة·
وقالت 'هآرتس' إن ساحة المواجهة الأولى بين اسرائيل وحكومة 'حماس' ستأخذ ابعادا جدية في ظل خطة اسرائيلية تهدف الى انهاء ما وصفته بـ'حالة عدم الاكتراث' التي تسود حكومة 'حماس' تجاه استمرار قصف المستوطنات اليهودية المتاخمة لقطاع غزة بالصواريخ·
وقالت الصحيفة ان جيش الاحتلال يدفع نحو استخدام وسائل عقاب أكثر عمقا ضد الفلسطينيين·
ونقلت ' هآرتس ' عن مصادر عسكرية اسرائيلية قولها انه سيتم نشر بطارية مدفعية اضافية على الحدود الجنوبية لقطاع غزة هي الثانية من نوعها وذلك حتى ليل يوم الفصح اليهودي ،للرد على كل منطقة ينطلق منها صاروخ من خلال اطلاق صواريخ وقذائف من سلاح الجو او سلاح البحرية الاسرائيلي·

اقرأ أيضا

وزيرا خارجية مصر وإثيوبيا يبحثان استئناف مفاوضات سد النهضة