صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

كيف علق رجال الأعمال المصريون على قرار «تعويم الجنيه»؟

تباينت ردود أفعال رجال الأعمال وقادة قطاع المال والأعمال في مصر، عقب الإعلان عن قرار البنك المركزي المصري، اليوم الخميس، الذي ينص على «تعويم الجنيه»، وتحرير سعر صرف العملة المحلية.


وذكر مصرفيون أن البنك المركزي المصري سيطرح 4 مليارات دولار في عطاء استثنائي لبيع العملة الصعبة، اليوم الخميس.

وقال الملياردير المصري نجيب ساويرس، في تصريح تلفزيوني، إن تحرير سعر الجنيه المصري «خطوة متأخرة» لكنه توقع أن يحقق «الاستقرار» لسوق الاستثمار في مصر.

وأضاف ساويرس إن المستثمرين أحجموا عن الاستثمار في مصر خلال الفترة الماضية بسبب شح الدولار ووجود سوق سوداء له.


وقال رئيسا بنك مصر والبنك الأهلي، اليوم الخميس، إن البنكين سيطرحان شهادات إيداع جديدة بفائدة 16? و20? لآجال 3 سنوات و18 شهراً على الترتيب.

من جهته، قال رئيس البنك الأهلي المصري هشام عكاشة، اليوم الخميس، في تصريحات صحفية، إن تحرير سعر الجنيه المصري سيشجع على الاستثمار في مصر، مضيفاً أن «البنك سيطرح شهادات بفائدة 16? لأجل 3 سنوات وشهادات بفائدة 20? لأجل 18 شهراً».

بدوره، قال رئيس بنك مصر محمد الأتربي إن البنك سيطرح شهادات مماثلة لنفس الآجال، فيما سيفتح البنكان باب شراء الشهادات الجديدة أمام الجمهور اعتباراً من اليوم.


وأعلن البنك المركزي، اليوم، تحرير سعر صرف العملة المحلية وحدد مستوى استرشادياً عند 13 جنيهاً للدولار مقارنة مع السعر المعروض للعملة الأميركية منذ مارس آذار وهو 8.88 جنيه.

وقفزت السندات الدولارية لمصر عبر شتى آجال الاستحقاق مع ارتفاع بعض الإصدارات نحو سنتين، بعدما تقرر تحرير سعر صرف الجنيه.

وخفضت هذه الخطوة قيمة الجنيه 47.7? ليصل إلى سعر استرشادي يبلغ 13 جنيهاً مقابل الدولار في حين تقرر رفع أسعار الفائدة الأساسية ثلاث نقاط مئوية.

وأظهرت بيانات تريدويب أن السندات المصرية الحكومية لأجل عشر سنوات التي جرى إصدارها العام الماضي ارتفعت 2.2 سنت للدولار بينما ارتفعت السندات الصادرة لأجلي 2020 و2040 بواقع 0.7 سنت وسنتين على الترتيب.